فرحتي

اصنع بطاقتك مع شبكة أفراح

Saturday, November 24, 2007

أنابوليس :رفض شعبي وسياسي وموافقات رسمية للمؤتمر




كتب: حسن محمود القباني


من المقرر أن تحتضن الأكاديمية البحرية الأمريكية أهم جلسات مؤتمر أنابوليس بالولايات المتحدة يوم الثلاثاء 27 نوفمبر/تشرين الثاني.وقد لقي المؤتمر انتقادا واسعا علي منتديات الحوار واعتبره معظم المواطنين العرب في موقع العربية نت انه تضييع للوقت وتجميل للوجه الامريكي وخاصة بوش الذي يعاني من المستنقع العراقي وتسأل أحدهم :لااعرف لماذا هذه الضجه الاعلاميه ولماذا كل هذا الاهتمام بالمؤتمر الوهمي المسمى بؤتمر أنابوليس واعتبر اخر أنالأمل الوحيد لإستعادة حقوق الشعب الفلسطينى المشروعه التى سلبها الصهاينه منهم هى وحدة الصف الفلسطينى و ترك الفتنه التى يشعلها بطريق مباشر أو غير مباشر أعوان الصهاينه قائلا : الإتحاد قوة .. أما الفتنه و تفريق وحدة الصف الفلسطينى فلن يستفيد منه سوى الصهاينه .. و فى حال وحدة الصف فلن يكون أمام الفلسطينيين سوى السياسه الوحيده التى يفهمها الصهاينه و يعملوا لها ألف حساب و هى سياسة المقاومه و الإستشهاد ... أما طريق المفاوضات مع العدو الصهيونى ما لم تكن مقترنه بعناصر القوه و الضغط على هذا العدو فلن تجدى نفعا و لن تحرر الأرض المحتله، وأوضح اخر ان مؤتمر أنابوليس تريد منه أمريكا ....التغطية علي معاناتها من المستنقع الأمريكي في العراق و التطبيع ما بين العدو الصهيوني و بعض الدول العربيةوربط عملية السلام بإجراءات أمنية ودفع و تحريض فتح على المواجهة مع حماس وإحداث إنشقاق في الصف الفلسطيني ومحاولة تمييع المطالب الفلسطينية ودفع الفلسطنيين للتنازل على حقوقهموحشد الحكومات العربية حول أي عمل تقوم به أمريكا إتجاه إيران
من ناحيته تسأل الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل : "لا أعرف ماذا سنفعل في أنابوليس.. لكن ما أعرفه هو أن المندوبين (ممثلي الدول) سيأكلون سمكا لذيذا.. أنابوليس مشهورة بالسمك الحلو"، وفق حديثه في برنامج "المصير" على قناة الجزيرة الفضائية مساء الأحد 11-11-2007. وقال: "إن خطوط المؤتمر العريضة لتصفية القضية الفلسطينية وضعت سلفا بعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إريل شارون، والمطلوب الآن من العرب هو التوقيع على وثيقة الاستسلام".واستدل برسالتين جرى تداولهما بين شارون والرئيس الأمريكي جورج بوش عام 2005 عرفا حينها بورقة الضمانات الأمريكية، وقال إنهما تضمنتا "خطوط تصفية القضية الفلسطينية".وتتعهد الولايات المتحدة في هذه الورقة بعدم عودة اللاجئين الفلسطينيين أو تفكيك مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، وتشترط على السلطة الوطنية الفلسطينية القضاء على بؤر "الإرهاب الفلسطيني" قبل أي عملية سياسية، بزعم ضمان أمن إسرائيل.وخلص هيكل- كما نقل مراسل اسلام اون لاين - إلى أن مشاركة دول عربية غير مطبعة مع إسرائيل، كالمملكة العربية السعودية وبقية دول الخليج، هو الهدف الرئيسي للإسرائيليين والأمريكيين، مفسرا ذلك بأن "المؤتمر سيستخدم القضية الفلسطينية لأخذ أموال الخليج إلى إسرائيل".
أما الكاتب الكبير والمحلل السياسي فهمي هويدي أوضح - في حوارٍ خاص أجرته شبكة فلسطين الآن - أن المؤتمر لن يتكلم في الأمور الأساسية بل في النقاط الهامشية مشيراً إلى أن التساؤل الذي يجب طرحه ماذا ستخسر القضية الفلسطينية بعد مؤتمر أنابوليس ، وقال هويدي :" أرجو أن لا يكون المؤتمر بدايةً للتطبيع الذي يتجاهل القضية الفلسطينية فالجهد الإسرائيلي كان باستمرار ساعياً إلى التطبيع مع العالم العربي ، والمؤتمر سيفتح ملفات جانبية يستمر فيها التطبيع باسم الحوار حول المبادرة العربية ".وأضاف هويدي :" إن القضية الفلسطينية ليست الهدف الرئيس في المؤتمر بل هي الجسر والوسيلة التي تستخدم للوصول إلى أهداف أخرى من بينها محاولة الإيهام بالحل وتسكين الموقف العربي لتمكين الإدارة الأمريكية من أن تنجز شيئاً ". وأكد هويدي أن خالد مشعل لم يكن مخطئاً فيما قاله من أن هدف أنابوليس التغطية على حرب إقليمية ستشنها أمريكا .
و في نفس السياق وجه المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين نداء للشعب والفصائل الفلسطينية للتوحد ورفض حضور مؤتمر السلام، ووصف الأستاذ محمد مهدي عاكف المؤتمر بأنه 'مؤتمر الاستسلام.. يريد به الرئيس الأميركي جورج بوش وحكومة الصهاينة (اسرائيل) أن يجملوا صورتهم'.
وطالب -في رسالته الاسبوعية علي موقع الجماعة -الشعوب وقواها الحية بالدعم الثقافي والإعلامي والاقتصادي لأهلنا المحاصرين في قطاع غزة، وإقامة المهرجانات والمؤتمرات والندوات، لكشف حقيقة ما يجري من ظلمٍ وعدوانٍ صهيوني ضد الشعب الفلسطيني، مؤكدًا أن الإخوان المسلمين يضعون كل إمكاناتهم في خدمة القضية الفلسطينية، وعلى رأسها تحرير القدس الشريف، وتحرير كل تراب فلسطين، وعودة هذا الوطن السليب إلى حضن الأمة، وإعادة الأمن والسلام إلى القدس مدينة السلام.

تابع ايضا القضية علي هذه الروابط




1 comment:

ابن عمر said...

هاه هاه
أول تعليق
المؤتمر
فاشل منذو البدايه
ولا امل فيه ولا فى من سيذهبوا اليه
...............