فرحتي

اصنع بطاقتك مع شبكة أفراح

Wednesday, September 23, 2009

كتبنا الكتاب والجمعة البناء ..الحمد لله



الحمد لله عزوجل ، أن أكرمنا بالعفاف والزوجة الصالحة والنسب الطيب المبارك

الحمد لله عزوجل أن يسر لنا الطريق الي بناء البيت المسلم الذي نحتاج اليه كثيرا في مصر الذي طال بها امد الفساد والاستبداد

الحمد لله عزوجل أن أرنا اية نبوة الرسول الاعظم في زواجنا ، فرأينا رأي العين حقيقة الحديث النبوي : ثلاث كان حق علي الله عونهم ..ومنهم : الناكح يريد عفافا " ..

الحمد لله علي صحبة الاخوان الصالحين المصلحين ،الحمد لله علي عطاءه الذي اعجز علي شكره

الحمد لله عقدت قراني يوم الخميس الماضي 17 سبتمبر 2009 ، علي زوجة هي باذن الله وفضله ودعواتكم من خير الفتيات ومن خير البيوت واعظمها ، لنبدأ سويا رحلة حياة جديدة في سبيل الله ، نكافح فيها سويا من أجل خيرنا وخير هذا البلد وهذه الامة ،لاني ما عقدت العزم علي هذه الزيجة الطيبة الا وامامي تدشين بيت سعيد يرضي الله به عني ، و اصلاح هذا الوطن بجوار كل المصلحين وبيوتهم والمساهمة في سعادة هذه الامة التي ارتضي لها الله ان تكون خير أمة وهي لازالت متأخرة بعيدة .

اعلم أنها أنها آمال عظام ، ولكن نحن جميعا في ظرف تاريخي نحتاج هذه الامال وهذه الاهداف ، كي نستريح ونريح ، ونبني ونعمر من اجل الخير والاصلاح والحرية والعزة ...

علي هذا أتوكل علي الله ، وافوض أمري اليه ،و أشكره علي عطاءه الكبير

أما انت يا زوجتي يا حبيبة القلب وروح الروح وقد بقي القليل علي البناء الجمعة 25 سبتمبر 2009 ، فأحمد الله عليك وادعو الله أن يساعدني علي أن اكون ضمن مظلة وعد الرسول الكريم : "خيركم خيركم لأهله " وأن يجعلك سببا في ادخالي جنة الرحمن .

أما انت يا أمي يا أبي يا اخوتي يا حماتي يا حماي ، فجزاكم الله خير الجزاء ، نعم الاهل ونعم النسب ، فأدعو الله أن يساعدني لاكون نعم الابن والاخ والصهر

أما انتم يا اخواني ، يامن تجمعتم معي في أفراحي واتعبتكم كثيرا ، فأسأل الله أن يجزيكم خير الجزاء واعظمه وان يبارك في هذه دعوة الاخوان المسلمين التي انجبت في مدرستها هذه النفوس الطيبة والقلوب العظيمة

هذه خواطري اردت ان أسجلها كي تكون دليل لي في حياتي القادمة تذكرني حين انسي قليلا لاقدر الله وتأخذ بيدي بجوار كتاب الله وسنة رسوله الي الجنة وعندها آخذ بيد زوجتي في الدنيا الي ونقبل سويا يد سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم ورأس أمنا الكريمة عائشة رضي الله عنها ونشرب من يد النبي الاعظم شربة لا نظمأ بعدها ابدا ونجلس بعدها في ظل لم ولن مثله ..

دعواتكم هي ما اتمني ورضا ربي هو ما اليه اسعى

مبروك يا آيتي

يا هدية ربي