فرحتي

اصنع بطاقتك مع شبكة أفراح

Thursday, October 9, 2008

نكتة الموسم !!



بقلم - حسن القباني
حشيش !! .. عندما طالعت ما كتبته صحف الحكومة " الاهرام والاخبار والجمهورية " عن اعتقال الدكتور عبد الرحمن البر استاذ الحديث بجامعة الأزهر بالمنصورة ، ضحكت من كل قلبي علي مستوي العساكر التي تكتب "الأخبار" ، فالاهرام كتبت أن الامن القي القبض علي 9 من اخوان البحيرة ومعهم "حشيش" وتحديدا قطعة 5 جرام ، ومن فرحة المخبر الذي كتب ، قال انها أول مرة كانه جاء بالثعلب من ذيله ، وكتبت الجمهورية والاخبار ايضا أن "قائد التنظيم" وجد معه 5 جرام حشيش !! غير انهما صححا المعلومة للاهرام وأكدا ان المجموعة من الدقهلية وليست من البحيرة !.
وهذه نكتة الموسم بحق ، وتعبر عن مستوي متدني في التفكير الامني ، وعيب خلقي في ادمغة من اعلن هذه المعلومة الجنهمية ، وتؤكد أن الذي كتبها وقع تحت تأثير المخدرات التي وضعها في القضية لتعلنها هذه الصحف بدم بارد .
والدكتور البر لمن لا يعرفه حاصل على ليسانس أصول الدين بقسم التفسير والحديث بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، وكان الأول على دفعته في مايو 1984 من كلية أصول الدين والدعوة بالمنصورة.
كما حصل على الماجستير في الحديث وعلومه بتقدير ممتاز (1989م) من كلية أصول الدين بالقاهرة، والدكتوراه في الحديث وعلومه بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى (1993) من كلية أصول الدين بالقاهرة.
وعمل معيدًا في قسم الحديث وعلومه بكلية أصول الدين والدعوة بالمنصورة عام 1985، ثم مدرسًا مساعدًا بنفس القسم والكلية عام 1989م، ومدرسًا بنفس القسم والكلية عام 1993م، ثم أستاذًا مساعدًا بنفس القسم والكلية عام 1998م، فأستاذ بنفس القسم والكلية عام 2004م حتى الآن.
وأُعير للعمل أستاذًا مساعدًا في كلية الشريعة وأصول الدين بأبها بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية من عام 1996 حتى عام 2002م.
له العديد من المؤلفات والتحقيقات وعشرات الأشرطة من المحاضرات والخطب والمقالات، والتي تشمل كافة مجالات التوعية والتوجيه.
وأشرف على عددٍ من رسائل الماجستير والدكتوراه، وناقش عددًا آخر في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالسعودية وجامعة الأزهر بمصر.
وانتخب عضوًا في مجلس إدارة جمعية جبهة علماء الأزهر عام 1995م، واشترك في هيئة كبار العلماء بالجمعية الشرعية للعاملين بالكتاب والسنة المحمدية، ودرَّس في معاهد إعداد الدعاة بالجمعية الشرعية وبوزارة الأوقاف المصرية، ويمارس الخطابة والدعوة في المساجد منذ سنة 1980م.
وتعدَّى دوره الدعوي مصر؛ حيث زار الولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا عدة مرات وألقى العديد من المحاضرات والخطب والدورات العلمية في عددٍ من المراكز الإسلامية بولايات نيويورك وواشنطن ونيو جيرسي وبنسلفانيا في الولايات المتحدة، وفي ميلانو وبريشا بإيطاليا.
صدق الشاعر حين قال :
وكم ذا بمصر من والمضحكات ولكنه ضحكا كالبكاء

1 comment:

دعوة الفردوس said...

جزاكم الله خيرا
مش اول نكته والله
التخيلات بتاعتهم كتير جدا
ربنا يهدي