فرحتي

اصنع بطاقتك مع شبكة أفراح

Monday, May 19, 2008

الحركة الدستورية الاسلامية : مصلحة الكويت تهمنا اكثر من عدد نوابنا الجدد



كتب – حسن محمود القباني
أكدت الحركة الدستورية الإسلامية (الإخوان المسلمون) أنها لايهمهاعدد نوابها بقدر مايهمها مصلحة الكويت ومواجهة الفساد وتعزيز الاصلاح فيه مشيرة الي أن النظام الجديد للانتخابات اثر علي سير العملية الدايمقراطية ورجح كفة القبلية علي القوي السياسية .
و قال الدكتور بدر الناشي الأمين العام للحركة الدستورية الاسلامية" حدس " إن اجراء الانتخابات وفق الدوائر الخمس ساهم في بروز عوامل أثرت على سير العملية الديمقراطية وخصوصا التقسيم القبلي في الدائرتين الرابعة والخامسة الذي كان وراء نجاح عدد من المرشحين مشيرا الي أن التحالفات ظهرت بشكل واضح لمن رصد سير الانتخابات و كان جليا تبادل الأصوات بين مجاميع مختلفة.
وأوضح الدكتور الناشي لصحيفة" الراي" اليوم أن من يمارس الديموقراطية فعليه أن يتقبل نتائجها، مؤكدا أن الحركة عموما تنشد مصلحة الكويت وتضعها فوق كل اعتبار ولا يهمنا ان كان عدد نواب (حدس) ستة أو ثلاثة ولكل مرحلة رجالها ونوابها مشددا علي أن المهمة الان حملها 50 نائبا" عدد أعضاء البرلمان الكويتي " وعليهم أن يتحملوا المسؤولية.
وأكد على دعم الحركة للعملية السياسية وطرح المشاريع التنموية قائلا : لا ريب أن نواب الحركة الدستورية جزء من أي تنسيق يرمي الى مصلحة الكويت ويهدف الى مواجهة الفساد وتعزيز الاصلاح، ونواب الحركة الذين لم يحالفهم الحظ كانوا فرسانا وخصوصا في الدائرتين الأولى والثانية”.
وكان مساعد الظفيري مسئول المكتب الإعلامي بالحركة الدستورية الإسلامية انتقد قبل يوم من الانتخابات التجاوزات السلبية التي تشهدها العملية الانتخابية، مؤكدا –خلال لقائه بقناة الوطن بعد ظهرأول أمس أنه للأسف ومع تطبيق نظام الدوائر الخمس تكرست القبلية والطائفية ، الأمر الذي يتطلب سياسة متدرجة في التعامل مع الظواهر السلبية ، مع مراعاة النسيج الإجتماعي الكويتي.
وحذر الظفيري من خطورة التجاوزات الانتخابية وتزايد عمليات شراء الأصوات،
كما انتقد محمد الدلال رئيس المكتب السياسي للحركة الدستورية الإسلامية نظام الدوائر الخمس الذي أفرز تقسيمة المناطق بصورة فئوية طائفية قبلية مذهبية مشيرا الي أن طبيعة المرحلة القادمة تحتاج إلى قدر كبير من الانسجام بين الحكومة والبرلمان للتعامل مع الاستجوابات بطريقة هادئة تحقق البرامج التنموية والمشاريع الإصلاحية، للارتقاء بمستقبل الكويت سياسياًً واقتصادياً واجتماعياً.
يذكر أن الحركة فازت بثلاثة مقاعد في مجلس الأمة الكويتي هم : الدكتور جمعان الحربش مرشح الدائرة الثانية بعد حصوله على 6496 صوتًا، والدكتور ناصر الصانع مرشح الدائرة الثالثة بعد حصوله على 6058 صوتًا، وعبد العزيز الشايجي مرشح الدائرة الثالثة بعد حصوله على 6250 صوتًا.

No comments: