فرحتي

اصنع بطاقتك مع شبكة أفراح

Tuesday, October 27, 2009

حتي تكتمل الصورة عن مقال "الصحفيين"



حالة من الجدال العنيف والصاخب وجدتها علي منتدي شباب الاخوان المسلمين حول مقالتي " اعرفوهم قبل ان تقرأوا لهم " قبل أن يتم حذفها "!!" ، فضلا عن مكالمات هاتفية ومحادثات الكترونية ناقشتني في فحوي المقالة وافادتني بكريم تعليقها ، بالاضافة الي تعليقات بعض القراء عليها في بعض مواقع الجماعة في الاقاليم...هذه الحالة دفعتني الي اكمال الصورة الناقصة ووضع النقاط علي الحروف فيما كتبت :-
أولا : لقد تعمدت عدم اعلان اسماء الصحفيين ، حيث كنت اكتب علي صدي الهدي النبوي : "ما بال اقواما يفعلون كذا وكذا " لافتح باب الانابة لهم ، وذكرت صفاتهم وطريقتهم في الكتابة الصحفية ، وهي المقصود لا اشخاصهم ، فضلا عن يقيني الذي تبدد قليلا في أن جمهور المتابعين سيلاحظوا اسم الجريدة ومكانها وبالتالي "اسم الصحفي" ، لان مصر لا يوجد بها صحف يومية كثيرة والاسماء ليست خفية ، ولكن وجدت أن الامر غلب عليه المعرفة المسبقة بالصحفي في التعليق .
لقد تحدثت عن صحف يومية تزعم انها مستقلة واخري تزعم أنها قومية ، تحدثت عن طريقة مسيئة لاشخاص في متابعة جماعة بحجم واخلاص ونزاهة جماعة الاخوان وسياسيات تحريرية مشبوهة ومضللة تصر علي تشويه الجماعة بخبث ، فلم أجد فرقا بين الاهرام والجمهورية والاخبارو المجلات الحكومية من جهة والدستوروالمصري اليوم والشروق من جهة أخري في تغطية الحادث ..نفس رادءة الاسلوب ووقاحة التهجم المبني علي حقيقة واحدة مخلوطة بسلسلة طويلة من الأكاذيب .
ثانيا: الازمة في اعتقادي الأن ليست في التغطية المسيئة- التي انتهت بمقال الرائع والموفق الدكتور عصام العريان - ولكن في المحاولة المسمومة لترسيخ مفهوم " الاصلاحيون والمحافظون " بين الصف الاخواني أو ما اسموه " القطبيون " ، ونحن لم نتربي علي ذلك في الجماعة ولا نعرف هذه التسميات ، نحن تربينا علي التمسك علي " الاعتدال " كأسلوب حياة .
وهو ما أحذر منه الصف الاخواني بشدة ، لان الاعلاميين والصحفيين يرون في ذلك طريقة مثالية للترويج لحالة صراع تفيد اي صحفي في صناعة مادة ثرية كل يوم ، وهذا المنزلق للأسف يتجاوب معه بعض شباب الجماعة المخلصين -في ظني- تحت مبررات المصلحة الخ... ، وهو ما يجب جميعا ان نراجعه وندرسه سويا وداخليا ، لاننا جميعا علي قلب رجل واحد في مدرسة عظيمة ولكن تشوش علينا بين الحين والآخر الفاظ براقة يقبع خلفها مصالح صحفية خبيثة.
ثالثا : عاتبني بعض الاحباب علي لغة مقالي الذي وصفوها بالعنيفة والزائدة عن الحد ، تحت مبرارت الموضوعية والهدوء والحوار ، ولكن أنا مازلت اختلف معهم في هذه النقطة بالتحديد لانه ليس مطلوبا أن "اسمي" علي " أحمد موسي " صحفي الامن الاشهر ، أو اهدأ من روع توصيفات ، غاضبة هي نفسها من اقحامها في موضوعات الاخوان علي غير عادتها ، او ألجم سياط قلمي بينما فكرتي وجماعتي ينالا من لحمهما الاشاوس بالباطل وبالتزوير ، وانا اعلمهم جيدا واعرف سوء منهجهم .
رابعا : اريد أن أذكر الجميع ان المهندس خيرت الشاطر النائب الثاني لفضيلة المرشد العام للاخوان المسلمين كان احد ضحايا احد هذه الحملات التشويهية للاخوان ، بعد ان لعبت جريدة المصرياليوم دورا قذرا في اثارة القضية والتهويل منه والنفخ في نارها، ورغم ذلك يحاول البعض ان يقحمه في مانشتيات الجرائد رغم أنه رهين سجن الظلم والعدوان - فك الله اسره هو واخوانه الابرار الاحرار - وبالمناسبة انا ذكرت صحفيها الاشاوش الذين قادوا الحملة في المقالة كي أحل بعض معالم "الفزورة"- علي حد تعبير أحد اصدقائي - لبعض القراء الذين ركزوا علي صحفيين بعينهم .
واخيرا ... كان جدل صحي الي حد ما ، تعلمت منه ولكن هل يتعلم هؤلاء الصحفيين الذين كتبت عنهم أن دوام الحال من المحال وأنه كلما تدين تدان ؟!.

Monday, October 26, 2009

محامي شهيدة الحجاب: بداية المحاكمة إيجابية



وصف خالد أبو بكر محامي شهيدة الحجاب "مروة الشربيني" بدايات جلسات محاكمة القاتل أليكس بأنها إيجابية جدًّا؛ حيث رفضت الهيئة المختصة بدراسة طلب الدفاع عن الجاني في مقتل المصرية "مروة الشربيني" نقل الجلسات إلى محكمةٍ أخرى في عودة استئناف المحاكمة في نفس محكمة "دريسدن" دون تغيير.

وأوضح في اتصالٍ هاتفي من ألمانيا لـ(إخوان أون لاين) أن ما شهده اليوم أمر مبشر ويدفع للأمل في بداية الجلسات.

واتفق معه حمدي خليفة نقيب المحامين، ورئيس اتحاد المحامين العرب؛ حيث أكد في اتصالٍ هاتفي لموقعنا من مقر إقامته في ألمانيا أن المحكمة بدت محايدةً للغاية حتى الآن في نظر القضية وإجراءاتها وتتجنب الالتفات إلى البعد الإعلامي والسياسي للقضية، مشددًا على أنه متفائل بإجراءات سير القضية.

وأشار إلى أنه التقى الوفد القانوني الألماني وهيئة الدفاع التي شكلتها نقابة المحامين لنظر القضية ونسَّق معه مساء أمس التحركات المقبلة في القضية، خاصةً أن المرافعة تبدأ في 6 نوفمبر المقبل.

واستنكر طلبات المتهم برد هيئة المحكمة، موضحًا أن المحكمة أوقفت إجراءاتها لمدة ساعة ونصف الساعة اليوم وناقشت الأمر، إلا أنها رفضت طلبه في نهاية الأمر.


Sunday, October 25, 2009

"من أجلك أنت"... كوارث القطارات عرض مستمر!




"من أجلك أنت" شعار يرفعه المؤتمر السنوي للحزب الوطني وحكومته، بينما المواطن يعاني تحت وطأة مسلسل لا ينتهي من كوارث القطارات، رفع من ضخامتها حادث اصطدام قطاري العياط مساء أمس في مشهد أعاد للذاكرة أوجاعًا لا ينساها المصريون؛ أبرزها حادث حريق قطار الصعيد الذي جاء قبيل عيد الأضحى عام 2002م.

ففي فبراير 2002م وقع أكبر حادث قطار في مصر، عندما شب حريق في قطار الصعيد بـ"العياط" أيضًا؛ حيث راح ضحيته أكثر من ثلاثمائة وخمسين مسافرًا على الأقل، بعد أن واصل القطار سيره لمسافة 9 كيلومترات والنيران مشتعلة فيه.



ولم تعلن مصر إحصائية حديثة مؤكدة عن عدد ضحايا القطارات في مصر؛ ولكن بعض وسائل الإعلام نقلت عن مصادرها أن أكثر من ستة آلاف مصري قتلتهم القطارات في مصر خلال العشر سنوات الأخيرة، فيما أُصيب أكثر من 21 ألف مصري، ولكن الواقع يؤكد أن تاريخ الكوارث طويل في عهد النظام الحالي، ففي 13 فبراير 1992م قُتل 43 شخصًا في اصطدام قطارين قرب محطة البدرشين بجنوب القاهرة، وفي 12 ديسمبر 1993م قُتل 18، وأُصيب 85 عندما اصطدم قطار ركاب بقطار للشحن في شمال القاهرة.

وأُصيب 75 شخصًا عندما اصطدم قطاران في إحدى محافظات الدلتا في 27 مارس 1994م، وقتل 11 شخصًا عندما اصطدمت الحافلة التي كانوا يستقلونها بقطار في شمال القاهرة في 25 فبراير 1995م.

وفي 15 أبريل 1995م قتل 49 شخصًا عندما اصطدم قطار بحافلة مزدحمة بعمال النسيج عند تقاطع قرب بلدة قويسنا في محافظة المنوفية.

وفي 21 ديسمبر 1995م قُتل 75 شخصًا، وأُصيب 76 عندما اصطدم قطار بخلفية قطار آخر قرب البدرشين في جنوب القاهرة، فيما قتل 15 على الأقل، وأصيب عشرة عندما اصطدم قطار بضائع بقطار للركاب قرب بلدة "إدفو" في جنوب مصر في 3 فبراير 1997م.


وفي 25 مارس 1997م قتل سبعة أشخاص، وأُصيب اثنان عندما دهسهم قطار أثناء عبورهم مزلقان السكة الحديد قرب القاهرة، أما في 18 أكتوبر 1998 قتل 43 شخصًا، وأُصيب 90 عندما تعطلت فرامل القطار عند مدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة؛ ليقتحم سوقًا مزدحمة.

ولم يتوقف قطار الكوارث المجنون؛ حيث شهد يوم 13 نوفمبر 1999م مقتل عشرة أشخاص وإصابة سبعة، عندما دهس قطار مجموعة من العمال أثناء تقديمهم المساعدة في حادث سيارة قرب تقاطع في محافظة القليوبية.

وفي 15 سبتمبر2000م قُتل تسعة وأُصيب اثنان، عندما اصطدم قطار بحافلة صغيرة عند تقاطع بجنوب القاهرة، فيما اصطدم قطاران بالقرب من مدينة الإسكندرية في فبراير 2006م؛ ما أدَّى إلى إصابة نحو 20 شخصًا.

وشهد مايو 2006م اصطدام مروع بين قطار شحن بآخر بإحدى محطات قرية الشهت بمحافظة الشرقية؛ ما أدَّى إلى إصابة 45 مواطنًا، وفي أغسطس 2006م اصطدم قطاران أحدهما قادم من المنصورة متجهًا إلى القاهرة، والآخر قادم من بنها على نفس الاتجاه؛ ما أدَّى إلى وقوع تصادم عنيف بين القطارين، أدى إلى مقتل 80 شخصًا وإصابة 163 على الأقل.

وفي يوليو 2008م لقي 20 شخصًا على الأقل مصرعهم، إثر اصطدام قطار بحافلة ركاب بالقرب من مدينة مرسى مطروح على البحر المتوسط.

Friday, October 23, 2009

الحقائق الكاملة عن الصحفيين الذين يكتبون عن الاخوان


اعرفوهم قبل أن تقرأوا لهم !

حملت الايام الماضية رياح ساخنة ضد جماعة الاخوان المسلمين علي خلفية ما سمي اعلاميا بـ" استقالة المرشد العام " ، ورغم نفي الجماعة للخبر ، الا أن بعض الصحفيين وجدوا من كواليسه وفرعياته مادة دسمة لموضوعات صحفية مثيرة ، تخدم اهداف جرائدهم وسياسياتهم ، ولكنهم خالطوا بين المهني والشخصي ، وبين الأمانة واللوم والخبث ، وبين الحق والباطل ، وبين عملهم في صحيفة وبين عملهم في أو" قربهم من " مؤسسة امنية غير أمينة ..
أولاهم مولود في أقبية الظلام ، ومن الممكن ان تجده في الثلاث وجبات مع مصدر امني في مكتبه ، ينسجا من خيالهما الاخبار التي تشوه جماعة الاخوان و تشوش علي عملها ، ويحتفي بنفسه بعد نشر "الاخبار" والمقالات التي فبركها بمساعدة المصدر أو باجتهاده الشخصي مع مطالعة عدة أوراق في مكتب المصدر ، يحتفي بنفسه كأنه " جاب السبع من ذيله " ، والأدهي انه يعتبر نفسه في معركة مقدسة ، قد تحتمل في بعض الوقت خبث ودهاء وحسن حديث استعدادا لاشارة البدء في معركة شرسة ضد الجماعة بعد وجبة دسمة في فنادق وسط القاهرة أو غيرها.
يرسم لنفسه صورة في مكتب رئيس تحرير جريدته ويتخيل اسمه ببنط عريض علي الصحفة الاولي ، ويعيش علي احلام كتابة المقالة الرئيسي في يوم الجمعة مصحوبا بتوقيعه ، ولذلك يمارس مهمته في التشويش والتدليس والكذب الصريح من أجل عيون ما يحب!.
أما منافسه الآخر علي الطرف الذي يزعم أنه مستقل ، يشترك معه في الاسم الاول ، وينافسه في جلب الاخبار الامنية المفبركة سواء ضد الاخوان او غيرهم من الجماعات الاسلامية ، وبات أمره فجا ، وهو صديقه الحبيب الذي انتقل الي جريدة يومية أخري بتوصية أمنية ، عندما اذاعا سويا نبأ القبض علي شبكة حزب الله تحت عنوان "الانفراد " بناء علي طلب أمني رغم أن جريدة الدستور كانت انفردت بالخبر قبلهما بأكثر من شهر .
هذا " المستقل " جدا ، علاقاته الامنية منحت له مساحات قوة داخل جريدته حتي بات الاكثر قربا من رئيس تحرير جريدته ، الا أنه بات الاكثر كرها من بعض زملائه بعدما شاع بينهم علاقاته المشينة بالامن .
وحتي لا نبعد عن هذه الجريدة، نوضح انها اخذت قرارا بتغيير سياسياتها التحريرية مع الجماعة من الحيادية في اول ظهور لها واكتسابها شعبية بين صفوف الجماعة الي الانتقام تحت توصيات امنية فجة بدأت بتسويق فرية التدريب العسكري الكذوب لطلاب الازهر والذي راح ضحيته خيرة شرفاء مصر في سجون الظلم العسكرية ، وقال احد رؤساء اقسامها الكبار بالحرف : انتهي موقفنا المحايد مع الاخوان وموقفنا الحالي ضدهم بوضوح " .
وبجوار المستقل لا نستطيع أن ننسي في هذا السياق زميله الذي صعد بسرعة الصاروخ بعد طرده من الجريدة المستقلة اياها ، وذهب الي "اخري " ترفع شعارا اكثر استقلالية ولكنها قبلته بناء علي توصية أمنية انتشرت بين الصحفيين ، وللأمانة هذا الزميل الهمام ، أناب هذه الايام بعد أن بات منشغلا بمهامها الادراية الجديدة ، وأصبح أكثر تركيزا في التعاون الامني في ملف أحد السلطات المنتهك استقلالها في مصر ، وواصل جهده في ملاحقة الشرفاء في هذه السلطة من اجل عيون الحكومة والامن معا ، حتي انه تم مواجههته بهذ التعامل الامني ولكنه بات صاحب جلد سميك لا يستشعر عيبا او نقصا في ذلك .
وكذلك لا نستطيع ان ننسي زميل " المستقل " الثان الذي تسبب في طرده من عمله السابق بفضيحة ليأتي به الي الجريدة ليعاونه في الإفك والتدليس حتي أصبح مثار نكت زملائه وبات يقولوا عليه بالنص : خبر فلان ينزل طبعة أولي وتكذيبه ينزل طبعة ثانية " .
أما أحدهم فهو يكتب علي جراحه العميقة التي اخرج نفسه بها من الجماعة ويركز علي شخص بعينه رأي بحسب كتاباته انه نال منه كثيرا بعد أن غاب راعيه الرسمي في غيابات السجون عدوانا وقهرا ، ويخلط بين رأي المصدر ورأيه الشخصي ، ويدس السم في العسل ، وينافح ويكافح لاثارة الرياح ضد الجماعة كلما سنحت له الفرصة بعدما انشغل في منصب ادراي جديد داخل جريدته ونافسه عدد من الصحفيين في متابعة شئون الاخوان ، وللاسف جريدته تنساق وراء رغباته الشخصية لا المهنية ، لاهثا وراء مكسب مادي ، وانقاذا للموقف المعتثر لها وسط صحافة مصرية تعاني عامة !.
ويعاونه في هذا السياق زميل يحاول أن يجد له مصدر صحفي يتابعه منذ زمان ، ووجده في الاخوان والجماعات الاسلامية ضالته ، ولكنه فقد ميثاق الشرف الصحفي وباتت المصادر المجهلة وفبركة الموضوعات شيء طبيعي لديه دفعت قيادي بالجماعة الي فضحه باعلان انه كتب تصريح علي لسانه من 400 كلمة دون أن يتصل به أو يقابله ! .
كما يعاونه زميلة صحفية لها قصة طويلة مع الجماعة ، وعلاقات متشعبة ، افتقدتها مع كثرة تكذيب أخبارها ومصاردها المطلعة !! ، ورغم أنها خرجت من بلاط صحيفة تزعم انها مستقلة لاتهامها بدعم الاخوان الا انها تصر ان تمسك العصا من المنتصف ولكن دائما ما ياتي الامر علي حساب مصداقية عملها للاسف !!.
وأما الآخر فهو يمتلك علاقات يزعم دائما انها رفيعة المستوي مع قيادات الجماعة ، ويزعم دائما أيضا أنه يحاول التمسك بالحيادية والتأكد من مصادره ، الا أنه في نفس الوقت يسوق أمامه صبي حديث قيل أنه ينتمي الي الجماعة ليملم له الاخبار من هنا و هناك ، ويتتبع له المواقف عن قرب بينما هو لا يغادر الجلوس في مكتب الارشاد الا قليلا يسترق النظر هنا وهناك و ينخفض بأذنه كاقرنه من الصحفيين السابقيين ليلتقط جملة من هنا أو من هناك .
ويتقدمهم ايضا صحفي سمين ذو دم خفيف وتركيبات لغوية ظريفة ، صعد علي اكتاف الامن في مجلته الاسبوعية ، يذهب الي اقبية الظلام بصفة دورية ، ويبحث معهم في الاوراق "المعتقلة " ضمن اعتقالات الاخوان علي أي أوراق تنظيمة ينشر منها ما يدعي انها وثائق وانفرادات .
أما زميله الذي يرفق باسمه لفظ الباحث في الشأن الاسلامي والخبير في الحركات الاسلامية ، والذي له علاقات مترسخة مع الامن ، يحاول أن يخلط بين الاعتدال والارهاب وبين جماعة الاخوان وبرنامجها الاصلاحي السلمي وجماعات العنف ، حتي باتت وظيفته الاساسية في الكتابة الصحفية التشويش علي الجماعة ونعتها بما ليس بها .
وهنا اترك مسك الختام لمعلم المهنية الصحافية الاكبر الاستاذ فهمي هويدي وهو يعلق علي اهتمام الصحافة بالجماعة في هذه الازمة المفتعلة حيث قال :” ولذلك أرجح أن يكون التسريب الأمنى هو السبب الأول لإثارة الاهتمام بالموضوع، بحيث كان له رنينه القوى فى أجواء الفراغ الشديد الذى تعانى منه الساحة السياسية المصرية. وقد تكفلت دواعى الإثارة الإعلامية بتحويل الحدث الى قنبلة الموسم السياسية”.

Thursday, October 22, 2009

المرشد العام : أفوض المكتب كله في صلاحياتي منذ اختياري



استنكر فضيلة المرشد العام الاستاذ محمد مهدي عاكف في مداخلة فضائية لبرنامج " أوراق مصرية " بقناة الحوار مساء اليوم الضجة التي افتعلت حل ماقيل عن استقالته مؤكدا أنه لم يستقيل و أنه ليس جديدا أن يفوض أحد للقيام ببعض الصلاحيات .
واوضح انه منذ اليوم الاول لاختياره مرشدا عاما للجماعة و قام بتفويض كل اعضاء المكتب بصلاحياته كي يمارس بعض المهام علي اعتبار ان هذه المهام تصب عنده في نهاية المطاف مؤكدا انه ليس معني التفويض في هذا الوقت الاستقالة لانه لم يقدمها .
وحل ما اثير عن دخول الدكتور عصام العريان القيادي بالجماعة للمكتب أوضح فضيلة المرشد أن العريان نموذج راق في الاخوان ونموذج من الخلق والدين ويرأس أكبر لجنة في الاخوان وهي اللجنة السياسية " مضيفا أن امر دخوله وما اثير حول من مناقشات حسمت بالشوري الملزمة قبل شهر.
وكشف المرشد عن فحوي الرسالة الاخيرة التي كان تناقش في عناصره مع بعض الاخوان في اجتماع الرسالة الاسبوعي الاحد الماضي قائلا : انا قلت فيها للاخوان ان المستقبل لكم وحذرت فيها من الخوف من التغيير " موضحا انه كان ينتظر نشرها في نهاية فترته .
وحول ما اثير عن غضب بعض الشباب طالب فضيلة المرشد الشباب بالمشاركة في انتخابات مكتب الارشاد والتفاعل معها بايجابية والتعبير عن رايهم فيها مؤكدا أن الاخوان نموذج كريم من الحب والنظام و القوة في مواجهة هذا الفساد والاستبداد الذي يحكمنا بلامنطق .
كما طالب الاعلام بترتيب اولوياته تجاه الواقع المصري مؤكدا ان الاهتمام بالدفاع عن حقوق المظلومين في السجون ورفض الظلم والاستبداد أفضل وخير من نشر اخبار لا تمت للحقيقة بصلة

شباب الإخوان": جماعتنا عصية على الإشاعات


كتب- حسن محمود، وإسلام توفيق ل" اخوان اون لاين " :

رفض شباب الإخوان وزوار موقع (إخوان أون لاين) الشائعات التي ردَّدتها بعض وسائل الإعلام الأيام الماضية، حول ما سُمي إعلاميًّا بـ"استقالة المرشد العام"، مؤكدين أن ما حدث في صورته الحقيقية دليل حيوية وقوة للجماعة، ويكشف عن إصرار أيدي خفية على تشويه الجماعة بالباطل!!.

وقال شباب الجماعة عبر منتداهم الذي يحمل اسم (ساحتنا) إن وسائل الإعلام المغرضة التي تتربص بجماعة الإخوان المسلمين بنشر أخبار وصفوها بـ"الساذجة" و"المضحكة" عن الجماعة؛ جعلت من هذه الأخبار حملةً كبيرةً لتشويه صورة قيادات الجماعة.

واستنكر الشباب الإشاعات جملةً وتفصيلاً، واعتبروها كذبًا وتدليسًا حول فضيلة الأستاذ وأعضاء المكتب، مشيرين إلى أن الغرض الوحيد من هذه الحملة؛ هو النيل من الجماعة التي أصبحت تشكِّل المعارضة المصرية الوحيدة على الساحة الآن.

واعتبروا هذه الحملة "مدبرة" من قِبل النظام المصري، مشددين إلى أنه مع افتراض أن هناك بالفعل خلافات فهي في سبيل الأمور الطبيعية التي تحدث في أي تجمع بشري، وأنها دليل حياة، ودليل مهم على أن الجماعة ليست مجموعة من القطعان التي تسير دون وعي أو هدف، بل إنها تتناقش وتختلف ويعلو صوتها؛ ولكنهم في النهاية إخوة متحابون.

كما شدد قرَّاء موقع (إخوان أون لاين) في تعليقهم على الإشاعة على رفضهم للتعامل الإعلامي الشائن مع الجماعة، ومحاولة إثارة الانشقاقات الوهمية بين صفوفه، مؤكدين أن الجماعة عصية على الإشاعات.

"أخ إسكندراني" قال: "لا تحسبوه شرًّا لكم"، الجميل في الموضوع أن كل الفضائيات تقريبًا تناولت الموضوع، وأصبح ذكر الجماعة في كل البرامج الحوارية الكبيرة؛ كي تعرف الدنيا بأسرها أن جماعة الإخوان هي جماعه منظمة، وليست كباقي الأحزاب الممزقة من داخلها بل هي جماعه لها لوائحها ونظامها الخاص بها.

وأضاف قائلاً: "وأعتقد أننا لو حاولنا للوصول لكل هذه القنوات الفضائية؛ لإعلام الدنيا أن لدينا لوائح ونظامًا، وأننا لسنا كما يحاول الإعلام تشويه صورتنا ما استطعنا ولكن ﴿وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللهُ وَاللهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ﴾ (الأنفال: من الآية 30).

وأكد آخر أطلق على نفسه "متابع للأحداث" أن ما حدث دليل حيوية للجماعة قائلاً: "نظامنا الحاكم ومَن يسير في فلكه من الكتاب، ووسائل الإعلام؛ يستغربون أن يقوم مسئول بتقديم استقالته إن صح الخبر، مع أن هذا الأمر دليل صحة وقوة في أي مؤسسة أو هيئة حكومية كانت أو أهلية، وليس ذلك إلا لأنهم أدمنوا الجلوس على الكراسي؛ حتى تزول هي عنهم لا أن يزولوا هم عنها، أو أن يتعفنوا وهم جالسون عليها".

ويرى أن النظام الحاكم وحاشيته هاله أن يعلن مرشد الإخوان أنه لن يترشح لفترة جديدة، وسيترك المجال لقيادة جديدة تقود الجماعة في الفترة القادمة، بل يتم تحديد مدة المرشد بفترتين على الأكثر؛ وهو أمر كما نعلم جميعًا مستغرب علينا حكومةً وشعبًا؛ فأراد النظام أن يستبق الأحداث ليفرغ هذا الحدث الضخم من مضمونه، قبل حدوثه ليدعي أن مرشد الإخوان لم يترك منصبه زهدًا فيه؛ ولكن للضغوط الواقعة عليه من أعضاء مكتب الإرشاد والخلافات فيما بينهم، مشيرًا إلى أن النظام يريد أيضًا أن يستدرج جموع الإخوان والشعب، ويوهمهم أن هناك تفككًا وخلافات داخل الجماعة، وخاصةً داخل مكتب الإرشاد، وأن هذه الجماعة لا تصلح لقيادة المجتمع بما تعانيه من مشكلات.

ويقول "مصري في السعودية": إذا كان الخبر صحيحًا؛ فهذا دليل على قمة النظام والعدالة داخل الإخوان، ومحدش يقول زي زمان دول ميعرفوش غير الأمر والنهي، ولو مش صحيح ولا يهمك يا جماعة إحنا مش بنتأثر بأي شيء؛ سواء كان المرشد فضيلة الأستاذ مهدي عاكف أو غيره المواضيع كلها أمور فرعية جدًّا، وأنا كأحد أفرد الإخوان، والله ما في فرق معايا مين المرشد طول ما الجماعة هي اللي اختارته، وخلوا بالكم المسئولية في الإخوان تكليف، وليست تشريفًا وحسبي الله ونعم الوكيل".

ويطالب "المهندس وائل" بتكذيب هذا الخبر على لسان المتحدثين الرسميين للجماعة، ثم بعد ذلك لا يجب أن يتم إعطاء الموضوع أكثر من اللازم.

حملة شرسة
ويضيف أحمد نوار أن شيئًا طبيعيًّا أن نرى هذه الحملة الإعلامية الشرسة؛ لأنهم لا يجدون ثغرة في جماعة الإخوان ينفذون منها إلى الجماعة؛ ولأنهم يرون في هذه الجماعة المباركة ما يفضح أنظمتهم الخاوية من التنظيم وحسن الإدارة والشورى، وغيرها من الفضائل، نسأل الله لهذه الجماعة دوام التوفيق والقائمين عليها الثبات ما داموا على الحق".


تصريح للنائب الأول حول شائعة استقالة المرشد العام
مكتب الإرشاد ينفي شائعة استقالة المرشد العام


Sunday, October 18, 2009

مذكرات جمال حشمت في جريدة الكرامة

انفردت أنا وأخي الصحفي المتميز حسين القباني بنشر مذكرات الدكتور جمال حشمت القيادي بجماعة الاخوان المسلمين والمعتقل حاليا في سجن برج العرب علي خلفية تصعيد حكومي ضد الجماعة ، وذلك في جريدة الكرامة هذا العدد " 201 " الاثنين 19-10-2009 ، والتي تحدث فيها عن تجربته في منظمة جمال عبد الناصر ثم دخوله الاخوان وسفره للخارج للدراسة وعودته :

وجاءت هذه المذكرات الشخصية بعد اول تجربة له في كتابة المذكرات التي جاءت تحت عنوان ( مذكرات نائب من مصر ) تعرض فيها لابطال عضويته من مجلس الشعب في عام 2003م.
من أقواله فيها :



كنت قيادي في منظمة عبد الناصر الا انني احسست بدربكة ...
امن الدولة وافقت علي تعييني معيد رغم نشاطي العام عشان خاطر والدي.
لم استشعر وجود نشاط الاخوان الا في المطاردة
تقدم أى بلد مرتبط باحترام الإنسان والحفاظ على حقوقه وكرامته ورعاية حرياته ..
المصريون في الخارج قد نجحوا ومصرتزخر بنظام قاتل للابداع ..قاتل للطموح
التزوير اصبح ادمانا للنظام.. يبدو ان الحكومة تأتي بنواب تتعمد تلويثهم بالتزوير
نحن في دولة لا تحترم علم ولا علماء و مناخ لا يصلح فيه اى تقدم

Sunday, October 11, 2009

دوام الحال من المحال


اعتقلت اجهزة الامن اربعة لهم في قلبي مكان عميق ولهم في قلوب محبيهم مكان عميق مثلي ، حيث طالت ايديها الدكتورجمال حشمت والاستاذ محمد سويدان والمهندس اسامة سليمان والمهندس جمال الأصولي وجميعهم من اخوان دمنهور وقيادات محافظة البحيرة فضلا عن قائمة طويلة ممن احبهم واخشي نسيانهم في مقدمتهم الدكتور حمدي عبيد أمين عام نقابة الاطباء بالبحيرة ، علي خلفية مناصرة القدس واجتماع سلمي قانوني حضره الدكتور حشمت بمدينة حوش عيسي .
وبجانب هؤلاء الاحبة أحبة غيرهم كثر طالتهم ايدي الأمن بدون مبرر وبدون سند من قانون والتهمة الحقيقية انهم اخوان مسلمين ، للوريث رافضين ،وللفساد محاربين وللاستبداد كارهين وللشعب محبين ولفلسطين والقدس والاقصي مساندين .
أحد اصدقائي عندما وصفت امامه الحكومة بالغباء السياسي لمواصلتها مثل هذه الاعتقالات المفضوحة اسبابها ، ضحك وقال لي : لم تأت بجديد ، فهي مصرة علي الغباء بكل انواعه منذ زمان طويل " ، تنهدت وقلت : فعلا ولكن لسه الاماني ممكنة ، مازال الأملا قائما في اسقاط هذا النظام في الانتخابات القادمة ، في توعية الشعب برفض الظلم وبأهمية فريضة الحرية التي هي في الدين كالصلاة والصيام ..
حشمت وسويدان وسليمان وعبيد والاصولي واخوانهم أحرار رغم الاسوار ، ولكن العبيد هم فعلا من اعتقلوهم وخالفوا ضمائرهم وركلوا صحيح القانون من أجل أوهام تم زرعها خاطئا وعدوانا في عقولهم ، العبيد هم من يزعمون أنهم دايمقرطيون وبعصا الدمي يتحركون

لمصالح غير وطنية ولا شريفة .

ان المطالبات المتواصلة للافراج عن المعتقلين هي واجب الوقت واقل ما يقال ، ولكني استشعر الحرج عندما اطالب من نظام مستبد فاسد كنظام مبارك الافراج عن شرفاء لا يعرف معني الشرف الذي يحملوه ، ولكني اطالب النظام فقط بان يكون عنده دم لان اللي عنده دم احسن من اللي منعدوهوش ، في نفس الوقت الذي نقوم فيه بمواصلة فضح النظام أما الاحرار المعتقلين خلف الاسوار ... أيام ونجدهم بجورانا... لاتقلقوا عليهم.. فمرشد الاخوان عاش بعد قرار اعدام و الملك فاروق رحل بعد ظن دوام الحال ولكن دوام الحال من المحال .