فرحتي

اصنع بطاقتك مع شبكة أفراح

Monday, December 31, 2007

بوش الابن .. أسوء شخصية في عام 2007



بوش : أسوء شخصية لعام 2007
جورج ووكر بوش (هو الرئيس الجمهوري الحالي والثالث والأربعون للولايات المتّحدة الأمريكيّة. كان حاكما لولاية تكساس قبل توليه رئاسة الدولة. ولد في 6يوليو 1946 وتسلّم الحكم في 20 كانون الثاني 2007 وبعد إنتخابات متقاربة النتائج مع آل غور. وفي عام2004 أعيد انتخابة للمرة الثانية لمدّة أربع سنوات، تنتهي فترة حكمه في 20 كانون الثاني 2009.
قبل دخوله السياسة، كان جورج بوش رجل أعمال. وكانت أعماله تتضمّن عدّة من شركات النفط، وكان أحد المالكين لنادي تكساس رنجر للبيسبول من 1989 إلى 1998. قبل توليه الرئاسة، عمل جورج بوش كحاكم لولاية تكسا من 1995 إلى 2000. يملك مزرعة في كروفورد تكساس. عدد من أعضاء أسرته سياسيون بارزون. فهو ابن الرئيس السابق جورج هربرت ووكر بوش، والأخ الأكبر لحاكم ولاية فلوريدا جب بوش، وحفيد عضو مجلس شيوخ الولايات المتّحدة مجلس الشيوخ برسكتّ بوش.
يرى الكثيرون أن فترة حكمه تميزت بالميل إلى التوجهات اليمينية المحافظة، والتعامل مع القضايا الخارجية بالقبضة الحديدية وإعتبار أن خوض الحروب هو الحل للمشاكل التي تواجه أمريكا. ويريد طاقمه المحافظ فرض الديمقراطية بنهجها الأمريكي على العالم الإسلامي بالقوة، وتغيير مناهج التعليم الدينية لتصبح أكثر مهادنة للفكر الغربي.
وتعد فترة حكمه من أعنف الفترات عالمياً حيث تعرضت نيويورك وواشنطن لهجوم إجرامي بالطائرات يعتقد أنه من تنفيذ تنظيم القاعدة على برجي التجارة العالمي في 11 سبتمبر 2001، حيث راح ضحيته كثير من المدنيين وبعدها أعلن عن ما يعرف بالحرب ضد الإرهاب، التي أودت بحياة آلاف المدنيين وغير المدنيين بالمقابل في أفغانسان والعراق.
استطلاعات
وكشف استطلاع أن شعبية بوش انخفضت كثيرا، وأعرب (58%) عن أملهم في نهاية ولاية بوش اليوم، فيما رأى ثلثا الأميركيين (67%) أن قراراته حول العراق وفي مجالات أخرى تمليها قناعاته الشخصية وليس الواقع، وعبر 61% عن عدم رضاهم عن الوضع الحالي في الولايات المتحدة.وشمل الاستطلاع رأي الناخبين المسجلين حول الانتخابات القادمة، وفي هذا السياق أعرب 49% عن أملهم بأن يخلف رئيس ديمقراطي الرئيس بوش، فيما أعرب 28% فقط عن أملهم بأن يكون الرئيس المقبل جمهوريا. حصلت محاولة لاغتياله في 10 ايار / مايو 2005م، بينما كان بوش يلقي كلمة في ساحة الحرية في تبليسي ، جورجيا ، إذ ألقيت قنبلة يدوية من قبل فلاديمير اروتينيان بإتجاه المنصه حيث كان الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي جالسا. وهبطت في حشد على بعد 65 قدما من المنصه بعد أن ضرب فتاة ؛ ولكنها لم تنفجر. فاعتقل على أثرها اروتينيان في تموز 2005م ، وأعترف وأدين وعوقب بالسجن المؤبد في يناير 2006م.
وأكد استطلاع للرأي شمل 3850 شخصاً في ست دول عربية الرئيس جورج بوش على انه أكثر زعيم غير محبوب في العالم. وأشارت صحيفة صنداي تايمز الاسبوعية البريطانية التي أوردت تقريرا عن فضيحة الحكومة الامريكية بشأن إتلاف وثائق تعذيب معتقلين و دفاع البيت الابيض عن هذا العمل, مبينة بأن أشرطة الفيديو لتعذيب المعتقلين تقدم بوش على انه مجرم حربوفي هذا السياق طالب ناشطون في إحدى بلدات ولاية "فيرمونت" الامريكية بإضافة بند خلال الاجتماع المقرر للبلدة في مارس القادم، يدعو لاعتقال الرئيس الأمريكي جورج بوش ونائبه ديك تشيني بسبب جرائم الحرب، خلال زيارته للمنطقة الواقعة جنوب شرقي ولاية فيرمونت.
جدير بالذكر أن كثيراً من المعلقين العرب قد اجمعوا في تصريحاتهم المختلفة أن إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن هي المسئولة عن تيار الكراهية المتصاعد في العالم العربي والإسلامي ضد الولايات المتحدة، علي أساس أن سياسات بوش هي شنِّ حروب ضد المسلمين تقوم على أُسُس تمييزية .
وعليه يستحق جورج بوش أن يكون أسوء شخصية علي المستوي العالمي لهذا العام بسبب اصرار الرئيس الامريكي علي الحرب علي العراق وافغاستان وتدخله السافر في شئون المنطقة العربية والأمة الاسلامية .

Wednesday, December 12, 2007

علي هامش حرية الصحافة : تقرير يفيد بمقتل أكثر من 100 صحفيي هذا العام



كتب حسن محمود القباني


وفقاً لتقارير "مراسلون بلا حدود" التي نشرها موقع ويكبيديا فإن ثلث سكان العالم يعيشون في بلدان تنعدم فيها حرية الصحافة. والغالبية تعيش في دول ليس فيها نظام ديمقراطي أو حيث توجد عيوب خطيرة في العملية الديمقراطية و تعتبر حرية الصحافة مفهوماً شديد الإشكالية لغالبية أنظمة الحكم غير الديمقراطية، سيما و ان التحكم بالوصول إلى المعلومات في العصر الحديث يعتبر أمراً حيوياً لبقاء معظم الحكومات غير الديمقراطية و يصاحبها من أنظمة تحكم و جهاز أمني. ولتحقيق هذا الهدف كما ترصد التقارير ذاتها تستخدم معظم المجتمعات غير الديمقراطية وكالات إخبارية تابعة للحكومة لتوفير الدعاية اللازمة للحفاظ على قاعدة دعم سياسي و قمع (وغالباً ما يكون بوحشية شديدة عن طريق استخدام أجهزة الشرطة والجيش و وكالات الإستخبارات) أية محاولات ملحوظة من قبل وسائل الإعلام أو أفراد لتحدى "خط الحزب" الصحيح في القضايا الخلافية. ولفتت التقاير أيضا النظر الي الصحافيين العاملين في هذه البلدان أنهم غالباً هدفاً لتهديدات متكررة من قبل عملاء الحكومة. و قد تتراوح هذه المخاطر - والكلام مازال علي لسان مراسلون بلا حدود - بين تهديدات بسيطة على مستقبلهم المهني (الطرد من العمل، وضع الصحفي على القائمة السوداء) لتصل إلى التهديد بالقتل والخطف و التعذيب و الإغتيال. وقد اعلنت "مراسلون بلا حدود في هذا السياق " أن 42 صحفياً قتلوا في عام 2003 لا أثناء تأديتهم لواجبهم كما أودع في نفس العام 130 صحفياً السجون بسبب نشاطاتهم المهنية.

وفي هذا السياق وفي اطار احتفالاتها بمناسبة مرور خمسة وسبعين عاما على انطلاقها أجرت الخدمة العالمية لموقع بي بي سي استطلاعا للرأي حول أهمية حرية الصحافة في اربع عشرة دولة حول العالم. وشارك في الاستطلاع أكثر من احد عشر الف شخص.
نتيجة الاستطلاع خلصت كما تقول الزميلة أروى عاصم الى أن 56 % تقريبا ممن شاركوا فيه يعتبرون ان حرية الصحافة ضرورة لضمان حرية المجتمع، مقابل 44% اعتبروا ان السلم والاستقرار الاجتماعي أهم حتى لو كان هذا يعني تقييد حرية الصحافة و الاعلام، وسيطرة الدولة على ما يتم تداوله من اخبار حفاظا على الامن العام.


وبصورة عامة فان الاستطلاع خلص الى انه في الدول التي تعتبر ان حرية الصحافة اكثر اهمية من استقرار المجتمع فان المشاركين من الدول المتقدمة مثل المانيا وبريطانيا والولايات المتحدة كانوا أكثر انتقادا لوسائل الاعلام فيما يتعلق بمدى الدقة والصدق الذي تتناول به الاخبار، مقارنة بدول نامية مثل فنزويلا وجنوب إفريقيا ونيجيريا، أما في الدول التي تعتبر ان السلم الاجتماعي اهم من حرية الصحافة فان دولا مثل روسيا والمكسيك والبرازيل وسنغافورة كان تقييمهم اكثر سلبية لاداء وسائل الاعلام فيها.

وكان الاستطلاع شمل خمس قارات، فقد أجري في الولايات المتحدة والمكسيك وفنزويلا والبرازيل، وفي قارة إفريقيا شاركت مصر ونيجيريا وكينيا وجنوب إفريقيا في الاستطلاع. أما في آسيا فقد كانت الهند والامارات وسنغافورة من الدول المشاركة، وفي أوروبا شاركت بريطانيا والمانيا وروسيا.

أفاد الإتحاد العالمي للصحف (WAN) 2007 وفي سياق متصل و في تقريره نصف السنوي حول حرية الصحافة في العالم بمقتل أكثر من 100 صحفي خلال عام 2007 الجاري.

ورصد التقريرالذي نشر علي موقع مركز حماية حرية الصحفيين إحدي مؤسسات المجتمع المدني أن هناك عدد متزايد للصحف المستقلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي لا تتحاشى إنتقاد السلطات والتساؤل حول غياب الديمقراطية، غير أن المشهد الإعلامي علي حد تعبير التقرير يرزح تحت سيطرة حكومية صارمة ومهدد بإجراءات قانونية ضد كلّ من يجرؤ على التشكيك في المسؤولين الموجودين في السلطة.وأشار التقريرنصف السنوي للإتحاد العالمي للصحف الذي صدر في 9/12/2007 إلى أن مئة وستة (106) صحفيين لقوا حتفهم عند أداء واجبهم في 28 بلدا، بما في ذلك العراق الذي سجّل مقتل 44 صحفيا في الفترة المنصرمة من عام 2007 وفرار 150 من العاملين في مجال الإعلام منذ عام 2003.

وأكد التقرير أن عدد الصحفيين المقتولين على مدى 2007 يقترب من الرقم القياسي المسجل في العام الماضي الذي شهد مصرع 110 صحفيين.

وأفاد التقرير أيضا أنه لا يزال الصحفيون في منطقة أمريكا اللاتينية ضحايا لجرائم القتل والتهديدات والمضايقات عند إجراء تحقيقات حول مواضيع حساسة نافرة مثل الفساد والإتجار بالمخدرات. وتعيق الملاحقة الحكومية والإجراءات القانونية كذلك عمل الصحافة التي تواصل، على الرغم من ذلك، معركتها من أجل حرية المعلومات بثبات.


وأكد أنه في البلدان الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء، يزادد بإضطراد عدد الصحفيين المحاكمين أو المسجونين بتهم "تعريض أمن الدولة للخطر"، كما تتواصل ضدهم أعمال القمع الشديد عن طريق "قوانين الإهانة" وتلطيخ سمعتهم كمجرمين.


كما رصد ظاهرة بروز العداء تجاه الإعلام المستقل والمعارض وعودة محاولات تكميمه للظهور مجددا في بعض أطراف أوروبا وآسيا الوسطى حيث ما تزال التهم الزائفة بـ"التطرف" والإتهامات بالجرائم "المعادية للدولة" أداة فعالة لإعاقة الإعلام الناقد.


وكان مرصد الحريات السياسية في المنظمة العربية لحرية الصحافة أشار في تقريره عن العام الماضي على ارتفاع حاد في حالات انتهاك حرية الصحافة في مصر خلال الفترة من مايو 2005 وحتى ديسمبر 2006 حيث قد وصلت هذه المواجهات بين الأجهزة الأمنية والصحافة إلى ذروتها خلال أيام الإستفتاء على الدستور و الإنتخابات والمحاكمات السياسية للقضاة. واتخذت هذه المواجهات صورا كثيرة وصلت إلى حد الإعتداء البدني ومحاولات هتك العرض والخطف والسجن. ومع ذلك فإن الظاهرة الملفتة للنظربحسب المرصد هي أن انتهاكات حرية الصحافة لم تقتصر على السلطة التنفيذية وقوات الأمن وإنما امتدت لتشمل الأحزاب السياسية بما فيها الأحزاب المعارضة والمؤسسات الصحفية الخاصة. وسجلت انتهاكات حرية الصحافة زيادة هائلة خلال الفترة المذكورة مقارنة بالفترة السابقة. وتتحدث الارقام عن وضع مخيف ومقلق على الحالة المصرية فى هذا الصدد حيث انقضى العام 2006- والكلام للمنظمة -دون ان يبشر بان الصورة القاتمة التى خيمت أجوائه قد تنقشع فى الوقت القريب ، وفى هذا الصدد فان المنظمة العربية لحرية الصحافة قد رصد نحو أكثر من 82 قضية انتهاك تبرز العديد من الانتهاكات التى واجهت الصحافة المصرية بمؤسساتها وصحفييها تنوعت بين 16 محاكمة قضائية ، واعتداء على مؤسسات صحفية عريقة مثل صحيفة "الوفد" التى تم احراق مقرها وتدمير محتوياته والاعتداء الصارخ على صحفييها. وتوقيف صحيفة اخرى هى "آفاق عربية"..

جدير بالذكر أن العام الماضي شهد تدشين مجموعة عمل للدفاع عن حرية الصحافة والتعبير في شمال أفريقيا والتي تسعى بحسب بيانها الاول إلى إيجاد آلية للتضامن الأفقي بين المؤسسات والنشطاء في أقطار شمال أفريقيا لمواجهة انتهاكات حرية الصحافة والتعبير والعمل على رفع القيود المفروضة عليها فضلا عن إقامة علاقات تواصل مع المؤسسات والشبكات والمنظمات الأممية المعنية بحرية التعبير والصحافة وتشكيل قوة ضغط إقليمية فعالة من أجل إطلاق حرية الرأي والتعبير والصحافة .
وجدير بالذكر أن معظم منظمات حقوق الإنسان المصرية أعلنت تضامنها مع الصحفيين في مواجهة أحكام الحبس التي صدرت بحق عشرة منهم حتى الآن، وتطارد عشرات آخرين في الفترة المقبلة
وأعلنت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، عن إطلاق حملة قومية بهدف الضغط على الحكومة لإلغاء جميع العقوبات السالبة للحرية في قضايا النشر، وإدخال تعديلات تشريعية تقضي بإلغاء جميع النصوص التي تجيز حبس الصحفي.وطالبت المنظمة مؤسسات المجتمع المدني المختلفة والأحزاب والنقابات المهنية وأساتذة الجامعات بالتكاتف مع نقابة الصحفيين، في مواجهة الحملة الحكومية على حرية الصحافة، لافتة إلى تعارض أحكام الحبس في قضايا النشر مع المواثيق والمعاهدات الدولية الخاصة بحرية الرأي والتعبير والتي صدقت عليها الحكومة المصرية وأصبحت جزءا من قانونها الداخلي.

Sunday, December 2, 2007

روبرت فيسك: أنّابوليس... نـفس الوعود والإدعاءات الورعة ولافائدة



ألم نسمع بذلك من قبل؟.. أليست أنّابوليس تكرارا لمشهد حديقة البيت الأبيض؟ و"اتفاق أوسلو" الذي لم يكن سوى سلسلة من إدعاءات ووعود الورع؟... هناك رجلان ضعيفان.. السادة عباس وأولمرت، يستخدمان نفس مفردات وكلمات أوسلو!قال الرئيس الفلسطيني الثلاثاء الماضي "لقد حان الوقت لإنهاء دوامة الدم والعنف والاحتلال". ولكن، ألا أتذكر كذلك ما قاله اسحاق رابين في حديقة البيت الأبيض حرفيا ".. لقد حان الوقت.... لإنهاء دوامة الدم"؟ القدس.. ومكانها كعاصمة فلسطينية وإسرائيلية.. ليست هناك... وإذا تلقت إسرائيل الاعتراف بأنها دولة إسرائلية.. (وهي كذلك على كل حال).. فبالطبع لن يكون "حق" عودة!.. لمئات آلاف الفلسطينيين الذين هربوا (أو هربت عائلاتهم) من ما أصبح يعرف فيما بعد "بإسرائيل" في سنة 1948.ولكن... قولوا لي... ماذا يجب علي أن أفهم من النص التالي الوارد في البيان المشترك:"لجنة المسار أو الطريق أو العمل، سوف تطور خطة عمل.. وتؤسس وتشرف على عمل فرق المفاوضات (آه.. مفاوضات) لتناول كافة القضايا، وستكون برئاسة ممثل قيادي من كل طرف"...... أنجدوني!لقد مررنا بلجان التنسيق هذه من قبل.. ولم تثمر شيئا أبدا.... لدينا تاريخ!... 12 ديسمبر، وقد حدد لأول جلسة لهذه المسماة "لجنة التنسيق والمتابعة".. لدينا بصيص أمل من السيد جورج بوش، المزدان كالعادة بثقة النفس.... وقال: سيكون لدينا اتفاق بسنة 2008...ولكن كيف يمكن أن يكون للفسلطينيين دولة بدون عاصمة في القدس؟... كيف يمكن أن يكون لهم دولة عندما نرى كامل الأراضي وقد قطعت أوصالها وتقاسمتها المستوطنات اليهودية والطرق الخاصة بالمستوطنين وفي أجزاء منها دمرت بحرب ضروس؟نعم، بالطبع كلنا يريد نهاية لسفك الدماء في الشرق الأوسط ، ولكن الأمريكيون سيحتاجون لسوريا وإيران لدعم هذا.. أو على الأقل دعم سوريا في سبيل السيطرة على "حماس".. إذن ماذا لدينا؟.... لدينا السيد بوش مستمرا في إطلاق تهديداته لإيران ويقول لسوريا في وسط مؤتمر أنّابوليس بأن عليها أن لا تتدخل في الانتخابات اللبنانية.. وإلا (سنريكم؟)...نعم، حزب الله "وكيل" لإيران ويلعب دورا قياديا في صفوف المعارضة بلبنان.. هل تعتقد السيدة كونداليزا رايس وجورج بوش (وحتى أولمرت أو عباس) فعلا بأنهم قادرين على "الركوب مجانا" لمدة سنة كالمة بدون أن المشاركة الكاملة لكل طرف في هذه المنطقة؟أكثر من نصف الفلسطينيين تحت الاحتلال هم تحت سيطرة حماس هذه!قراءة الخطب التي ألقيت بالمؤتمر.. خصوصا نص البيان المشترك، يشابه محاولة في عملية "إيهام النفس"..الشرق الأوسط الآن كارثة جحيمية والرئيس يعتقد بنفسه قادرا على التقاط الجواهر من الخزانة.. ويتناسى العراق وإيران والباكستان... أسوأ عناصر مهرجان أنّابوليس هو أنه ومرة أخرى.. سيصدق الملايين في الشرق الأوسط، مسلمين ومسيحيين ويهود ما يوعدون به... ثم وعندما يتبين الفشل.. سيقلبون ظهر المجن غضبا من خصومهم ويتهمونهم بخرق الاتفاق...طوال أكثر من سنتين ما فتأ السعوديون يعرضون ضمان أمن إسرائيل واعتراف الدول العربية بها مقابل انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي المحتلة.... ما هو الخطأ في ذلك؟السيد أولمرت وعد بـ "المفاوضات سوف تتناول كافة القضايا التي حتى الآن تم تجنبها"... ولكن جملة "انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي المحتلة، وبكل بساطة، لم ترد أبدا في النص.مثلي مثل كل من يعيش في الشرق الأوسط، كم أود التمتع بهذه الأحلام والاعتقاد في صدقيتها، ولكنها ليست كذلك.. ليست صادقة.... فننتظر نهاية 2008!
الترجمة نقلاعن موقع أخبار لبيا

Wednesday, November 28, 2007

مستندات: الإرهاب و الشرق الأوسط شكلا هاجساً لأمريكا منذ 40 عاماً




كتب:حسن محمود القباني



في توقيت مريب أعلنت شبكة سي إن إن كشف رفع طابع السرية عن قرابة 10 آلاف مستند من "مكتبة نيكسون الرئاسية"أكد أن الإرهاب والشرق الأوسط كانا ضمن هواجس الإدارات الأمريكية منذ نحو أربعة عقود.
وقال مدير المكتبة، تيم نوفتالي لشبكة سي إن إن، في هذا السياق: "نكشف اليوم عن هذه المستندات التي شكلت القاعدة لقرار نيكسون عام 1969 للقبول بواقع امتلاك إسرائيل لقنبلة و جهاز نووي، وهذا، بالطبع مهم للغاية مع ما يجري في أنابوليس."
ويشير نوفتالي بذلك إلى اتفاق القيادات الفلسطينية والإسرائيلية في قمة أنابوليس الثلاثاء على بدء مفاوضات سلام فوراً.

وأوضح المسؤول الأمريكي أن المستندات التي حجبت عن العامة في السابق تعرضت للمراجعة قبيل كشفها أو رفع غطاء السرية عنها.

وأشار قائلاً إن المستندات تظهر أن الحكومة الأمريكية لم تشجع إسرائيل على حيازة رادع نووي، إلا أن ذلك: "أصبح أمراً واقعاً فهناك مواد تظهر كيفية تعامل حكومتنا، ومنذ 30 عاماً مضت، مع هذا القضية البالغة الصعوبة."
وقال نوفتالي إن المستندات تغطي بعض قضايا الشرق الأوسط إبان عهد نيكسون، منها: "برقية من الملك حسين عام 1970 تطلب من الولايات المتحدة وبريطانيا التدخل في الحرب بالأردن.. في الواقع طلب من الولايات المتحدة مهاجمة سوريا التي غزت الأردن."
وتابع قائلاً: "الملك الأردني ومن منطلق إحساسه بأنها هزيمة عسكرية، ناشد أمريكا مساعداته بأي الطرق المتاحة."
وأورد أن بعض تلك المستندات تشير إلى مخاوف أمريكية حول الإرهاب، وإيفاد مسؤولين أمريكيين إلى السعودية لمطالبتها "بوقف مساندة الداعمين للإرهاب."
وإلى ذلك ذكر نوفتالي أن بعض المستندات تحوي تفاصيل الجهود الأمريكية لإقناع المملكة العربية السعودية بالابتعاد عن "فتح" - الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني - من منطلق قناعات أمريكية كانت سائدة إبان تلك الحقبة، أن المنظمة كانت تدعم منظمة أيلول الأسود، المرتبطة بالإرهاب.
ويشار أن الرئيس الأمريكي الأسبق ريتشارد نيكسون تولى الرئاسة من الفترة من 20 يناير/كانون الثاني عام 1969 إلى التاسع من أغسطس/آب عام 1974، وأطاحت به فضيحة "ووترغيت" ليصبح أول رئيس أمريكي يتنحى من منصبه.
وبرر خلفه الرئيس غيرالد فورد لمنتقديه أسباب العفو عن نيكسون، الذي تمت محاكمته بسبب الفضيحة في 8 سبتمبر/أيلول عام 1974، بإتاحة الفرصة أمام اندمال جرح الأمة.
ويشار أن نيكسون شغر منصب نائب الرئيس الأمريكي في عهد الرئيس دوايت أيزنهاور، إبان الفترة من عام 1953 إلى 1961.
توجه ليس جديدا
جدير بالذكر أن وزارة الخارجيةالامريكية في تقريرها السنوي عن "الارهاب الدولي لعام 2005"و اشارت واشنطن في الشق المتعلق بالشرق الاوسط الى ان الانشطة الارهابية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا تشكل قلقا كبيرا. وسمى التقرير عددا من المنظمات والاحزاب السياسية التي تصنفها واشنطن بـ"الارهابية" والتي تعتبر الولايات المتحدة انها بشكل او بآخر على صلة بتنظيم القاعدة او مؤيدة لطروحاته".
وجاء تحديدا في التقرير ان المنظمات "الارهابية" الناشطة في المنطقة هي: "القاعدة وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) وحزب الله وحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين وكتائب شهداء الاقصى والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجماعة السلفية للدعوة والقتال في الجزائر وانصار الاسلام، وانصار السنة والقاعدة في بلاد الرافدين التي يتزعمها ابو مصعب الزرقاوي.
ووصفت واشنطن في تقريرها ايران "بالدولة الاكثر رعاية للارهاب في العالم"، واتهمتها مع سورية بمواصلة دعم وتسليح او تمويل تنظيمات صنفتها واشنطن ارهابية مثل حزب الله والجهاد الاسلامي في فلسطين وحماس وغيرها.
كما عرض التقرير لمجمل الدول الشرق اوسطية والشمال افريقية، مشيرا تحديدا الى الجهود بذلتها الجزائر والبحرين ومصر والاردن والكويت ولبنان والمغرب وسلطنة عمان وقطر والسعودية وتونس والامارات العربية المتحدة واليمن في مجال "مكافحة الارهاب"، مشيرا الى ان العراق يبقى جبهة اساسية "تعمل من خلالها المنظمات الارهابية".
وانتهى التقرير-في لفتة الي رغبة الإدارة الامريكية في استمرار سياسية التحجج بالإرهاب لإرتكاب مزيد من الجرائم - الى القول ان "الارهابيين يتأقلمون على ما يبدو، وان الحرب على الارهاب لا تزال طويلة وان هناك امكانية من ان يكون العدو اكثر خطرا في الاعوام المقبلة".
اسرائيل أكبر منظمة ارهابية
وعلي جانب أخر اعتبر مناهضو الحرب ودعاة حقوق الإنسان في معرض حديثهم علي حرب لبنان الماضية أن أكبر منظمة إرهابية في الشرق الأوسط ليست سوى دولة إسرائيل نفسها التي تقتل المدنيين في فلسطين ولبنان بالمئات. وأكدوا أن ما يجري حاليا هو عملية (صناعة للكارثة) ليس فقط بالنسبة للبنان الذي سيحتاج إلى 50 سنة لبناء ما دمره الإسرائيليون ولكن أيضا بالنسبة للولايات المتحدة التي رسخت صورتها كدولة منافقة لإسرائيل ومعادية للعرب والمسلمين في كل مكان، وعليها أن تتحمل عواقب هذا الموقف في المستقبل
فقد نشرت شارلي ريز-أحد هؤلاء الأحرار في العالم - مقالا على موقع منظمة (ضد الحرب) أو (أنتي وور دوت كوم) على الإنترنت تحت عنوان (صناعة الكارثة)- نشرته مجلة الجزيرةالعربية- قالت فيه: إن أي شخص يمكنه ملاحظة ثلاثة أشياء مهمة متزامنة في الشرق الأوسط. الشيء الأول هو الاستهانة الإسرائيلية الكاملة بأرواح العرب وممتلكاتهم. والثاني هو كفاءة الآلة الدعائية الإسرائيلية. والثالث هو الدعم المطلق من جانب الإدارة الأمريكية للسياسة الإسرائيلية. وهناك أمر رابع يمكن لأي شخص أن يتوقف عنده إذا كان يشاهد نشرات الأخبار في التلفزيون وهو حجم التضليل والتزييف الذي تشهده البرامج الإخبارية التلفزيونية في الغرب وبخاصة في الولايات المتحدة ربما عن جهل من المتحدثين وربما عن سوء نية.
أمريكا والكيان الصهيوني أساس الارهاب

من ناحيته وصف فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين- وفقا لما ذكره موقع الجماعة- سياسات أمريكا والعدو الصهيوني بأنها أساس الإرهاب والعنف في العالم.
وأضاف فضيلته في رسالته الأسبوعية أن المشروعين الصهيوني والأمريكي يقصدان تشويه صورة الإسلام نفسه والخلط بين حركات المقاومة المشروعة.
وقال: إن من نتائج هذه الحرب على الإرهاب- تحت زعم أمريكا- دعم النظم الاستبدادية الديكتاتورية ودعم السياسات الاقتصادية الداعمة للفساد ونهب الثروات الوطنية وتجنيد النخب الثقافية السياسية المتغربة.
ودلل المرشد العام على كلامه بما أنفقته أمريكا حتى الآن والبالغ 500 مليار دولار (12 مليار دولار شهريًّا) في حربين ولم ولن ينتهيا إلى أي نتيجة، وحصد العنف أرواح أكثر من 3500 أمريكي حسب سجلات وزارة الدفاع غير المرتزقة الذين لا يسأل عنهم أحد، وتم جرح وتشويه أجساد قرابة 50 ألفًا من الأمريكيين، فضلاً عن المرضى النفسيين.
وأضاف أن الحرب على الإرهاب اتخذت محورين، أولهما عسكري أغرق الناتو في مستنقع أفغانستان وأغرق الجيشين الأمريكي والبريطاني في أوحال بلاد الرافدين، ومحور سياسي وفكري وثقافي كان حرب الأفكار لكسب العقول والقلوب وتغيير نمط الحياة عند المسلمين.
وأوضح أن إرساء مبادئ وقيم الإسلام العظيمة مثل إقامة العدل في الأرض وتحقيق الشورى وتفعيل الحريات العامة وبناء نظام ديمقراطي سليم يُعيد الحقوق إلى الشعوب العربية لتختار بحريةٍ حكامها وتنتخب مؤسساتها البرلمانية التي تخطط السياسات وتراقب التنفيذ وتحاسب المخطئين والفاسدين هو أقصر الطرق لمحاربة العنف والإرهاب.
وأشار إلى أن هناك أخطاءً تقع من شبابٍ مسلمٍ وهناك خطايا تقع فيها حكومات مستبدة فاسدة مفسدة، وهناك مؤامرات واضحة يقع في حبائلها الجميع، يحتاج كل هذا إلى راشدين وناصحين حتى لا يتحول العالم كله إلى بؤر للعنف والإرهاب.
واضاف في رسالة اخري تحت عنوان "تعالوا نتعاون في إصلاح ما أفسدته أمريكا والكيان الصهيوني" : لقد أصبحت أمريكا والصهاينة يبحثون عن الأمن والأمان، بنشر الخوف والرعب، وعن العدالة بمعيارهم المنتكس بمزيد من الظلم، وعن الرحمة بضربات استباقية وحصار للشعوب يقتل الطفل والمرأة والشيخ، وسوف يرجعون بعد طول التجربة وعظيم التضحيات بمرارة الفشل وخيبة الأمل وألم الحرمان .
شعبا مصر والأردن يعتبرا الكيان الصهيوني خطرا
وفي سياق متصل أكد مركز "بيو" الأمريكي للأبحاث -وفقا لما اعلنته وكالة أمريكا إن أربيك - أن مصر والأردن رغم أنهما الدولتان العربيتان الوحيدتان اللتان عقَدتا اتفاقيات سلام مع الكيان الصهيوني، فإن الشعبَين "المصري والأردني" هما أكثر الشعوب العربية التي اعتبرت الكيان الصهيوني يمثل تهديدًا لها، في حين كان الكويتيون والمغاربة الأقل شعورًا بخطر هذا الكيان، وذلك بحسب استطلاع للرأي أجراه مركز أبحاث أمريكي بارز.

Tuesday, November 27, 2007

أبو حصيرة المزعوم .. تدخل متجدد للصهاينة في الاراضي العربية



زرت ابو حصيرة فتأكدت أن الحكومة المصرية تقدم أقضل ما عندها للصهاينة
هل تحترم الحكومة المصرية القانون في اخر لحظة قبل الزيارة

كتب حسن محمود القباني
تؤكد الأنباء زيارة الصهاينة اليهود لمقبرة مايسمي ابو حصيرة بقرية دميتوه بمدنية دمنهور بمحافظة البحيرة هذا العام مجددا رغم صدور حكم قضائي مصري بإلغاء مولد أبو حصيرة عام 2001 ورغم ما يحدث مع الفلسطينين من حصار وتضييق وتدمير وقتل بشع و رغم التحرك البرلماني من قبل نواب محافظة البحيرة عن الاخوان المسلمين الدكاترة محمد الجزار ووعبد الحميد زغلول ورجب عميش و احمد ابو بركة والمهندس زكريا الجنايني لالغاء الزيارة واستقالة الحكومة اذا لم تلتزم بالحكم القضائي المانع لدخول لاقامة مثل هذا المولد الذي يعتبره الاعلام المصري كمسمار جحا وحائط المبكي المصري ويعتبره الشعب تدنيس للارض المصرية وحيلة جديدة للسيطرة علي قطعة من الاراضي العربية اعلاميا وواقعيا تحت شعار التبرك المزعوم في ظل السعي اليهودي المستمر لشراء اراض حول القبر والتي تبوء بالفشل
زيارة صحافية
وفي زيارة عمل لي للقرية مؤخرا أثناء اعداد تحقيق للصحيفة القاهرية التي أعمل بها تأكدت بنفسي من حقائق عدة أولها ان الحكومة المصرية لا تهتم بالمصريين قدر اهتمامها بالصهاينة فقد انشئت الحكمومة كوبري خاص ليأتي منه اليهود مباشرة علي المكان من علي الطريق السريع كما يتميز المكان الموجود فيه القبر بنقطة حراسة قوية وأبراج مراقبة طوال العام وانارة متميزة واستراحات بينما القرية التي يقع فيها القبر وعزبة سعد المقابلة له يمتلأن بأتلال القمامة ويعانيان من البلطجة ويفتقدان للخدمات الضرورية كالصرف الصحي والرصف
وثانيها : الرعب الذي يعيش فيه أهالي المنطقة علي الاخص أثناء الزيارة وقبلها بسبب الهياج الامني ساعتها لدرجة تنبيه الشرطة عليهم بعدم زيارة أحد لهم غريب عن المنطقة وقت المولد المزعوم بل لدرجة عمل نقاط مراقبة أمنية بالمخبرين علي اسطح المنطقة بالكامل ، كما يتعرض ابناء القرية لمضايقات أمنية قبل الزيارة من قبل المباحث الجنائية ومباحث أمن الدولة تصل للحجز لمجرد الاشتباه ، هذا غير رفع الحالة الامنية لاجهزة الدولة ومشاركة أجهزة سيادية كبري- كما قال لي أحد المصادر -في التأمين الامني للزائرين
.
وثالثها :أن الرفض العارم للزيارة لم يشمل البرلمانين والنخبة المعارضة فحسب بل امتد للبسطاء الذين يرون الويل مع تكرار الزيارة ويرون الحكومة تقدم أفضل ما لديها من أجل عيون أعدائهم ومحتلي اراضييهم العربية

سؤال مهم
ويطرح التساؤل نفسه هل تخيب الحكومة المصرية ظن المعارضة وتحترم القانون للمرة الاولي في حياتها ؟وتمنع زيارة الصهاينة من التمسك بحجة لتحويل حياة البسطاء الي رعب وتدنيس الاراضي المصرية غصبا عن اهلها ؟؟

Saturday, November 24, 2007

أنابوليس :رفض شعبي وسياسي وموافقات رسمية للمؤتمر




كتب: حسن محمود القباني


من المقرر أن تحتضن الأكاديمية البحرية الأمريكية أهم جلسات مؤتمر أنابوليس بالولايات المتحدة يوم الثلاثاء 27 نوفمبر/تشرين الثاني.وقد لقي المؤتمر انتقادا واسعا علي منتديات الحوار واعتبره معظم المواطنين العرب في موقع العربية نت انه تضييع للوقت وتجميل للوجه الامريكي وخاصة بوش الذي يعاني من المستنقع العراقي وتسأل أحدهم :لااعرف لماذا هذه الضجه الاعلاميه ولماذا كل هذا الاهتمام بالمؤتمر الوهمي المسمى بؤتمر أنابوليس واعتبر اخر أنالأمل الوحيد لإستعادة حقوق الشعب الفلسطينى المشروعه التى سلبها الصهاينه منهم هى وحدة الصف الفلسطينى و ترك الفتنه التى يشعلها بطريق مباشر أو غير مباشر أعوان الصهاينه قائلا : الإتحاد قوة .. أما الفتنه و تفريق وحدة الصف الفلسطينى فلن يستفيد منه سوى الصهاينه .. و فى حال وحدة الصف فلن يكون أمام الفلسطينيين سوى السياسه الوحيده التى يفهمها الصهاينه و يعملوا لها ألف حساب و هى سياسة المقاومه و الإستشهاد ... أما طريق المفاوضات مع العدو الصهيونى ما لم تكن مقترنه بعناصر القوه و الضغط على هذا العدو فلن تجدى نفعا و لن تحرر الأرض المحتله، وأوضح اخر ان مؤتمر أنابوليس تريد منه أمريكا ....التغطية علي معاناتها من المستنقع الأمريكي في العراق و التطبيع ما بين العدو الصهيوني و بعض الدول العربيةوربط عملية السلام بإجراءات أمنية ودفع و تحريض فتح على المواجهة مع حماس وإحداث إنشقاق في الصف الفلسطيني ومحاولة تمييع المطالب الفلسطينية ودفع الفلسطنيين للتنازل على حقوقهموحشد الحكومات العربية حول أي عمل تقوم به أمريكا إتجاه إيران
من ناحيته تسأل الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل : "لا أعرف ماذا سنفعل في أنابوليس.. لكن ما أعرفه هو أن المندوبين (ممثلي الدول) سيأكلون سمكا لذيذا.. أنابوليس مشهورة بالسمك الحلو"، وفق حديثه في برنامج "المصير" على قناة الجزيرة الفضائية مساء الأحد 11-11-2007. وقال: "إن خطوط المؤتمر العريضة لتصفية القضية الفلسطينية وضعت سلفا بعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إريل شارون، والمطلوب الآن من العرب هو التوقيع على وثيقة الاستسلام".واستدل برسالتين جرى تداولهما بين شارون والرئيس الأمريكي جورج بوش عام 2005 عرفا حينها بورقة الضمانات الأمريكية، وقال إنهما تضمنتا "خطوط تصفية القضية الفلسطينية".وتتعهد الولايات المتحدة في هذه الورقة بعدم عودة اللاجئين الفلسطينيين أو تفكيك مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، وتشترط على السلطة الوطنية الفلسطينية القضاء على بؤر "الإرهاب الفلسطيني" قبل أي عملية سياسية، بزعم ضمان أمن إسرائيل.وخلص هيكل- كما نقل مراسل اسلام اون لاين - إلى أن مشاركة دول عربية غير مطبعة مع إسرائيل، كالمملكة العربية السعودية وبقية دول الخليج، هو الهدف الرئيسي للإسرائيليين والأمريكيين، مفسرا ذلك بأن "المؤتمر سيستخدم القضية الفلسطينية لأخذ أموال الخليج إلى إسرائيل".
أما الكاتب الكبير والمحلل السياسي فهمي هويدي أوضح - في حوارٍ خاص أجرته شبكة فلسطين الآن - أن المؤتمر لن يتكلم في الأمور الأساسية بل في النقاط الهامشية مشيراً إلى أن التساؤل الذي يجب طرحه ماذا ستخسر القضية الفلسطينية بعد مؤتمر أنابوليس ، وقال هويدي :" أرجو أن لا يكون المؤتمر بدايةً للتطبيع الذي يتجاهل القضية الفلسطينية فالجهد الإسرائيلي كان باستمرار ساعياً إلى التطبيع مع العالم العربي ، والمؤتمر سيفتح ملفات جانبية يستمر فيها التطبيع باسم الحوار حول المبادرة العربية ".وأضاف هويدي :" إن القضية الفلسطينية ليست الهدف الرئيس في المؤتمر بل هي الجسر والوسيلة التي تستخدم للوصول إلى أهداف أخرى من بينها محاولة الإيهام بالحل وتسكين الموقف العربي لتمكين الإدارة الأمريكية من أن تنجز شيئاً ". وأكد هويدي أن خالد مشعل لم يكن مخطئاً فيما قاله من أن هدف أنابوليس التغطية على حرب إقليمية ستشنها أمريكا .
و في نفس السياق وجه المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين نداء للشعب والفصائل الفلسطينية للتوحد ورفض حضور مؤتمر السلام، ووصف الأستاذ محمد مهدي عاكف المؤتمر بأنه 'مؤتمر الاستسلام.. يريد به الرئيس الأميركي جورج بوش وحكومة الصهاينة (اسرائيل) أن يجملوا صورتهم'.
وطالب -في رسالته الاسبوعية علي موقع الجماعة -الشعوب وقواها الحية بالدعم الثقافي والإعلامي والاقتصادي لأهلنا المحاصرين في قطاع غزة، وإقامة المهرجانات والمؤتمرات والندوات، لكشف حقيقة ما يجري من ظلمٍ وعدوانٍ صهيوني ضد الشعب الفلسطيني، مؤكدًا أن الإخوان المسلمين يضعون كل إمكاناتهم في خدمة القضية الفلسطينية، وعلى رأسها تحرير القدس الشريف، وتحرير كل تراب فلسطين، وعودة هذا الوطن السليب إلى حضن الأمة، وإعادة الأمن والسلام إلى القدس مدينة السلام.

تابع ايضا القضية علي هذه الروابط




Monday, November 19, 2007

شافيز في طهران: سنتغلب علي أمريكا وضعف الدولار بداية انهيارها

روسيا تريد من طهران ازالة الالتباسات حول برنامجها النووي

ونفي لانباء صحفية حول قبول طهران لتخصيب اليورانيوم خارجيا

وكولن باول يستبعد الهجوم علي ايران ثم يقول : ممكن

متابعة- حسن محمود القباني

أكدا الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد والفنزويلي هوجو شافيز انهما معا سيتغلبان على الولايات المتحدة، وأكدا أن ضعف الدولار هو مؤشر "لانحدار الامبريالية الأمريكية". وقد وصل شافيز الى طهران الاثنين في زيارة الى ايران تعتبر استعراضا لقوة الصداقة التي تربط الزعيمين والقائمة على معارضة واشنطن. وكان الزعيمان قد فشلا في اقناع مجموعة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في مؤتمر القمة الذي عقد في السعودية بالتوقف عن استخدام الدولار كعملة للدفع في الصفقات النفطية.

يذكر ان زيارة شافيز لطهران هي الرابعة خلال سنتين، وارتبط البلدان بمعاهدات تعاون مشترك في مجالات عديدة، كما ركز الزعيمان في خطابهما السياسي على أنهما يقدمان دليلا على قدرة الدول الصغرى على تحدى الدول الكبرى. وقد أدى ضعف الدولار الى بلوغ سعر النفط رقما قياسيا اقترب من 100 دولار للبرميل الواحد. وحذر شافيز من أن شن حرب على ايران قد يضاعف سعر النفط ليصل الى 200 دولار للبرميل. ونسبت وكالة الأخبار الايرانية "ارنا" الى أحمدي نجاد القول: "لدينا أفكار ومواقف مشتركة، وسنقف الى جانب بعض حتى وصول مبتغانا. والله معنا والنصر حليفنا".


على صعيد آخر، ذكر بيان للخارجية الروسية امس ان تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول البرنامج النووي الايراني يلحظ "تقدما" غير ان على طهران القيام بالمزيد من الجهود لإزالة كل لبس بشأن برنامجها النووي.وقال المتحدث باسم الخارجية الروسية ميخائيل كامينين في البيان ان "تقرير محمد البرادعي يسجل تقدما في تطبيق الاتفاقات الموقعة بين ايران والوكالة والمتعلقة بتوضيح المسائل العالقة حول النشاطات النووية الايرانية السابقة".واعتبر البيان مع ذلك "انها ليست بعد "تقييما ايجابيا نهائيا"". وأضاف ان "الوكالة الدولية للطاقة الذرية غير قادرة بعد على تأكيد عدم القيام بنشاط نووي غير معلن عنه في ايران".واعتبر كامينين انه "لذلك يبقى على ايران القيام بالكثير في مجال تعاونها مع الوكالة".

من جهتها، نفت بكين امس ان تكون تعمدت الغياب عن اجتماع للدول الست التي تتابع الملف النووي الايراني والذي تم الغاؤه، واوضحت ان السبب عائد لمشاركة المندوب الصيني الى هذا الاجتماع في قمة رابطة دول (جنوب شرق) آسيا.وقال ليو جيانشاو المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في مؤتمر صحافي ان "المعلومات التي افادت بان الاجتماع (بشأن الملف النووي الايراني) الغي بسبب الصين مغلوطة".
واضاف المتحدث الصيني "انها مسألة تقنية" موضحا ان هي يافي الموفد الصيني الى اجتماع بروكسل حول ايران مدير دائرة آسيا في وزارة الخارجية كان مرتبطا بالمشاركة في قمة رابطة دول (جنوب شرق) آسيا في سنغافورة منذ فترة طويلة.

وكان المتحدث باسم الخارجية الاميركية شون ماكورماك اعلن الجمعة الماضية انه لم يتم التوصل الى موعد لعقد اجتماع للدول الست المتابعة للملف النووي الايراني على مستوى المديرين السياسيين في وزارات الخارجية بسبب "تحفظات" الصين.ونفت طهران امس أنباء صحفية نقلت عن الرئيس الإيرانى محمد أحمدى نجاد أنه تم قبول اقتراح سعودى بتخصيب اليورانيوم خارج إيران.وصرح متحدث باسم مكتب الرئاسة لشبكة "بريس التليفزيونية" أن الرئيس قال فقط خلال مؤتمر قمة منظمة أوبك فى الرياض أن المقترحات التى "طرحتها الدولة الشقيقة والصديقة السعودية" ستدرسها طهران مثلها مثل المقترحات البناءة الأخرى.


وعلى صعيد ذي صلة، دعت شيرين عبادي الايرانية الفائزة بجائزة نوبل للسلام الجمهورية الايرانية الى تعليق الانشطة النووية الحساسة

التي يشتبه الغرب في انها تهدف الى تصنيع اسلحة نووية. وقالت عبادي وهي محامية مدافعة عن حقوق الانسان للصحافيين «يجب ان تحترم ايران قرارات مجلس الامن التابع للامم المتحدة وهذا يعني تعليق تخصيب اليورانيوم وحسم النزاع النووي من خلال المحادثات». وتقول طهران ان برنامجها النووي سلمي ورفضت مرارا وقف عمليات التخصيب وهي عملية يمكن ان تنتج وقودا لمحطات الطاقة او مواد لتصنيع قنابل نووية. وانتقاد السياسة النووية لايران هو أمر حساس في ايران. وهاجم الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد المنتقدين الذين يطالبون بتعليق عمليات التخصيب واتهمهم «بالخيانة»، ويقول انه يحق لايران كدولة موقعة لمعاهدة حظر الانتشار النووي الاستخدام السلمي للتكنولوجيا النووية
كتب حسن محمود القباني
وفي سياق متصل قال وزير الخارجية الأميركي السابق كولن باول حول الضربة العسكرية الأميركية لإيران في ندوة بالكويت حضرها صحفي بجريدة الشرق الاوسط : إن خيار الضربة العسكرية مستبعد علي حد تعبيره وعزي ذلك من وجهة نظره الي انشغال الولايات المتحدة بجبهتي أفغانستان والعراق، ورفض القوى الكبرى كروسيا والصين لهذه الحرب، وعدم اقتناع الرأي العام الأميركي بمبرراتها حتى الآن بالإضافة إلى حجم القوة الإيرانية. ووأوضح باول أن «أميركا لا تبحث عن مكان آخر ترسل إليه جنودها، كما لا يوجد سيناريو واضح وعقلاني لاتخاذ أي خطوة عسكرية حتى الآن إلا انه رغم ذلك فان الخيار العسكري يظل موجودا على طاولة أي رئيس أميركي»، ومطالبا العالم بمزيد من الصبر لأن هناك قوى جديدة داخل إيران تسعى للتغيير وإدماج بلادها أكثر في المجتمع الدولي حتى لا تكون منعزلة كما هي حاليا.
بي بي سي-جريدة الغد الاردني -جريدة الشرق الاوسط-والعناوين للمحرر

Saturday, November 17, 2007

التايمز البريطانية :توني بلير مصر علي أن حرب العراق كان شيئا لابد منه


ترجمة :حسن محمود القباني

أكد السيد توني بلير في مقابلة وثائقية لهيئة الاذاعة البريطانية كما جاء في جريدة التايمز البريطانية في عدد17 نوفمبر 2007 أن حرب العراق كان شيئا لابد منه و اعترف لاول مرة انه تجاهل اقتراحات من مساعديه لعدم شن الحرب لاعتقاده ان الولايات المتجدة تفعل الشيء الصحيح

هذا وقد أكد السيد بلير انه علم بالحرب قبل وقوعها قبل ستة اشهرمن بدء القتال-وبالتحديد في سبتمبر 2002-اثناء مقابلة مع السيد بوش وكشف ان السيد بوش قد خيره في المشاركة من عدمه ولكنه أكد لبوش مشاركته

تابعوا ما قاله السيد بلير كاملا علي هذا ا لرابط

Thursday, November 15, 2007

اللاعدالة .. مقالتي الجديدة علي النيوزويك العربية

عندما يعلن الحزب الحاكم في مصر، المنغمس في فضائح موثقة حقوقيا وإعلاميا، داخليا وخارجيا، أن من شعاراته لمؤتمره التاسع (العدالة الاجتماعية)، فإنه إما يمزح، وهذا مستبعد فهو حزب الحزن كما يقال عنه، وإما يبالغ، وهذا محتمل فجميع تصريحات قياداته تستطيع أن تقول عنها إنها لا تخرج عن هذا الإطار، خاصة بالبرلمان المصري. والاحتمال الأخير أنه يعيش في مكان آخر غير مصر، وهذا احتمال وجيه أحترمه وأبني عليه، حيث إن سيطرة الفساد على البلد والشللية على الحزب الحاكم من قبل مجموعة تأكل الخبز من غير رمل ولا مسامير، ولا تنزل إلى الشارع إلا في حراسات مشددة وديكورات معدة مسبقا، وسط كذابي الزفة، يؤكد صحة ما ذهبت إليه.
وقد قال الحزب في المؤتمر المذكور بكل حماسة، وبعد أكثر من ربع قرن من الحكم إن "العدالة الاجتماعية ركن أساسي في سياستنا"، وإن الحكومة ستواصل السير فيها وتوفيرها للبسطاء ومحدودي الدخل، وطالب الحكومة بإعداد دراسة متكاملة لقضية الدعم، وإعادة ترتيب أولوياته بأدوات وأفكار جديدة تتيح بديلا لما يمثله الدعم من ضغوط متزايدة على موازنة الدولة.

السؤال الذي يطرح نفسه هنا: أين العدالة الاجتماعية، والمحسوبية هي المسيطرة وببشاعة منقطعة النظير؟ وأين تلك العدالة وأبناء الأغنياء ومن يملكون الجاه هم الذين لهم الوظيفة والنجاة والبركات، مهما كانت درجاتهم وأخطاؤهم؟ولكن يبدو أننا يجب أن نمارس الضحك مكرهين على ما يقال، لأن عكس ذلك لن يفيد، على الأقل إلا الحكومة التي تتمنى أن تقل أعداد السكان بأي شكل، ورحم الله المتنبي حين قال:وكم ذا بمصر من المضحكات ولكنه ضحك كالبكا

حسن محمود القباني

Monday, November 12, 2007

بي بي سي :هجوم علي ظاهرة التعذيب في مراكز الامن في الوطن العربي



كتب -حسن محمود القباني
اتفق المواطنون العرب علي قمعية الأجهزة الامنية في البلدان العربية وشنوا هجوما عنيفا علي التعذيب الذي تمارسه هذه الاجهزة ضد هم واعتبروا ان ما يحدث من اهدار لادمية المواطنين في اقسام الشرطة او تعذيب انما هو ممنهج .جاء ذلك في مناقشة موقع بي بي سي الاخباري لقضية التعذيب في مراكز الامن العربية والتي جاءت علي خلفيةوفاة مواطن مصري متأثرا بجراحه بعد تعذبيه لمدة ثلاث أيام أثناء اعتقاله
يقول ياسر من غزة :اكاد اجزم ان التعذيب لن ينتهي غير بنهاية النظام الذي يرعى التعذيب و الذي يعطي رجال الشرطة مطلق الحرية دون حسيب او رقيب في مقابل الحفاظ على الكرسي و ان قمع الشعب او ضرب بالنعال المهم ان ألايسمع مظاهرات او يسمع اجتجاجا هنا او هناك و ما دون ذلك لتفعل الشرطة ما تشاء كي يبقى النظام قائما مستبدا جائما على البلد و شعبه و خيراته مكرسا الفساد و ما سجن الظابطبن اخيرا بمصر غير مسرحية فالمئات من الناس عذبت و عرضت الصور على الفضائيات
ويضيف خالد خليفة من العراق :كل الدول العربية قمعية وخاصة مصر والبحرين والسعودية والعراق في عهد المقيور الطاغية صدام وللاسف نحن في البحرين نعاني الكثير من سطات الامن لانها تعذب من يخالف الحكومة في الراي ويتم ضربة من قبل جلادي النظام من البلوش والياكستانين والاردنيين والسورين واليمنين وهناك اخبارمفادة ان السلطات الامنية تجنس فدائي صدام الذين هربوا الي الاردن من اجل توظيفهم في الامن البحريني لقمع وتعذيب السياسين وقمع اي محاولة لابداء الرأي عموما دول العربية فاسدة وقمعية
ويري محمد ايوب فضل الله من السودان أن المشكلة ان هذه المؤسسات ترتبط بنيتها ارتباطا وثيقا ببنية المجتمع وبالتالى تبدو محكومة بنفوذ المجتمع الذى يتحمل نتائج تجاوزاتها طالما هو الذى انشأها من حر ماله والغريب ان قوانينها من حيث الشكل والمضمون تتجه فعلا لخدمة المواطن وتأمين سبل حياته بدون تمييز بأعتبار ان الجميع سواسية امام القانون ولكن هذه الظاهرة تنفى سيادة حكم القانون وسيادة حكم المؤسسةوختم حديثه بقوله انها بأختصار ازمة حكم
واشترك علي كاظم التميمي من السويد بمشاركة قال فيها :ان كل الانظمة العربية وألشرق اوسطية لا يمكن لانظمتها أن تستمر في نظام الحكم ما لم تكون لديها اجهزة أمن فنانة وقادرة في كل الوسائل المختلفة ومنها وسائل ألترغيب والترهيب والتعذيب الجسدي وكذلك استخدام التحرش الجنسي لذوي ألمعتقل امامة من اجل الحصول على ألاعتراف من قبل المدان حتى وان لم تثبت ادانته . وأضاف :أن التعذيب والترهبب في الدول العربية هو الأسلوب الأمثل لأظهاد الشعوب العربية وقمع الديمقراطية وحرية الرأي من أجل استمرارية ألنظام والتمسك في السلطة ، وان هذا خرق صارخ لحقوق الانسان .
وتنوعت المشاركات المصرية الي تتنتقد السلوك الشرطي المصري وتتهمه بممارسة العنف والتعذيب فيري عصام من الاسماعيلية ان جزء كبير من المشكلة هو الجهل بالقانون من ناحية المواطن الذى اعتاد على ان يتعامل مع جهات الامن على انها الدولة والقانون ونسى الجميع ان رجال الامن ما هم الا سلطة تنفيذية وليست ( تأديبية ) عليهم ان يقوموا بواجبهم فى حفظ الامن والقانون وليس فى استعراض نفوذهم وسلتطهم بل وفى معظم الحالات عضلاتهم على المواطنين سواء الابرياء او المدانين فى مخالفة القانون قائلا: على كل مواطن ان يتخذ الاجراءت القانونية بالا بلاغ عن افراد الامن المخالفين للنيابة العامة وحينما نفعل ذلك جميعا سنردع المخالفين من رجال الامن
واضاف نبيل صبحي من القاهرة :من المفترض تلك الاجهزة تواجدت لحمايه الشعب من الخارجين على القانون لكن للأسف تحولت معا الوقت وتتابع الانظمة الديكتاتوريه على حكم مصر الى مهمة رئيسيه واحدة هى حمايه النظام من تمرد الشعب وتستخدم فى ذلك كل الوسائل .بل تم تعديل الدستور لحمايه الاجهزة الامنيه من الملاحقة فى حاله التجاوز بالتعذيب او التجسس او اعتقال المواطن دون محاكمة او عرض على الأجهزة القضائيه .موضوع الاستهانة بكرامة المواطن وتعذيبه من اجهزة الشرطة ليس سلوك فردى لبعض الافراد بل عقيدة لكامل أجهزة الشرطة فى كافة القضايا الأمنيه
وتدخلت سالي رفعت حنين السويسة قائلة :انا مصرية تركت بلدى بسبب تلك الممارسات رغم عدم تعرضى لأى منها لكنها تربى لدى رعب دائم من رجال الشرطة حتى اثناء الكشف العادى على رخصة القيادة فى لجان المرور .وأضافت :لقد ربتنا الدولة و حكوماتها المتوالية على ذلك الرعب من منطلق ( اضرب المربوط يخاف السايب ) و اصبح كل منا ينتهز الفرصة لترك كل غالى له فى بلده حفاظا على كرامته ( من باب الاحتياط ) .
وفي نفس السياق قال هاني المصري الذي يعمل في دبي :الحياة فى مصر تشبه الحياه فى الغابه,انت مهدد فى اى لحظه للتعرض للضرب او الاهانه او الفبض عليك بدون اى سبب من قبل الشرطه ,و المضحك المبكى فى نفس الوقت ان الذى يتعرض لكل ذلك هم المواطنون الابرياء ليس الصوص و الاشقياء, فجهاز الشرطه فى مصر موجود للبطش و الظلم و فرض سيطرة النظام الفاسد الذى يحكم مصر,لا لحمايه الموطنين و فرض الامن,و لذلك حلم غالبية شباب مصر ليس العيش فيها و لكن الهروب و الخروج منها,حتى لو كلفه ذلك حياته,والدليل شهداء الهروب الى إطاليا
الفلسطينون من ناحيتهم قدموا ارائهم من وحي تجربتهم تحت الاحتلال فقال أحمد ابو دقة من خان يونس :يستخدم رجال المباحث والمخابرات العامة أساليب مروعة في التحقيق لإنتزاع إعترافات غير صحيحه أو لفقدانهم الخبرة والأساليب الحديثه في التحقيق لذلك نجد ضحايا كثر لعمليات التحقيق التي تستخدم الشبح و الكي بالكهرباء والنار والضرب وخدش الحياء والكثير من الأساليب التي تتفنن فيها بخلاف الإبتزاز وتهديد الأعراض ... والتجربة واسعة في هذا المجال ... لحماة الانظمة العربية العفنة ولترسيخها ... وغالباً مايستخدم التحقيق مثل هذه الأساليب في القضايا التي تخص الأرهاب أو المعارضة للنظام ..
جدير بالذكر ان القضية أخذت بعدا اعلاميا بدأ يتزايد خاصة مع الانتقادات الحقوقية المستمرة لممارسة التعذيب والعنف داخل مراكز الامن العربية

Wednesday, November 7, 2007

ساركوزي يتفق مع بوش على ايران ويصلح العلاقات الفرنسية الامريكية



تقرير- حسن محمود القباني
رويتز وبي بي سي -عقد الرئيسان الفرنسي والامريكي قمة في ماونت فيرنون بفرجينيا جنوبي واشنطن مباشرة أمس الاربعاء7/11/2007 في مؤشر اخر على تحسن العلاقات التي اصابها البرود في وقت ما وكانت العلاقات بين فرنسا والولايات المتحدة توترت عندما عارضت فرنسا الغزو الامريكي للعراق عام 2003. الا ان الرئيس ساركوزي، الذي انتخب مؤخرا خلفا لسلفه شيراك، يوصف في فرنسا بـ"الامريكي" لتعهده بتحسين العلاقات عبر الاطلنطي. . حيث ينظر الى ساركوزي في الولايات المتحدة على انه موال لامريكا اكثر من سلفه الرئيس جاك شيراك الذي اصطدم بالرئيس بوش علنا بشأن الحرب في العراق
.
وكان عدد كبير من النواب الامريكيين في عام 1996قاطع خطابا للرئيس شيراك امام الكونجرس احتجاجا على التجارب النووية الفرنسية في جنوب المحيط الهادئ.
ويقول المراقبون ان ادارة الرئيس بوش تعتبر ساركوزي حليفها الرئيسي في جهودها لوقف برنامج ايران النووي ، وقالت خبيرة الشؤون الخارجية في مؤسسة (هريتاج) هيل دال لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان ساركوزي "لا يعادي القيادة الامريكية" على عكس شيراك الذي لم يزر الولايات المتحدة سوى مرة واحدة منذ ست سنوات تحديدا في مثل هذا اليوم في 6 نوفبمر 2001 .وجدير بالذكر أنه سبق ان التقى بوش وساركوزي مرتين حتي الان في قمة مجموعة الثماني في المانيا في حزيران الماضي لدى استضافت عائلة بوش الرئيس الفرنسي في مجمعها في ولاية ماين في شهر اغسطس الماضي
وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قال في وقت سابق امام الكونجرس الامريكي انه يمكن للامريكيين الاعتماد على دعم فرنسا ضد الارهاب في افغانستان وضد خطط ايران النووية .
وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد أشادبالعلاقات القوية مع الرئيس جورج بوش في كلمة في وقت سابق امام جلسة مشتركة للكونجرس الامريكي امتلات بالاشادة المستفيضة بالقيم الامريكية
.
وقال ساركوزي "امريكا يمكنها الاعتماد على فرنسا في معركتها ضد الارهاب" وتعهد بان تقف بلاده الى جانب الولايات المتحدة ضد الانتشار النووي في ايران والارهاب في افغانستان.
وتطلع بوش الذي كان باردا نحو جاك شيراك سلف ساركوزي الى بداية جديدة لعلاقات توترت كثيرا بسبب حرب العراق.
وحظي ساركوزي (52 عاما) الذي يعتبر اكثر الرؤوساء الفرنسيين تأييدا للولايات المتحدة خلال عقود بترحاب شديد عادة ما يحظى به البريطانيون الذين جعلتهم "علاقتهم الخاصة" اقرب حليف للولايات المتحدة
حيث قوبل ساركوزي بالتصفيق الحار في اول خطاب لرئيس فرنسي امام مجلسي النواب والشيوخ الامريكيين في اكثر من عشر سنوات حيث تلقى ساركوزي تصفيقا من اعضاء الكونجرس لمدة ثلاث دقائق قبل ان يبدأ خطابه الذي استمر ثلاثة ارباع الساعة. ولم يناقش في خطابه العراق لكنه قال انه يريد ان تستعيد فرنسا "دورها الكامل" في تركيبة القيادة العسكرية لحلف شمال الاطلسي (ناتو) بعد عقود من البقاء خارجها .
كما شنف اذان سامعيه بلغة متشددة تجاه ايران التي تتهمها امريكا بمحاولة تطوير سلاح نووي وتصر طهران على سلمية برنامجها النووي، حيث قد تصدرت الطموحات النووية الايراينة جدول المحادثات مع بوش. وكان بوش شدد خطابه ضد ايران وفي الشهر الماضي اشار الى احتمال نشوب حرب عالمية ثالثة اذا ما سمح لايران بامتلاك اسلحة نووية بينما تصر طهران على انها تريد التكنولوجيا النووية من اجل الاغراض السلمية
واظهر ساركوزي استعدادا اكبر من شيراك لممارسة ضغوط على ايران. واعلن ساركوزي وسط تصفيق "دعوني اقولها هنا امامكم جميعا ان امكانية ان تكون ايران مسلحة باسلحة نووية هو امر غير مقبول لفرنسا. ايران يتعين اقناعها باختيار التعاون والحوار والصراحة
ولم يجعل ساركوزي من انجذابه للثقافة الامريكية سرا ويقول مسؤولون في البيت الابيض انه وبوش استخدما لقاءات عقدت في وقت سابق بما فيها اجتماعغير رسمي في مجمع اسرة بوش في مين في اغسطس لتوثيق العلاقات الشخصية.
ولكن لادراكه عدم شعيية بوش في فرنسا تعين على ساركوزي المحافظ ان يثبت ايضا انه لن يتردد في الاختلاف معه.فقال ساركوزي ساخرا من مأزقه اثناء عشاء رسمي في البيت الابيض انه جاء "ليقول ان المرء يمكن ان يكون صديقا لامريكا ويفوز في الانتخابات في فرنسا رغم ذلك ."
وفي اشارة الى ان الدولتين ما زالت لديهما خلافاتهما حذر ساركوزي المشرعين من ان وقوف الولايات المتحدة مكتوفة الايدي بينما ينخفض الدولار يمكن ان يؤدي الى "حرب اقتصادية" في التجارة.ولم يناقش ساركوزي العراق في كلمته امام الكونجرس بل فضل ان يؤكد على ما تتفق عليه الدولتان. وقال "علينا ان نقاتل سويا للدفاع عن قيم ومثل الحرية والديمقراطية وترويجها.وأضاف ساركوزي ايضا انه يريد فرنسا "ان تستأنف دورها الكامل" في حلف شمال الاطلسي مما يثير احتمال العودة للانضمام الى الهيكل العسكري للحلف بعد ان بقيت عدة سنوات خارجه
وقال ساركوزي ايضا ان الامريكيين لايجب ان يقلقوا من ان فرنسا يمكن ان تنسحب من افغانستان حيث تتحدى طالبان التي عادت الى قوتها قوات حلف شمال الاطلسي. وفرنسا لديها 1100 جندي هناك.
وكانت جريدة الجارديان تناولت في تقرير مطول نشر الخميس8/11/2007 تحت عنوان( ساركوزي يصلح علاقات فرنسا مع أمريكا ) تفاصيل اللقاء مذكرة بخلفية البرود الذي واكب العلاقة الفرنسية الامريكية أيام شيراك أكد في خاتمته السيد ساكوزي عن ان ما يفعله هو من أجل فرنسا

Saturday, November 3, 2007

اختفاء .. قصة من مجموعتي الاولي سباق الحياة



اختفاء
مع غروب الشمس وانسدال الثياب السوداء علي الكون يقف علي قبرها باكيا .. يتمتم بكلمات يخالطها البكاء أقرب للدعاء .. يركع علي حافة قبرها .. يسند رأسه التي أكل الشيب منها وشرب علي هذا القبر.. يزداد نحيبه كأنما ينتظر السوء قادما إليه .. يحثو التراب بيديه علي القبر .. يضرب بيديه علي الأرض .. يستمر في البكاء .. يتمتم بكلمات غير مفهومة .. تسيح عينيه بالدموع كأنها كانت خلف سد .. يقاطعه شيخا وقورا أبيض الثياب مرددا : يا بني أقرأ لها القرآن وادعوا لها وصِلْ رحمها ولا تنس أن تتصدق لها !
يهدأ قليلا .. يستدير للخلف ليتكلم مع متحدثه .. ينظر إليه بغرابة .. تستمر عينه في مكانها .. يفتح فمه متعجبا .. يأخذ شهيقا عميقا .. يحاول أن يقف .. يقطع الشيخ الوقور الهادئ حالته مرة أخري : نعم والدك الذي تركته وهذه المرأة العزيزة التي عاشت بعدي علي الصدقات ولديها ابنها يلعب بالملايين في الخارج !
يفرك عينيه
.. يثقل الكلام علي لسانه .. يحاول أن يقف .. يقف بصعوبة كأن جبلا علي ظهره .. يتقدم إلي الشيخ الوقور .. يقدم إليه يديه .. يحاول أن يتكلم بينما اختفي الرجل من أمامه قبل أن ينبس بكلمة .. يبحث عنه هنا وهناك .. يطرق إلي الأرض أسفا .. يطرق بيده علي التراب بعد مدة ليس بقصيرة .. نهض مسرعا يغادر المكان
حسن محمود القباني

Sunday, October 28, 2007

السلام عليكم..أول تدوينة ..من مقالاتي علي النيوزويك العربية


حرب قائمة
لعلي لا أبالغ حين أقول إن الحرب قائمة بالفعل ضد إيران، ولكنها في بدايتها» فمعظم التصريحات الإعلامية تصريحات شبه عدوانية واستفزازية من الجانب الإسرائيلي الأمريكي، تقابلها لغة صمود إيرانية أشبه بلغة شحن بطاريات الحماس الشعبية قبيل الحروب، ولكن هذا المعنى الذي قد يظنه البعض بلاغيا يقف جامدا من دون تحرك لظروف كثيرة ــ تناولها التقرير المنشور في المجلة في عددها الأخير ــ ومنها، من وجهة نظري المتواضعة، تطويق المقاومة لإسرائيل وقوة إيران غير المعروفة والوهم النووي المسيطر على البيت الأبيض، الذي يجعله يفكر مليا لإثباته على أرض الواقع حتى يخرج بسيناريو جديد لشعبه ــ لا لشعوبنا العربية التي يأكلها الاستبداد ــ غير ما كان في العراق المجروح. ولذلك أرى أن صمود المقاومة المسلحة والسياسة السلمية في المنطقة بأكملها أمام الاحتلال والاستبداد والفساد، هو ما قد يؤخر حربا قد تقرر إشعالها من دون مراعاة لأي قيمة وحبا في إسرائيل، التي تؤجج نيران الحرب اليوم بكل وسيلة لتكون هي زعيمة المنطقة رغما عن الجميع. دعونا الآن جميعا، كشعوب كارهة لحروب ظالمة وناقمة على التطاول الإسرائيلي في المنطقة وغاضبة من إراقة مزيد من الدماء وحزينة على الإنسانية المنسية في عالم تجار الأسلحة الأمريكية، نعمل بكل جد نحو هضم المجتمع الإنساني لامتلاك إيران لطاقة نووية سلمية تحت إشراف وكالة الطاقة الذرية، كخطوة أولى يزامنها التكتل العالمي ضد عدم خضوع إسرائيل للتفتيش من قبل الوكالة ذاتها، ولندع الله ـــ عز وجل ـــ أن يبارك تحركنا وينصرنا على القوم الظالمين الكافرين بالعدل والحق والمساواة، الراغبين في إزهاق مزيد من الأنفس العربية. أظن أن في إصرار البيت الأبيض على خوض حرب عسكرية جديدة، بداية لفوضى خلاقة حقيقية في الولايات المتحدة قد تطيح بزعامتها للعالم وتقدم قائدا آخر له. قد يكون هذا ظنا خاطئا، وقد لا يكون. لا أعلم غير أن الحرب الفعلية ضد إيران قد تكون حربا فاصلة في تاريخ العالم.
حسن محمود القباني
مصر
تاريخ النشر: الثلاثاء 9/10/2007