فرحتي

اصنع بطاقتك مع شبكة أفراح

Saturday, February 7, 2009

البوشي" .. النصب باسم الحكومة !


نبيل البوشى رجال الاعمال .. المليادير.. الشهير .. عضو بمجلس إدارة نادي "الإسماعيلي" الذي تربطه بعلاقات عديدة بالمشاهير والفنانين والرياضيين الذين استودعوه طمعا أو لغير ذلك أموالا لاستثمارها ، فكانت النتيجة " نصب كبير " تتسابق حوله الصحف ووسائل الاعلام لفضحه .
فالرجل لم يقع في مصر ، لانها بلد حماية الفساد ، ولكنه وقع في إمارة دبي بعد اتهامه بـ"النصب" علي اثنين ، بينما في مصر هناك بلاغات من 63 ضحية أو أكثر كان آخرها من نجمي منتخب مصر السابقين محمود الخطيب نائب رئيس النادي الأهلي وعلي أبو جريشة وحسن الجبلى شقيق وزير الصحة الدكتور حاتم الجبلى والجميع بدأ يتحدث مؤخرا .
الامارات قالت أنها لن تسلم البوشي لأي جهة إلا بعد الانتهاء من القضايا الموجودة عليه في دبي ، بينما مصر تنتظر و يدها تحت علي خدها في انتظار مفاجأت المأساة وتحاول أن تمنعه من الاحتماء بجنسيته الامريكية من مواجهة التحقيقات.
الرجل استولي بحسب تحقيقات النايبة وبلاغات المودعين علي عشرات الملايين من الدولارات من المودعين ‏,‏ بزعم استثمارها لهم في تجارة الأوراق المالية في البورصات العالمية‏, ثم "بخر كل احلامهم في الثراء "في ثانية واحدة وكشفت مباحث الأموال العامة إفلاسه!! وأن رصيده البنوك المصرية "صفر"، وأنه قام بتحويل جميع أمواله إلى خارج البلاد.
وكشفت التحقيقات عن أن المتهم حصل علي‏37‏ مليون دولار أمريكي- وفي أقوال اخري 200 مليون دولار - من‏48‏ شخصا فقط من بينهم رجل أعمال معروف بحسب الصحف دفع‏20‏ مليون دولار‏,‏ وآخر‏15‏ مليون بزعم توظيفها واستثمارها في تجارة الأوراق المالية مقابل عائد شهري. ‏
البوشي استغل اسم رئيس الجمهورية واسم ابنه امين لجنة السياسيات وغيرهما في نشر اخبار باسمه من اجل رسم هالة عليه وعلي نشاطه بلغت حد وصف نفسه في خبر بأن "المستشار الفنى لسياسة الاستثمار لرئيس الجمهورية" ، وكل هذا وجه بحالة صمت حكومي مريب ، رغم أن الاخبار منشورة ومعلنه ويتم استثمارها عن طريق الشخص بطريقة مريبة في حالة اهمال أو تعمد – الله أعلم – يجب أن يكون الرد عليها واضحا ، حتي ان أمين اباظة وزيرالزراعة لما شعر بدخول اسمه في الاخبار خرج فجأة ونفي علاقته بالرجل وكشف الحقيقة بعد خراب مالطة !.
البوشي ليس من جماعة الاخوان المسلمين وليس من حركة كفاية ، ولذلك فهو يتميز بالحرية ولا يعاني من أعين المباحث وأمن الدولة نسته تماما ، وهو ليس من حركة حماس ولذلك لم يتم ايقافه عن طريق الامن المصري علي معبر رفح والاستيلاء علي 12 مليون دولار منه كانوا في طريقهم الي الشعب الفلسطيني لاغاثتهم .
البوشي يلخص الوضع في مصر ، ويفضح النظام الحاكم ، وحكومته الفاسدة ، ومباحث أمن الدولة ووزارة الداخلية .

No comments: