فرحتي

اصنع بطاقتك مع شبكة أفراح

Sunday, January 11, 2009

رفح .. شاهد عيان علي تواطؤ مصر



رفح هي مدينة فلسطينية مصرية، وبينما باتت رفح الفلسطينة شاهدة علي العدوان الصهيوني المجرم علي قطاع غزة ، اصبحت رفح المصرية شاهدة علي صمت مصري علي العدوان الصهيوني عليها رغم أن الحكومة المصرية شنت عن طريق صحفها وقنواتها الموالية لها هجوما وصفه المراقبون بالبشع ضد حركة حماس والمقاومة الفلسطينة بعد زعم انها تسببت في استشهاد ضابط مصري علي الحدود.
ونقلت العديد من الوكالات الاخبارية اليوم تفاصيل العدوان الصهيوني علي حدود مصر ، حيث ذكر مسئولون أمنيون مصريون لموقع "بي بي سي " أن شرطيين مصريين أصيبا بجراح جراء تناثر شظايا قنابل خلال الغارات الجوية الصهيونية على الشريط الحدودي الموازي لمعبر رفح .
وفيما قالت رويترز نقلا عن مصادر أمنية أخري أن طفلين وضابطي شرطة أصيبوا في مصر اليوم بجروح من تساقط شظايا القصف الصهيوني لاهداف قريبة من معبر رفح الحدودي في قطاع غزة.
وأوضحت أن الطفلين والضابطين من أوائل الضحايا المصريين للهجوم الصهيوني على غزة وأنهم نقلوا الى المستشفيات في مدينة العريش للعلاج مشيرة إلي أنه لا تتوافر تفاصيل فورية عن خطورة اصاباتهم.
وقال شهود عيان إن شظايا القنابل الصهيونية أصابت بأضرار بيوتا في مدينة رفح المصرية ومكاتب حكومية في المعبر ، واضافوا أن ثلاث طائرات "f 16" أطلقت 9 صواريخ على منطقة البرازيل .
واسفرت القنابل الصهيونية عن إصابة الضابطين الملازم أول هانى محمد رشاد وأصيب بشظية فى رأسه ، والرائد محمد على محمد وأصيب بشظية فى ظهره ،وثلاثة جنود مصريين، وهرعت سيارات الإسعاف إلى موقع القصف، وتم نقلهم للعلاج بمستشفى العريش.
ولم يتوقف العدوان علي ذلك حيث قالت مصادر إخبارية أمريكية لوكالة " سي إن إن” إن مقاتلتين صهيونيتين من طراز (F 16) حلَّقتا في المجال الجوي المصري ليل أمس السبت؛ وذلك خلال قصفهما مناطق حدودية في منطقة رفح.
وقال كارل بنهول مراسل شبكة (سي إن إن) في رفح: "يمكننا أن نقول إن الطائرتين جاءتا من المجال الجوي المصري؛ لأنهما فوق الطرف البعيد للمبنى الذي نقف فيه".
ووفقًا للمراسل، فإن الطائرتين المزوَّدتين بأضواء وامضة دخلتا المجال الجوي لمصر خلال الغارة على أهداف جنوب غزة.

No comments: