فرحتي

اصنع بطاقتك مع شبكة أفراح

Saturday, December 5, 2009

عاجل: حصار المقر المركزي للجمعية الطبية الاسلامية


حسن القباني
حاصرت قوات الامن المصرية المقرالمركزي الجديد للجمعية الطبية الاسلامية في مدينة نصرصباح اليوم الأحد 6 ديسمبر 2009 ، من أجل محاولة هدمه ، رغم ان المشروع خيري .
وكانت الجمعية انهت مؤخرا مبنى العيادات الخارجية بالكامل (خمسة أدوار) ،كما تم الانتهاء من المبنى الخرسانى والطوب الأحمر لكل من المبنى الرئيس (9 أدوار) ومبنى المسجد وقاعة التعليم الطبي (دورين) فيما يجري تنفيذ التجهيز الطبي لمبنى العيادات الخارجية وتشطيب الدور الأرضى بالمبنى الرئيسى ومبنى المسجد وقاعة التعليم الطبى.
وتهدف الجميعة التي تمتلك اسطول عريض من المستشفيات الخيرية في مصر ببناء المقر الي تقديم خدمة طبية راقية في إطار مهنة الطب وأخلاق الإسلام و إقامة مراكز متخصصة عالية المستوى في جراحات القلب المفتوح - جراحة الأورام - نقل الكلى - زرع الكبد - جراحات الأطفال عبر أسعار خيرية لجميع المرضى بكافة مستوياتهم الاجتماعية والاقتصادية ومجاناً لغير القادرين.
كما تهدف الي الاستفادة من خبرات كبار أساتذة الطب في مصر والخارج الذين يرغبون في أن يقدموا زكاة علمهم لأبناء مصر والعالم العربى والإسلامى ،وإقامة مركز للتعليم الطبي المستمر لفرق العمل البحثى والندوات العلمية والدورات الطبية لأبناء الجمعية والأطباء من خارج الجمعية
والجمعية الطبية الإسلامية جمعية خيرية غير كسبية سجلت بوزارة الشئون الإجتماعية برقم 2386 لسنة 1977 وتقوم على فكرة التقرب إلى الله تعالى عن طريق العمل الطبى بتيسير سبل التشخيص والعلاج لكل مريض يحتاج إليه.
و أقامت الجمعية منذ إنشائها عام 1977 , 22 مستشفى ومستوصفا فى جميع أنحاء القطر مزود باحدث الأجهزة ويتردد عليها كل عام الملايين من المواطنيين الذين وثقوا فى أمانة الاطباء وكفاءة الاجهزة والروح الإنسانية التى تسرى فى مؤسسات هذه الجمعية.
ونتيجة لهذه الروح الدافعة لدى أطباء الجمعية والثقة الغالية من الخيرين والموسرين والإقبال منقطع النظير من المواطنين توالت إنجازات الجمعية حتى بلغت منشآتها 22 وحدة علاجية متكاملة ما بين مستوصف ومستشفى مجهزة بأحدث وسائل التشخيص والعلاج وتستقبل كل منها عشرات الألوف من المرضى الفقراء ومحدودي الدخل بل من الاغنياء والقادرين الذين وثقوا فى كفاءة الأطباء العاملين وأمانتهم واطمأنوا إلى روح التكافل والمرحمة التى تسرى فى كيان هذه الجمعية وتتابعت العروض من الجمعيات الخيرية الأخرى تطلب من الجمعية إدارة وحداتها الطبية.
ويعلن
موقع الجمعية رسالتها حيث يقول : رسالة الجمعية هي التقرب إلى الله تعالى عن طريق العمل الطبي ، اذ تسعى لتيسير وسائل التشخيص و العلاج المتكامل لكل مريض يحتاج إليه مهما كانت قدراته المالية أو وضعه الاجتماعي أو حالته المرضية .. دون التفرقة بسبب اللون أو الجنس أو العقيدة .، و ترفع شعار : "نتفانى في الأداء .. ومن الله الشفاء"

No comments: