فرحتي

اصنع بطاقتك مع شبكة أفراح

Sunday, June 28, 2009

نقيب المحامين: "إخوان أون لاين" كشف مخطط عاشور


كتب- حسن محمود:
وجَّه حمدي خليفة نقيب المحامين التحيةَ إلى (إخوان أون لاين) لكشفه المبكر عن مخطط إبعاد مصر عن اتحاد المحامين العرب في سبقٍ صحفي متميز، مؤكدًا أنه لم يكن يتصور أن يحدث هذا المخطط من نقابي مارس العمل النقابي، وتولى رئاسة النقابة في يومٍ من الأيام، مشددًا على أن المعركة التي خاضها عاشور كانت ضد مصر وطنه في المقام الأول.

وأعلن في مؤتمر صحفي أمس إرجاء تشكيل هيئة المكتب من اليوم الإثنين كما كان مقررًا لها قبل أسبوع لأجل آخر لم يحدده بعد، إلا أن بعض المصادر توقعت أن يكون يوم الخميس المقبل.

وأرجع خليفة ذلك إلى ما أسماه توابع تأخير بعض الأعضاء في المغرب بعد حضورهم جلسات اتحاد المحامين العرب.

وحول محاولات عاشور التي فشلت لإضاعة رئاسة اتحاد المحامين من مصر؛ كشف خليفة أن نقيب محامي الدار البيضاء وآخرين أكدوا له أنه تم توزيع حكم محكمة النقض قبل وصوله من عاشور على أعضاء الاتحاد وقياداته، وتأكيد أن المجلس الحالي باطل، موضحًا أنه أوضح لهم كل شيء، وحسم معركة استخدمت فيها أسلحة غير شريفة ضد مصر.

وقال إن بعض أعضاء النقابة قدموا له شكوى رسمية ضد عاشور يطالبونه بالتحقيق على خلفية ما أُثير ضده في الدار البيضاء وضد مصر، وإهداره سمعة المحامين المصريين بين العرب.

وأكد أن العرب استاءوا للغاية مما حدث، وطالبوه أن ينهي المصريون خلافاتهم قبل أن تخرج للعلن بهذه الطريقة.

وقال رمضان الغندور عضو حركة "محامون بلا قيود": إن الحركة تحت يدها "سي ديهات" وصور ستُفرَّغ، ويعلن عنه قريبًا تؤكد بالصوت والصورة تورط سامح عاشور في مخطط إضاعة رئاسة اتحاد المحامين العرب من مصر".

واستنكرت رابطة محامي القاهرة صدور هذا العمل من أي محامٍ مصري، مؤكدةً أن مصر فوق أي اعتداءٍ واعتبار مهما كانت الخلافات.

وقالت في بيانٍ لها اليوم: إن عدم فوز النقيب السابق في الانتخابات ليس معناه نهاية الدنيا وخراب الآخرة، كي يزج بالمحامين وبالنقابة في أتون الخلافات ونيران العداوات.

وانتقدت بثينة القماش المحامية في بيانٍ آخر محاولة عاشور منع خليفة اعتلاء كرسي رئاسة الاتحاد تحت زعم عدم امتلاكه الشرعية لبطلان الانتخابات- على حدِّ تعبيره- مؤكدةً أن مصر أكبر من أي كرسي، وأي إساءة لها هي محاولة للتخريب والتشويه.

النص الذي استبقت به كل وسائل الاعلام المصرية
سامح عاشور يبدأ مخططًا لإضاعة "المحامين العرب" من مصر


[20:47مكة المكرمة ] [21/06/2009]


سامح عاشور


كتب- حسن محمود:


علم (إخوان أون لاين) أن سامح عاشور نقيب المحامين السابق سافر سرًّا إلى الرباط اليوم؛ لمقابلة أعضاء من المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب للتنسيق معهم في تعديل لائحة المكتب؛ بحيث يصبح منصب رئيس الاتحاد بالانتخاب، وليس بالتوافق لصالح نقيب محامي مصر، وتأتي هذه الخطوة من عاشور قبل سفر حمدي خليفة نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب الجديد للرباط يوم الثلاثاء القادم.

وقالت المصادر إن عاشور يحاول تعويض خسارته لمنصب نقيب المحامين بالاحتفاظ برئاسة اتحاد المحامين العرب، موضحة أن عاشور سيلعب على التيار الناصري المسيطر على المكتب الدائم من أجل إقرار تعديل اللائحة؛ بحيث يتم دخوله كعضو دائم في سباق الانتخابات، ويتمكن من الفوز بمساندة الناصريين من أعضاء المكتب.

وأوضحت المصادر أن العقبة الكبرى في طريق عاشور هو عبد العظيم المغربي الأمين العام المساعد الذي يرفض عاشور ويؤيد خليفة، إضافة إلى استقرار اللائحة دون تعديل من أجل الإبقاء على منصب الرئاسة لمصر، كما حذرت المصادر من أنه حتى لو لعب عاشور على ضمان الأصوات لصالحه هذه المرة إلا أن المرات القادمة قد لا تضمن لمصر هذا المنصب.

ويتكون اتحاد المحامين العرب من: نقابات، ومنظمات، وجمعيات المحامين في الأقطار العربية المنضمة إلى الاتحاد وقت إقرار قانون هذا الاتحاد، والتي قد تنضم إليه فيما بعد وفق أحكامه، والمحامين الأفراد الممارسين للمهنة بصفتهم الفردية، طبقًا للقواعد والضوابط التي يحددها المكتب الدائم.

ويرأس الاتحاد نقيب المحامين بجمهورية مصر العربية، ويباشر الاتحاد اختصاصاته في قانون الاتحاد ونظامه الداخلي، ويعمل على تحقيق أهدافه بواسطة الهيئات التنظيمية الآتية: المؤتمر العام، والمكتب الدائم، والأمانة العامة.




Wednesday, June 24, 2009

سامح عاشور ينقل حربه في "المحامين" إلى الدار البيضاء

استمرارًا لمخطط سامح عاشور نقيب المحامين السابق في إضاعة رئاسة اتحاد المحامين العرب عن مصر، كشف مجدي عبد الحليم منسق حركة (محامون بلا قيود) والمنسق الإعلامي لحمدي خليفة نقيب المحامين أن وفد محامي مصر فوجئ قبل نزوله إلى غرف الإقامة الخاصة به في الرباط لحضور اجتماعات الاتحاد بمحاولة النقيب السابق منع رئيس الاتحاد الجديد حمدي خليفة من إلقاء كلمته في الجلسة الافتتاحية المقرر لها غدًا الخميس.

وأوضح أن عاشور قام بتوزيع حكم محكمة النقض، وطعن بعض أنصار قائمته أمام محكمة القضاء الإداري ومحكمة النقض ضد انتخابات النقابة، وقام بالضغط على القائمين على الدورة الحالية بالدار البيضاء لتغيير برنامج الدورة وحذف كلمة رئيس الاتحاد.

وأشار إلى أن عاشور بدأ التنيسق لتغيير لوائح الاتحاد؛ للحصول على موقع الأمين العام، فيما يذهب منصب رئيس الاتحاد عن مصر، موضحًا أنه زالت عضويته بالمكتب الدائم وليس له صفة فيه بعد سقوطه في الانتخابات.

وقال: من المعلوم أن عاشور ظلَّ رئيسًا لاتحاد المحامين العرب بالرغم من الطعن على نتيجة فوزه عام 2005م، وهو يحاول الآن إسقاط رئاسة الاتحاد عن مصر حتى يترشح أمينًا عامًّا للاتحاد بالمخالفة لقوانين ولوائح الاتحاد، ولتخريب الاتحاد في مواجهة عبد العظيم المغربي الذي يسعى للفوز بمقعد الأمين العام.

واشتعلت الأجواء من مصر إلى المغرب؛ حيث حشد الجميع أنصاره في اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد التي ستبدأ في المغرب؛ اعتبارًا من غدٍ حتى الجمعة من أجل الفوز بمقاعد مصر الشاغرة في الاتحاد، والتي تصل إلى 6 مقاعد من 11 مقعدًا مخصصة لمصر.

وغادر اليوم على متن الطائرة التابعة للخطوط الجوية المغربية في الرحلة رقم at 271 غادر وفد من محامي مصر إلى الدار البيضاء الساعة الثامنة صباحًا؛ ليشارك في اجتماعات الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب الذي ستعقد أولى جلساته غدًا الخميس 25 يونيو.

وسافر على نفس الطائرة ماجد الشربيني "حزب وطني" ويحيى التوني وخالد أبو كريشة وأدهم عشماوي وسيد شعبان وسعيد عبد الخالق وعاكف جاد ورؤوف محجوب وسيد عبد الغني وأبو بكر الضوة وسعد عبود ومصطفى البنان وفاطمة الزهراء وسميرة القرش ومحمد فزاع.

وطبقًا لجدول الأعمال سوف يلقي غدًا الخميس نقيب محامي الدار البيضاء رئيس الدورة كلمته، إضافةً إلى كلٍّ من الأمين العام لاتحاد المحامين العرب، ورئيس اتحاد المحامين العرب، فيما يتم انتخاب أعضاء الأماكن الشاغرة بالمكتب الدائم يوم الجمعة.

وكان (إخوان أون لاين) قد استبق كل وسائل الإعلام في الكشف عن مخطط سامح عاشور ضد نقيب المحاميين الجديد، وسفره يوم الإثنين الماضي سرًّا إلى الرباط للقاء أعضاء من المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب للتنسيق معهم في تعديل لائحة المكتب؛ بحيث يصبح منصب رئيس الاتحاد بالانتخاب وليس بالتوافق لصالح نقيب محامي مصر.



شيوخ المهنة يحذرون من تضييع عاشور اتحاد المحامين على مصر

سامح عاشور يبدأ مخططًا لإضاعة "المحامين العرب" من مصر

دي الرجولة؟!!

كتب/ حسين القباني
"هي دي الرجولة؟" عبارة لم أنسها منذ أطلقتها السيدة زوجة حسن مالك أحد الإصلاحيين المحبوسين عسكريًّا في عهد المفسدين الذين حطَّموا إرادة مصر، حينما اعتدت الجهات الأمنية ببشاعة على أبناء المحالين عسكريًّا، خاصة الفتيات أثناء إعلان الأحكام التي وصفت من جانب الحقوقيين وهيئة الدفاع أنها جائرة وتصفية حسابات سياسية واضحة.


وتفرض هذه العبارة نفسها عليَّ مع كل حملة اعتقالات يشنها النظام وجهازه الأمني "المتوحش" على جماعة الإخوان المسلمين، وآخرها تلك الحملة التي اختطف فيها الأمن 25 إخوانيًّا من مدينة دمنهور، بعد أن اقتحم عليهم عقارًا بشارع الموازين يوم 17/5/2009م.

فهل "هي دي الرجولة" من أجهزة الأمن أن تكسر باب شقة ليست محلاً لارتكاب جريمة وتثير الفوضى وتصرّ على أن تترك فارس بركات أسفل عقار الشقة في دمه بعد إلقائه من الدور الرابع حتي لو زعمت انها لم ترمه؟

"هي دي الرجولة" من اجهزة الامن عندما يسمح ضابط مباحث لنفسه ان يختلي وحده بفارس بركات في اسوأ حالاته علي فراش المرض ليأخذ اقواله ايا كانت الاقوال؟

"هي دي الرجولة" من اجهزة الامن عند عرض ضابطها الرائد ناجي الجمال علي النيابة ان يقتحم ضابط امن دولة اخر بقوة المصنفات مكتبة نحو النور بمدينة دمنهور في رسالة واضحة للرد غير انسانية ولا تحترم مسار القانون الذي احترمته جماعة الإخوان بالبحيرة وقدمت بلاغا ضد الضابط الجمال تتهمه بإلقاء فارس بركات بواسطة المخبر جمال الطايع وأوصت أنصارها بالتزام ضبط النفس والاحتساب والصبر واحترام ارادة القانون؟.

"هي دي الرجولة" من أجهزة الأمن أن تقتحم ثلاثة شركات للحاسب الآلي تعرف مسبقا انها ليست ملكا للجماعة وانما هي ملك لافراد من الجماعة لتصرّ علي تكبدهم خسائر فادحة وهم ليسوا مجالا لهذا الجدل القانوني او حتّي الامني .

" هي دي الرجولة" من اجهزة الامن ان تقوم بالاعتداء علي خمسة من المحبوسين احتياطا علي ذمة القضية وهم : اسامه محمد إبراهيم سليمان ،على عبد الفتاح محمد الشيخه ، محمد عبد المنعم إبراهيم زيدان ، محمد ممدوح على سلمان ، احمد على غنيم وهبه ، اثناء ترحيلهم من سجن دمنهور يوم الإُثنين الموافق 15/6/2009 بعد تجديد النيابه لهم حبسهم على ذمه القضيه رقم 4916 لسنه2009 إدارى قسم دمنهور؟

"هي دي الرجولة" من اجهزة الامن ان تعتدي عليهم وهم في كلابشات مقيدة لهم لاشك تعيق أي رد فعل رافض كان منتظر ان يحدث منهم وما منعته الا هذه " الكلابشات" التي اوضحت الكثير من سلوكيات الجهات الامنية؟!!

"هي دي الرجولة" من اجهزة الامن ان تعتدي تحديدا علي احمد غنيم وهبه الذي يعانى من شلل أطفال برجله اليمنى ..نعم شلل اطفال لقد رايته لاول مرة في المحكمة بدمنهور فسالت هئية الدفاع؟ ...هل امن الدولة الحقت هذا الرجل في الضبطية فقالوا نعم فاستصغرت الموقف ...نعم شلل اطفال واجهته اجهزة الامن بالاعتداءات والدفع والركل رغم مناشدته – واكرر مناشدته - لهم بأنه يعانى من شلل أطفال مما جعله يرتطم بالارض و يقع على يده اليمنى ويكسر جهاز الإعاقه الخاص به أُثناء دفعه و ضربه ..يا الله ..مصاب بشلل اطفال لم ير بعد في دولته أي رحمة او انسانية. لعل من المنطقي أن نبحث عن أسباب تلك التصرفات التي تخرج "الأمن المصري" عن "الرجولة" التي يجب ان نعهدها فيهم ، وهو ما جعلنا نتساءل، مستنكرين، مع زوجة حسن مالك "هي دي الرجولة ؟؟"

... وهنا يحضرني مقال للكاتب والأديب المصري علاء اﻷسواني مؤلف روايتي "عمارة يعقوبيان" و"شيكاغو" ونشره في صحيفة لوس أنجيليس تايمز المنشورة يوم 31 مايو 2009 وحاول فيه الإجابة عن هذا السؤال، والذي قال فيه "بقيت هذه الأسئلة بلا إجابات حتى قرأت بعد ذلك بأشهر ورقة علمية عنوانها "سيكولوجية الجلاد" (The Psychology of the Executioner) فيها يحاجّ الباحث أن المعذِّبين يمكن تصنيفهم إلى مجموعتين؛ اﻷولى هم السيكوباثيون، الذين يتصرفون بعنف بلا قيود أخلاقية؛ والمجموعة الثانية - و هي الأغلبية - تتألف من رجال عاديين طبيعيين سيكولوجيا، و هم ما إن يغادروا العمل حتى يعودوا أشخاصا مستقيمين ذوي خلقٍ حسن المعشر.

لكنهم ليتمكنوا من تعذيب الناس يجب أن يتوفر شرطان: الخضوع و التبرير.

الخضوع يعني أن ضابط الشرطة يوقع التعذيب إنفاذا لأوامر من رئيسه وهو يقنع نفسه أن عليه الطاعة.

التبرير يحدث عندما يقنع الضابط نفسه أن التعذيب مقبول أخلاقيا ودينيا، عادة بأن يقتنع بأن ضحاياه عملاء العدوِّ أو أعداء الأمة، أو كافرون، أو مجرمون.

بلا هذا التبرير لا يمكن لضابط الشرطة أن يواصل تعذيب ضحاياه لأنه عند لحظة ما لن يمكنه احتمال وخز ضميره.

أخيرا ..ان هذا الاجراءات المتوحشة يجب ان تراجعها الاجهزة الامنية –حتي لو رددت انها تصرفات فردية- لانه ليس من الحكمة ان يستمر الاستفزاز او ان تبقي القلوب تغلي فالقضية رقم 4916 لسنة 2009 لو تحولت الي معركة فيجب ان تكون شريفة !!

Tuesday, June 16, 2009

بمناسبة اني لبست نظارة !!


نظارة تقرأ حسب وجهة نظر صاحبها
اخترع علماء ألمان نظارات فيها أجهزة بيانات كمبيوتر حساسة داخل العدسات مثل المستخدمة في أفلام الخيال العلمي والمسلسلات الشهيرة مثل " ستار تريك " و " ترميناتور " و أفلام جيمس بوند .و يمكن للنظارات القراءة من وجهة نظر مرتديها ، وتتصل بمساعد رقمي شخصي ( بي دي ايه ) يعرض المعلومات و يستجيب للأوامر .و الرقيقة التي تبلغ مساحتها 19 ملليمتراً في 17 ملليمتراً صغيرة للغاية كي يتسنى تركيبها في مفصل النظارة التي تعرض الصورة المعروضة مباشرة أمام قرنية مرتديها و تراقب وضع حدقة عينه .و يرى مرتدي النظارة الصورة دقيقة وبدرجة وضوع عالية للغاية كما لو كانت تطفو على بعد متر أمامه ، و على سبيل المثال يقوم المرتدي بتحريك عينيه ناحية اليمين لتغيير أي صفحة أو ينظر لأسفل لتصفح أي قائمة من أجل إعطاء الكمبيوتر تعليمات ومن ثم تفريغ يديه لعمليات أخرى .و يقول الدكتور مايكل شولز مدير وحدة الأعمال في المعهد " في الصناعة و المجال الطبي إن النظارات يمكن أن تسمح بأداء مهام عديدة بشكل أكثر سهولة و فعالية ودقة " .
دار الخليج

Monday, June 15, 2009

رسميًّا.. قضاة مصر يتقاعدون بعد سن السبعين



كشف قرار الرئيس حسني مبارك بترشيح المستشار محمد أحمد الحسيني لتولي رئاسة مجلس الدولة خلفا للمستشار نبيل ميرهم الذي تنتهي خدمته في 7 يوليو المقبل، عن الإبقاء على مدِّ سن تقاعد القضاة عند 70 عامًا، ورفض مده إلى 72 عامًا، في خطوةٍ وصفها الذي تنتهي خدمته في 7 يوليو المقبل، عن الإبقاء على مدِّ سن تقاعد القضاة عند 70 عامًا، ورفض مده إلى 72 عامًا، في خطوةٍ وصفها المراقبون بأنها تجاهل قوي لمطالب القضاة المقربين من الحكومة بالمد لهم، بعد أن أخذت الحكومة كل ما تريد منهم.

ومن المفترض أن يتمَّ إحالة عددٍ من أبرز القضاة في الساحة القضائية على المعاش، بعضهم من المقرَّبين من الحكومة في 30 يونيو الجاري، ومنهم: المستشار مقبل شاكر رئيس المجلس الأعلى للقضاة، والمستشار عادل زكي أندراوس رئيس محكمة استئناف القاهرة ورئيس اللجنة المشرفة على الانتخابات، والمستشار حسن سليمان رئيس محكمة استئناف الإسكندرية وعضو المجلس الأعلى للقضاة، والمستشار صلاح البرجي النائب الأول لرئيس محكمة النقض، وعدد كبير من رؤساء محاكم النقض.

وفي المقابل يتولى المستشار عادل عبد الحميد النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للقضاء رئاسة المجلس، وسط ترقبٍ لبرنامج عمله بعد سنواتٍ من معارك حادة قضاها سلفه المستشار مقبل شاكر ضد تيار الاستقلال القضائي، خاصةً في انتخابات نادي قضاة مصر الأخيرة.

وكان عبد الحميد كشف لـ(إخوان أون لاين) في 23 أبريل الماضي أن قرار مد سن التقاعد للقضاة من 70 عامًا إلى 72 عامًا ينتظر قرارًا سياسيًّا.

ولفتت مصادر قضائية مقربة من الحملة الدعائية للمستشار عبد المنعم السيحمي المرشح على رئاسة نادي قضاة طنطا الانتباه إلى أن القرار حسم الخلاف الذي نشب في النادي مؤخرًا حول موعد الانتخابات؛ حيث حسم القرار بصورته الحالية الرئاسة لصالح السيحمي، بعد خروج منافسه الوحيد المستشار محمد عزمي البكري على المعاش.

وانفرد (إخوان أون لاين) في أبريل الماضي بنص المحادثة التي جرت بين الرئيس مبارك وعددٍ من أبرز القضاة التي طمأنهم فيها بعدم مد السن؛ حيث أكدت مصادر قضائية بارزة وقتها لموقعنا أن هناك نيةً مؤكدةً بعدم مدِّ السن، موضحةً أن القضاةَ وجهوا سؤالاً للرئيس مبارك أثناء حضوره احتفالات المحكمة الدستورية العليا عن مدى رغبته في مدِّ سن التقاعد للقضاة من عدمه، فسألهم عن سنِّ تقاعد دول الخليج، فأجابوه بأنه "70 عامًا"؛ فردَّ عليهم "يبقى كويس كده خلينا زي الخليج".

انتهى الدور
ويرى مراقبون أن النظام أخذ كل ما يريد من القضاة المقربين منه، واطمأنَّ على النوادي الكبرى للقضاة، بعد انتخابات نادي قضاة مصر والإسكندرية، مؤكدةً أنه ليس عنده رغبة في مدِّ السن ما دام كل شيءٍ تحت يده مستقرًّا، بحسب ما يريد.

ويرى القضاة أن مدَّ سنِّ الخدمة خطر على القضاء، ويهدر فرص الشباب، وحذَّر المستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض وأحد شيوخ تيار الاستقلال القضائي من مدِّ السنِّ؛ حيث أكَّد أهمية إعطاء الفرصة لشباب القضاة للترقي في المناصب، وإفساح المجال لحيويتهم.

وشدَّد على أن مصر يكفيها تقدُّم سنِّ الرئيس والوزراء والمسئولين التنفيذيِّين في أرجاء الوطن، مشيرًا إلى أن الاتجاه نحو رفع السنِّ في كل موقع مسئول يدفع البلد إلى الانهيار.

وكان نادي قضاة مصر أثناء رئاسة المستشار زكريا عبد العزيز أعلن رفضه مد سن تقاعد القضاة إلى 72 عامًا، معتبرًا أن أية محاولةٍ في هذا الاتجاه مستهجنة وغير مقبولة من الجماعة القضائية، فيما رفض المجلس الحالي برئاسة المستشار أحمد الزند المقرب من المستشار مقبل شاكر مناقشة الأمر، وتهرب مجلسه أكثر من مرة من عرض القضية للمناقشة، وإصدار بيان بموقف النادي.


Sunday, June 7, 2009

مقابلتي مع نقيب المحامين الجديد



- عضويتي في الحزب الوطني مجمدة منذ زمن
- أرفض تدخل "الوطني" أو الأحزاب في النقابة
- لدينا أجندة عربية لملاحقة بوش وقادة الصهاينة
- أعتمد منظومة العمل الجماعي وأكره الانفراد بالقرار


وصف البعض فوزه بالمفاجأة، فيما اعتبره البعض الآخر طبيعيًّا ومنطقيًّا؛ بل ضروريًا في ظل ما تسبب فيه النقيب السابق من مشكلات في العمل النقابي، ومنذ لحظة فوزه التي أعلنها المستشار فاروق سلطان فجر الأحد الماضي، والجميع يترقب مستقبل نقابة المحامين.

إنه حمدي خليفة نقيب المحامين الجديد الذي فجَّر مفاجأة، عندما أكَّد في حواره مع (إخوان أون لاين) أنه جمَّد عضويته في الحزب الوطني منذ فترة طويلة، مشدِّدًا على أن كافة التأويلات التي تذهب إلى أنه سيضع النقابة في جيب الحكومة وهمٌ، لا دليل عليه، وأنه سيضع النقابة في جيب المحامين فقط.

وأكَّد أنه بصدد تفعيل اتحاد المحامين العرب، خاصة فيما يخص تفعيل ملاحقة قادة الحرب الصهاينة ومحاكمة جورج بوش وتوني بلير وشارون.

وشدَّد على أن بابه مفتوح للجميع، من أجل إعادة صياغة نقابة المحامين بما يؤهلها؛ لإنهاء الحقبة الماضية من الصراعات، وبدء صفحة جديدة مليئة بالتعاون والعمل الجماعي، فإلى نص الحوار..

مشيئة الله
* خضتم الانتخابات لأول مرة على منصب نقيب مصر، وفزت بفارق أكثر من 5 آلاف صوت.. كيف؟!
** فزنا بمشيئة الله ثم بوعي وإرادة المحامين، وبعد أن قدمنا برنامجًا اعتمد على تجربة خدمية لامست قاسمًا مشتركًا مع محامي مصر، فاستشعروا الفرق وأعطوني ثقتهم بفضل الله.



* وهل كنت متوقعًا هذا الفارق التصويتي الكبير؟
** نعم، وطبقًا للمؤشرات التي ظهرت في الجولة الأولى في 23 مايو، استقرَّ يقين عندي أن الجولة الثانية ستكون لصالحي؛ مهما كان حجم ما رصده الجميع من دعم الحزب الوطني للنقيب السابق، وبفضل الله كان التوفيق حليفي، وانتصرت بهذا الفارق الذي تعدونه أنتم كبيرًا.

* كنتم قد أعلنتم في آخر مؤتمر صحفي أنكم إذا حالفكم التوفيق؛ ستعلنون موقفكم بشأن ولاية محكمة استئناف القاهرة على الانتخابات، بدلاً من محكمة جنوب، وهو ما يعني بطلان الانتخابات من جديد، فما هو موقفكم الآن؟
** حيثيات المحكمة لم تخرج حتى الآن، وكل شيء جائز؛ ولكن نحن حريصون على الاستقرار من أجل المحامين، وأنا سأعمل بالنقابة حتى آخر لحظة... حتى يستجد جديد.

* فور فوزكم خرجت بعض التحليلات تقول إنكم ستذهبون بالنقابة إلى جيب الحزب الوطني، ما ردكم؟
** أنا سمعت من هذا كثيرًا؛ فمنهم من يقول إني سأبيعها للحكومة، ومنهم من يقول إنني سأعطيها للإخوان، ومنهم من يقول إني سأسلمها للناصريين؛ ولكني أقول إني سأبيعها وسأسلمها وسأعطيها للمحامين فقط، ولن أسمح لأحد أن يأخذ بيت المحامين وقلعتهم، ولن يأت يوم على النقابة وأنا بها كي يديرها أحد من غير المحامين، وأود أن أشدد على أني لن أسمح بأي تدخل حزبي في العمل النقابي؛ خاصة من الحزب الوطني، ثم "بأمارة إيه؟" فالحزب وقف في الانتخابات مع عاشور كما تعلمون، وهذه نقابة مهنية لا دخل لها بالأحزاب.

لست "حزب وطني"
* ولكن في حملة بعض رؤساء التحرير المقربين من الحكومة نشر كارنيه الحزب الخاص بك ورقمه، وقال إنك قيادي بالحزب و.. و.. و..؟!
** أنا لا أنتمي لأي حزب أو تكتل سياسي؛ وليس لي في النقابة إلا منظومة العمل الجماعي التي تخدم نقابة المحامين، وأؤكد لكم أني مجمد عضويتي في الحزب منذ سنوات طويلة لا أتذكرها، وغير ناشط حزبيًّا نهائيًّا، وهم يعرفون ذلك جيدًا، وأنا ناشط نقابيًّا فقط، لا صلة لي بالحزب... ثم أنا عندما أفوز بعيدًا عن الحزب والتحالفات تظهر لي أوراق تدَّعي أني من الحزب؟! هذا كلام ساذج فعلاً.

* أهذا يعني أن العلاقة بينك وبين الحكومة متوترة؟
** بالطبع لا، فليس بيني وبين الحكومة أي خلافات على الإطلاق وبابي مفتوح للجميع.

* ألم يتصل أحد بك من قيادات الوطني بعد الفوز ليهنئك على المنصب الجديد؟
** الدكتور فتحي سرور اتصل بي وهنأني بالفوز، وهناك عدد آخر؛ ولكني لا أتذكر الأسماء الآن.

مجلس متنوع
* كيف ستتعامل مع المجلس الجديد خاصة أنه جاء بدون أغلبية مطلقة لأحد؟
** في كل المواقف سيتم الاتفاق على العمل الجماعي وخلع الرداء الحزبي على باب النقابة، فنحن محامون ونقابيون، ولن يحدث- بإذن الله- خلط بين الانتماء الحزبي والعمل النقابي؛ كي لا نعود إلى المربع السابق.

وأنا قلبي مفتوح للجميع سواء وطني، أو إخواني، أو ناصري، وسنعمل على إقرار المصلحة العامة، ومن لا يلتزم سنعرض أمره على الجمعية العمومية للمحامين فورًا.



* البعض بدأ يصور أن تشكيل هيئة المكتب سيكون معركة جديدة.. هل هذا صحيح؟
** نحن حريصون على عدم وجود معركة في تشكيل هيئة المكتب، وأن يتم بالتوافق، وإذا تم رفض التوافق سنلجأ إلى الانتخابات، وأنا أدعو الجميع إلى أن يتحدوا على قلب رجل واحد، وأن يلفظوا أي مؤثرات خارجية، وأنا مبدئيًّا لن أسمح بغير ذلك.

وإذا حدث تدهور- لا قدر الله- سأدعو إلى جمعية عمومية؛ ولكني واثق أن ذلك لن يحدث، وأنا تعاملت مع الإخوان والوطني والناصري دون تمييز، ولي تجربة مميزة معهم في نقابة الجيزة، أتمنى أن تستمر في النقابة العامة من أجل الارتقاء بكل شيء.

* رفعت شعارًا في الانتخابات: معًا يتحدث العالم عن النقابة.. كيف يحدث ذلك؟
** سوف أدير النقابة بأسلوب عملي عالمي، لا من خلال إدارة منفردة، وسنعيد صياغة كاملة للنقابة على ثلاثة محاور: خدمي، ومهني، ووطني؛ من أجل إحداث تجربة نقابية فريدة من نوعها، ونحن قادرون على ذلك بإذن الله.

جهد ذاتي
* ولكن اسمح لي.. المشروعات التي تتحدث عنها سواء المستشفى أو المدنية في كل محافظة، تحتاج إلى مليارات، فمِن أين كل هذا؟
** انظر... مشروعات الجيزة تمت بالجهود الذاتية وبموارد النقابة، وأنا سأسعى إلى استعادة أموال المحامين من وزارة العدل، وسأتقدم بمشروع قانون إلى مجلس الشعب؛ لتوفير الحصانة والضمانة والموارد اللازمة لمستقبل المحامين.

* وماذا عن المخالفات المالية المتهم بها النقيب السابق؟!
** إذا تقدَّم أحد من أعضاء الجمعية العمومية للمحامين بطلب لفتح التحقيق في هذا الأمر... لكن أنا من ناحيتي لن أصفي حسابات مع أحد، وسأطوي الصفحة القديمة، وأفتح صفحة جديدة مع الجميع.

* وفيما يخص الجانب الوطني، يتحدث البعض عن تنحيته قليلاً لصالح الجانب الخدمي، كيف ترى هذا؟
** إطلاقًا، سيكون هناك اهتمام به موازٍ لنفس الاهتمامات الأخرى؛ خاصة القضايا العربية، وسوف أفَعِّل اتحاد المحامين العرب تفعيلاً ملحوظًا، وسأضع أجندةً قانونيةً؛ من أجل تفعيل ملاحقة قادة الحرب الذين ارتكبوا أبشع الجرائم في غزة، ومحاكمة بوش وشارون وتوني بلير.

* ما هي رسالتك للمحامين؟
** أقول: وفقًا للاتفاق بيني وبينكم، والإيجاب والقبول الذي كان مغزاه أني عرضت برنامجًا معينًا وافقتم عليه، فأعدكم بتنفيذه شريطة أن تتحدوا معي.

Wednesday, June 3, 2009

سيف الإسلام البنا: نجحنا رغم التزوير





- طموحاتنا كبيرة وعاشور أسقط نفسه
- نمد أيدينا بالخير والوحدة والبناء للجميع
- نُجري تحقيقاتٍ في كلِّ المخالفات المالية

كعادته.. حصل على أكبر عددٍ من الأصوات في مقاعد العضوية لانتخابات نقابة المحامين؛ الأمر الذي يُبرز سيف الإسلام حسن البنا كقيمةٍ عاليةٍ وسط المحامين الذين حفظوا له مكانه الدائم في إدارة نقابتهم خلال السنوات الماضية واللاحقة.
في حوارنا معه هاجم اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات لإغفالها الدقة الشديدة في إجراءاتها، خاصةً بعد ما ثبت من تزوير في انتخابات النقابة المرة السابقة، كما أوضح أن النقيب السابق سامح عاشور هو من أسقط نفسه بتصرفاته غير المبررة وانفراديته بالقرار وسياسته التي اتبعها مع الموظفين والمحامين خلال الفترة الماضية.
وقال نحن نمد أيدينا بصدق وإخلاص للنقيب الجديد، وسنبر بإذن الله بقسمنا للمحامين، وسنعمل على توحيد الجهود في المجلس من أجل صالحهم، ونعلنها الآن أمام الجميع: نحن دعاة عمل ووحدة وبذل وعطاء.. فإلى نص الحوار.
* ما شعوركم باستمرار اختيار المحامين لكم بأعلى الأصوات؟
** لا أستطيع إلا أن أتقدَّم بالشكر لكل الزملاء الذين منحوني هذه الثقة التي أعتزُّ بها، وقد حدث هذا في المرات السابقة التي قدموني فيها لعضوية المجلس، وأعتقد أن فضل المحامين في عنقي كبير، وسأحاول بكل ما أستطيع أن أسدد لهم مقابل ذلك طوال ممارساتي للعمل النقابي.
معركة استنزاف
* كيف تُقيِّم هذه الانتخابات؟ وما العوامل المؤثرة على نتائجها؟
** لم تعقد هذه الانتخابات إلا بعد معركة استنزافٍ مع تأجيل إجرائها لعدة مرات، وبعد جدالٍ كبيرٍ حول كيفية إجرائها والجهة المختصة بالإشراف عليها، وكل هذا ولَّد نوعًا من الإحباط لدى الجمعية العمومية ظهر في الجولة الأولى، ولكن المعركةَ حُسمت في الجولة الثانية بحضورها.
وبكل صدقٍ هذه الانتخابات كانت تحتاج إلى أن تتم بصورةٍ أكثر شفافيةً مما تمت به، فمرحلة التصويت وفرز الأصوات كانت بحضور مندوبي المرشحين، وهي مرحلة لا يشكُّ فيها أحد، ولكن بالنظر إلى مرحلة إرسال النتائج إلى اللجنة العامة المشرفة على الانتخابات كان لا بد من مراجعةِ اللجنة لما حصل عليه المندوبون من أرقام وما جاء إليها، وهي مرحلة لم تتم للأسف، فضلاً عن أن المرحلة الثالثة وهي تجميع الأرقام شابتها ظواهر مريبة مثل بدء اللجنة القضائية منفردة بفرز الأصوات في السابعة صباح يوم الأحد في غيبة المرشحين رغم أنها أبلغتهم بالحضور الساعة 10 صباحًا لحضور عمليات التجميع، ومد أجل إعلان النتيجة أكثر من 6 مرات ووصول نتائج محافظتي الدقهلية والفيوم بنتائج مغايرة لما حصل عليها مندوبو المرشحين والمرشحون أنفسهم من اللجنة القضائية.
ولذلك أقول كان ينبغي على اللجنة القضائية أن تتحرى منتهى الدقة في إجراء هذه الانتخابات؛ نظرًا لما ثبت من تزوير انتخابات النقابة في المرة السابقة ووصول التلاعب إلى حذف ألف صوت من مرشحٍ وإعطائها لمرشحٍ آخر!!.
* هل التزوير قدر يواجه الإخوان المسلمين في كل انتخاباتٍ يدخلون فيها؟
** هو ليس قدرًا بقدر أنه حقيقة واقعة، وثبت قضائيًّا لأعضاء عديدين منا، وهي ضريبة يدفعها كل صاحب مبدأ وعقيدة، وكل مَن يطالب بالحريات سواءً من الإخوان أو من غير الإخوان.
انتصار جيد
* في رأيكم.. هل نجحت لجنة الشريعة في انتخابات 2009م نقابيًّا؟
** محامو الإخوان في هذه الجولة زاروا العديدَ من المحاكم الفرعية بمختلف جهات القطر المصري، وتأكَّد لديهم أن الأغلبية الساحقة من المحامين تتجاوب مع لجنةِ الشريعة وتريد أن تعمل معها.
لجنة الشريعة تحوز ثقة المحامين
فمن حيث الشعبية وأعداد المؤيدين والمتعاطفين، فقد ازدادوا بلا شك، وهذا انطباعي بما قمتُ به من جولاتٍ في مصر، والجميع غير راضٍ عن الحكومة ويتجه إلى المعارضة، ومن حيث الأعداد فهذا يخضع لمدى تدخل الدولة في الانتخابات، ونحن حصلنا على عددٍ لا بأسَ به في المجلس لم يحصل عليه أي تكتلٍ آخر في نقابة المحامين، وما حدث يُمثِّل لنا انتصارًا للمبادئ ونتيجة "مقبولة" بعد إعادةِ النظر في نتيجة النقيب والمجلس معًا.
ولا تنسوا أن هناك جانبًا من المستقلين وأصحاب الآراء داخل المجلس الجديد سنسعى إلى أن توجد بيننا وبينهم أرضية مشتركة لتوحيد الجهود، والعمل على إنجاح جهودنا النقابية.
سامح عاشور
* النقيب السابق وجَّه اتهامًا إلى لجنة الشريعة بإسقاطه وإزاحته من النقابة.. ما تعليقكم؟
** لا، الذي أسقط سامح عاشور هو سامح عاشور نفسه، بتصرفاته وانفراديته، وسياسته التي اتبعها مع الموظفين والمحامين خلال الفترة الماضية هي السر الحقيقي وراء ذلك.
وأحبُّ أن أفصل في هذه الإشكالية وأقول: كان بإمكان عاشور أن يضع يده في يد الإخوان، خاصةً أنه يعرف أنهم لا يُنافسون على كرسي النقيب، ويسعى معهم وبهم وهم أغلبية إلى أن ينجز العديدَ من المشروعاتِ لصالح المحامين، ولكنه كان يريد أن يُقدِّم نفسه للدولة دائمًا في صورةِ أنه الوحيد الذي يحارب الإخوان، ويستطيع أن يفعل معهم ما لا يفعله غيره.
* هل هذا تفسير لحالة الفرحة التي بدت بين المحامين بعد سقوطه مباشرةً حتى إن بعضهم وزَّع "شربات"؟
** نعم، هذا مردود طبيعي لوعيهم، وإدراكهم لتصرفاته الانفرادية والمتكبرة على بعضهم.
دعاة عمل
* ما الأسلوب الذي سيتم تفعيله مع النقيب الجديد؟
** نحن نمد أيدينا بصدق وإخلاصٍ للنقيب الجديد، وسنبر بإذن الله بقسمنا للمحامين، وسنعمل على توحيد الجهود في المجلس من أجل صالح المحامين، ونعلنها الآن أمام الجميع: نحن دعاة عمل ووحدة وبذل وعطاء، ولدينا العديد من المشروعات والدراسات التي تهدف لراحةِ المحامين أثناء عملهم، وتوفير كل ما يلزمهم وضمان مستقبلهم، فضلاً عن وجود مشروعات نسعى لتنفيذها لضبط المصروفات وتقليلها في النقابة.
* لكن هل سيأتي هذا على حساب الدور القومي والوطني للنقابة؟
** لا بالطبع، فنقابة المحامين خطورتها أنها نقابة القانون، والقانون هو الذي يمنح الشرعية لكل مؤسسات الدولة، والمحامون هم القائمون على حماية الدستور والقانون، وبالتالي فالدور الوطني لن يتخلى عنه المحامون لحظةً.
وعلى المستوى العربي والخارجي سيكون هناك نفس الاهتمام من أجل الحفاظ على الشرعية وحقوق الإنسان، خاصةً بالنسبة للأمة العربية وتفعيل دور اتحاد المحامين العرب تفعيلاً صادقًا كي يقوم بدوره في مواجهة الأنظمة العربية المتخاذلة أو الأعداء الخارجين.
* عدد من الخبراء أشادوا مؤخرًا بتجربتكم في إدارة العملية الانتخابية، رغم رواسب المجلس السابق المُعطَّل، كيف حدث ذلك؟
** نحن اعتمدنا سياسةً أثبتت نجاحها بالفعل؛ لأننا بقينا داخل مواقعنا بالنقابة، وأبلغنا الجهات المختصة بكل ما حدث من المخالفات، ولم نستجب لمحاولاتِ من أراد أن نُقدِّم استقالاتنا، والحمد الله كنا عين المحامين والجمعية العمومية على ما يحدث، ولولا وجودنا لأفلست النقابة.
ولذلك نحن تمسكنا بسياسةِ النفس الطويل وامتصاص الصدمات، وتحقيق ما نستطيع من منافعَ للمحامين والتربص ليوم الحساب، وقد أقام المحامون يوم الحساب في هذه الانتخابات، وظهرت النتيجة رغم ما شاب بعضها من تلاعب ضدنا.
أضف إلى ذلك أننا خاطبنا المحامين بخطابٍ مميزٍ استمدَّ معانيه من منهل القرآن الكريم والسنة النبوية، وهو أسلوب يُؤثِّر في كل إنسانٍ لأنه يخاطب الفطرة، كما تعلمنا من الإمام حسن البنا- رضي الله عنه-، الذي كان يمتلك هذا السر في خطابه مع جماهير الأمة.
تدخل سافر
* ظهرت في هذه الانتخابات حالة محمومة من الحزب الوطني للتدخل في الانتخابات، في رأيكم ما دلالة هذا على العمل النقابي؟
** نحن في حيرة.. فالحكومة التي تُحذِّر من تحويل النقابات إلى أحزاب هي نفسها التي تسعى إلى جعل النقابات أحزابًا، وتصرُّ على نقل مشاكلها الانتخابية في البرلمان إلى النقابات، فهل الوجود حلال للحزب الوطني حرام على الإخوان والمعارضة؟!.
ودعني أقرر أن الحزب فشل بجدارةٍ في دعم مرشحه سامح عاشور، ويريد أن يخرب العمل النقابي، ويذهب بها إلى المنحى الحزبي بعيدًا عن أهدافها المهنية والنقابية والوطنية، وهنا أنا أشدِّد على أننا سنقف بكل قوةٍ ضد محاولاتِ الحزب تأميم النقابة أو أخذها إلى الصراعات الحزبية.
ونحن نعلم أن الحكومة كانت تريد تزييف انتخابات المحامين لو باستطاعتها ذلك، ولكن الواقع النقابي وكثرة أصوات المعارضة حالوا دون ذلك، ومعظم المحامين من المعارضة؛ لأنهم الذين يتحملون عبء مناهضة الحكومة، وملاحقة عدوان الحكومة على القانون بحكم مهنتهم؛ ولذلك تجدهم دائمًا في المواجهة أمام الحكومة.
ونتيجة الانتخابات إلى حدٍّ كبير تؤكد أن المحامين يريدون أن يحافظوا على استقلال النقابة وحماية مستقبلهم وإيجاد مجلسٍ يُنفِّذ آمالهم.


