فرحتي

اصنع بطاقتك مع شبكة أفراح

Sunday, January 10, 2010

ردا علي مقال ابراهيم الهضيبي : إجرام الأقلام في حق شهيد القرآن



قدمته صحيفة الشروق اليومية في 9 يناير الجاري بأنه حفيد الهضيبي المرشد العام السادس لجماعة الاخوان المسلمين ليكتب تحت عنوان "الفرق بين حسن البنا وسيد قطب كالفرق بين السلم والحرب " كي يأخذ شرعية الهضيبي في ركوب موجة تشويه رموز الجماعة بحمق وسذاجة وغرور قبيح وافكار مبتورة في مقال نازق .

الهضيبي الشاب الذي لا زال يحبو في مدرسة الحياة ، كثيرا للأسف ما انتزع شرعية جده وحب الاخوان الجم له في عدد من كتاباته ليستعرض عضلاته المفتولة في كتابة أفكار تشويهية يزعم انها نقدا في الجماعة وانها نتاج عقل نقدي رغم انها تمزيقية مزيفة تصب صبا في اشعال المعركة الإعلامية الأمنية الدائرة علي الجماعة وتقديم دعائم وهمية لنافخي الكير فحسب .

الهضيبي الشاب انحرفت بوصلة تفكيره ، وشن هجوما أقل ما يوصف بأنه متطاول لدرجة التطرف علي الأستاذ الشهيد سيد قطب الذي علق علي المشانق مدافعا عن الإسلام المعتدل المفتاح الواقعي لحل مشاكلنا ، يوم كان هو في علم الغيب .
في بداية مقاله ظن الشاب أن الارهاب الفكري هو السبيل الوحيد لترهيب معارضيه ، واتهم مسبقا كل من سيعارضه بالبحث في نواياه كونه مخالفا علي حد زعمه ، مشيرا الي أن هذا يفقد ما اسماه الحوارالفكري جديته بينما هو من أفقد اي حوار آدابه .

إن هذا اسلوب خطير في بدايات المصائب التي سطرها الشاب المراهق فكريا عن الأستاذ الشهيد ، فضلا عن اعتماده علي دسم السم في العسل وقلب الحقائق كي يغطي علي اخطاءه ، فحاول إثبات مميزات الامام الشهيد حسن البنا في مقابل الطعن المريب في الأستاذ الشهيد سيد قطب ، ليتلاعب بالقلوب ويشوه الأفكار ويضع القمتين في موضوع مقارنة غير منطقية ولا طبيعية.

الشاب المراهق أخذ يمدح ويفسر فيما أسماه بمصطلح " القطبية " ويتلاعب بالحقائق ويشوه افكار الاستاذ قطب ضمن فقرات طويلة مجتزءاً من كلامه علي طريقة " ولاتقربوا الصلاة " رغم أن "القطبية" مصطلح امني ، ليس له قدره تفسيرية عالية كما ادعي المراهق بل قدرة تمزيقية بشعة ورائحة كريهة لا تخرج الا من أقبية الامن .

إن الشاب المراهق يقدم لجلادي الظلام بجهل او بعلم صك شرعية مزعومة لهذا المصطلح الذي يجلس بسببه أبناء جماعة الاخوان وقياداتهم الساعات تلو الساعات لمناقشته ودحضه في هذه المقرات السوداء كونه توصيف مسموم وخطير لا وجود له مدرسة الاخوان منهجا ورؤية وحركة قيادة بصدق وعدل وحق .

ان اتهام الشاب المراهق لقيادات الجماعة المنتخبة مؤخرا بانهم قطبيون هو اتهام باطل وأمني بني علي ضلال والتباس وهرطقة ، يلعب علي تشويه القيادات بلا أدني دليل ، ويضع الجماعة في غير مكانها المعتدل لحاجة في نفس يعقوب .

إن زعم المراهق فكرياً أن الاستاذ قطب كان صاحب " ضلال بين " و"رؤية استعلائية علي المجمتع وشعور انفصالي " هو هاجس بشع ومريض ، يخالف حقيقة الاستاذ قطب الذي وضع في الفكر الاسلامي روحا جديدة أذكت مشاعر وعقول وافكار أجيال وراء أجيال ، حملت مشعل الدعوة الي الله باعتدال ولطف وتسامح وانفتاح .

لقد ضل المراهق الصغير ضلالا بينا عندما زعم أن "الفرق بين حسن البنا وسيد قطب كالفرق بين السلم والحرب "بينما كان الاثنان يرغبان في السلم ويدعوان الي السلم ولكن " سلم " مبني علي كرامة وحرية واستعلاء علي الشهوات ارضاء لله وترسيخا لأسس مجتمع غير جاهل بحقائق دينه وجمالها وروعتها .

إن اجتزاء نصوص من كتب الاستاذ الشهيد سيد قطب وتوليد معاني منها قسراً وعدواناً من فقرات بعينها من كتب الشهيد كان منهجا للشاب المراهق طوال مقالته ولذلك أخرج الاستاذ الشهيد في صورة بشعة غير لائقة بقامته ولا تاريخه ولا مرتبطة بمنهجه الفكري .

رحم الله الشهيد سيد قطب حيا وميتا ، فقد أوذي في دنياه من أيدي القهر والبطش وأوذي بعد استشهاده علي يد السذج ورواد " النقد التشهيري المريض " وغلاة عشق النصوص المنغلقين .


يقول الاستاذ الشهيد في كتابه الرائع " المستقبل لهذا الدين " : ان الاسلام منهج .. منهج حياة .. حياة بشرية واقعية بكل مقوماتها " ص 55 ، ويوضح " المقومات المنظمة لشتي جوانب الحياة البشرية ، الملبية لشتي حاجات الانسان الحقيقة ، المهيمنة علي شتي أوجه النشاط الانسانية " .


إن كتابات الاستاذ الشهيد سيد قطب القيمة العظيمة لا تصلح أن نفصلها عن بعضها البعض ، حيث يفسر بعضها بعضا ، ولا تصلح ان يتلقيها طفلا يحبو في بدايات الفكر الاسلامي فكل وقت له آذانه فضلا عن انه لا تصلح ان تدرس دون معلم ، فمن اتخذ كتابه اماما ضل .


وفي مدرسة الاخوان درس أبناء الجماعة كتب الشهيد قطب ، ولم يات لهم هاجس التكفير أو التجهيل او الانعزال كما جاء الي المراهق ، فقد حاربوا ولايزالون من أجل الانفتاح علي المجتمع والارتقاء بأخلاقه واصلاح أحواله ويحاسبون من حكومة الحزب الوطني الفاسد علي الخروج للمجتمع ودخل من دخل من قيادات وكوادر الجماعة السجن بسبب المنهج الاصلاحي المنفتح علي المجتمع ،أما الذين انحرفوا في جماعات الفكر الاسلامي الاخري بسبب زعمهم أن "قطب" دعم مواقفهم الخاطئة فهذا اجرام تتحمله سياسيات انظمة مستبدة لا أفكار مفكر معتدل دفع ثمنها غاليا .


وليسمع المراهق الصغير الذي اتهم الشهيد سيد قطب بمحاربة الابداع والفكر وهو يقول في نفس الكتاب ص 88 : ان بعض الناس تظن ان هيمنة المنهج الايماني علي الحياة ، من شانه طرد العلوم المادية وتنحيتها عن الحياة ، هو وهم ساذج بل وهم مضحك " ويضيف : الاسلام بالذات كان هو الاعلان الشامل لحرية العقل البشري تجاه الكون المادي وقوانيه وقواه ومداخرته ، وكان الايذان العام بانطلاق هذا العقل ليعمل ويبدع في ذلك الملك العريض الذي استخلفه ربه فيه " ، وطالب الشهيد في هذه الفقرة بالرجوع الي كتابه " خصائص التصور الاسلامي ومقوماته التي وصفها بالابداعية مشيرا الي أن أدوات هذه المقومات ، قابلة دائما للتطور والترقي وان الاسلام يدفع هذا النمو ويقوده .