آمال وطموحات
* وإذا نظرنا إلى المستقبل.. فكيف تراه؟
** مستقبل النقابة متوقف على مجلس النقابة القادم، إذا أخلص النية لصالح المحامين، وبعُد عن الأغراض الشخصية والأهواء السياسية ليصل إلى نتيجةٍ جديدةٍ جدًّا، والعكس بالعكس، ونحن حرصنا من أجل ذلك على اختيار مجموعةٍ تمتلك الشجاعة الأدبية التي تنطق بكلمةِ الحق ويهتفون بها وينادون بها، وهذا هو الحاسم لأي جولةٍ قادمة.
* ماذا ستفعلون في المخالفات المالية التي اتهم فيها النقيب السابق؟
** من الطبيعي أن يواصل المجلس- أي مجلس- هذه التحقيقات؛ حفاظًا على أموال المحامين، ونحن قمنا بدور المراقبة على ذلك أثناء وجودنا في المجلس.
* ما رسالتك للمحامين ومجلس النقابة في الفترة المقبلة؟
** نشكر جمهور المحامين، فهم على درجةٍ كبيرةٍ من الوعي والاهتمام بشئون نقابتهم باختيار العديد من العناصر الصالحة، أما مَن حصل على هذا الفوز بغير طريق المحامين فلا ذنبَ للمحامين في ذلك، وإن كنت أدعوهم بعد ذلك إلى تتبع ومراقبة العملية التصويتية حتى نهايتها وإعلان نتائجها خطوةً بخطوة، كما أدعوهم إلى مراقبة المجلس الحالي ومحاسبته أولاً بأول.
ونطالب أعضاء المجلس الجديد بأن يبدءوا مرحلةً جديدةً من كفاحهم الوطني ونشاطهم النقابي، وأن ينظروا للمرحلة السابقة، ويستفيدوا منها من أجل المرحلة المقبلة، ومن أجل المحامين والوطن.

حملة لتبييض وجه أحمد عز بعد انتخابات المحامين!!




بعد ما أسفرت نتائج انتخابات المحامين عن فشل خطة أحمد عز أمين التنظيم بالحزب الوطني في دعم سامح عاشور وقائمته، بدأت حملة لتبييض وجهه بأنه لم يفشل، وأن خطته نجحت في إقصاء الإخوان والمعارضة؛ وهو الأمر الذي بدا واضحًا، من خلال مقالات بعض الصحفيين الموالين للحزب وأجهزة الأمن، وبدأ توجيه الحملة صباح اليوم بمحاولة تجميل موقف الحزب الوطني.

وزعمت المعلومات التي نشرها رئيسا تحرير لصحيفتين؛ إحداهما ليبرالية مستقلة، والأخرى حكومية يموِّلها عز؛ اليوم أن ما يسمى "القائمة القومية" حصلت على 25 مقعدًا، منهم 20 للحزب الوطني!!، مؤكدةً أن هناك حالة من الدهشة الحزبية من فوز الإخوان، رغم مجهودات عز في إدارة الانتخابات، والتي جعلته يستشعر بالحرج داخل الحزب أمام تيارات داخلية منافسة له.

وأكدت مصادر أن الحزب الوطني بدأ حملة رأي موجهة ضد فوز لجنة الشريعة في انتخابات المحامين؛ ولتحسين صورة الحزب في الصحف القومية والخاصة المقربة منه، يحاول كاتبوها الزعم بأن الحزب الوطني حقق اكتساحًا كبيرًا في الانتخابات.

وأضافت أن رؤساء التحرير تلقوا تقارير أمنية، وأخرى من الحزب الوطني تمَّ فرضها على تغطية الانتخابات، وتصديرها في الصفحات الأولى من جرائدهم.

من جانبه أكد سمير الششتاوي المحامي البارز بالحزب الوطني محاولات تضليل هذه الحملة، وكشف لـ(إخوان أون لاين) أن ما ذكرته هذه الصحف محض "كذب"؛ لأن الحزب الوطني أخذ "صفرًا" في هذه الانتخابات، مؤكدًا أن هذه المقالات "ضحك على الناس؛ كي يجمِّلوا صورة أحمد عز الذي خسر في هذه الانتخابات كثيرًا".

وشدَّد على أن الإخوان تلقوا ضربات، وتعرضوا لمؤامرات في هذه الانتخابات؛ بسبب رغبة الحزب في إبعادهم عن النقابة، قائلاً: الإخوان كان من المفترض أن يحصلوا من 25 مقعدًا إلى 30 مقعدًا، ولكن الجميع يعلم التدخلات التي تمَّت في اللجان القضائية الفرعية".