وفي تقديري أن هذا المقال كان كغيره من المقالات التي واكبت الانتخابات الدايمقرطية الاخيرة للجماعة ، تصب بعلم أو بجهل في ترسيخ مفاهيم انشطارية بذيئة بين صفوف الاخوان لاحداث صورة ذهنية مغايرة عن الجماعة وابنائها واحداث خلخلة للتماسك الفكري الرائع الذي بني علي أصول عشرين سطرها الامام البنا وزاد فكري وروحي حفره الأستاذ قطب وتوجيهات ايكانية رسخها مربو الجماعة وتجارب حركية نقلتها قيادات حكيمة ومصلحة لابنائها في توافق يمنع الزلل الذي ابتلي به المراهق الصغير .

رحم الله الشهيد سيد قطب والمرشدين حسن والمأمون الهضيبي والامام الشهيد حسن البنا ، ورحمنا عزوجل من مدعي التنظير والمتطاولين .

16 comments:

إبراهيم الهضيبي said...

كنت أتمنى أن أرد على ما كتبت لكني لم أجد فيه كلمة واحدة تتناول مقالي، وكل ما قمت به هو اتهامي بالضلال ومعاداة الدعوة، وهي اتهامات ليست جديدة، والله حكم بيني وبينك، وما شهدنا إلا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين
وعلى كل فالعنوان من صنع الجريدة، وهو أصلا اقتباس من المستشار البشري (ولا أظنه مراهقا)، وهذا رأي العلامة القرضاوي (ولا أظنه كذلك أيضا)، ورأي الأستاذ فهمي هويدي، والأستاذ فريد عبد الخالق، وجدي المستشار المأمون الهضيبي، وكلهم نقلت شهاداتهم، وكلهم إلا جدي رحمه الله أحياء وقرأوا هذا الكلام ولو كان باطلا لردوه
وجدي موقفه من ذلك معروف ليس لي فقط ولكن لأناس كثر
إن كان هؤلاء على ضلالة وأنت صاحب الحق المبين فلابد أنك في منزلة تقترب من الإله في العلم، ما شاء الله

حسن محمود القباني said...

صنع الجريدة من الممكن ان ترد عليه اذا لم توافق عليه ولكنك صمت .
والاقتباسات مجتزءة من سياقها طوال المقالة
وقطب الذي وصمته بمحاربة الابداع والفكر لم اسمع احد غيرك يقول هذا الكلام الغريب وهو احد اعمدة الفكر والادب
وقطب الذي وصمته بتجهيل المجتمع وتكفيره بيء من اتهامك براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام
وانا ليس اله ولا انت ، وانا لم انتزع شرعية مرشدنا الحبيب في عنوان مقالتي كي اكتب لاني جدي لم يكن مرشدا في الجماعة
استكمل ادواتك جيدا قبل ان تتكلم عن الشهيد قطب
وعلي فكرة انا دافعت في غيابتك عن بعض الافكار الاصلاحية التي كتبت عنها من اجل الارتقاء بالدعوة ولكن انت من بدأت بالعدوان علي قطب و تستخدم مصطلح أمني في وثف قيادات الجماعة
فلتراجع نفسك يا اخي في الاسلام

حسن محمود القباني said...

انا لم اتهمك بالضلال ومعادة الدعوة بل اتهمتك بالمراهقة ، وتشويه رموز الجماعة لكن الضلال انت من وصفت به قطبا ، ومعاداة الدعوة ده حكم لم اصدره عليك اطلاقا

إبراهيم الهضيبي said...

إذا كانت اقتباساتي مجتزأة فأعدها أنت إلى سياقها وافضحني على رؤوس الخلائق
وأنا لم أستغل اسمي في النشر، واسألهم في الجريدة عن ذلك، وإن لم تفعل فلا تقف ما ليس لك به علم، والطريقة التي تم تقديم المقال بها إنما تغيرت فجأة بسبب مواقفة نشره لذكرى وفاة جدي رحمه الله، والمقال كان سينشر قبل ذلك بأسبوعين ولكن الأحداث الأخيرة في الإخوان أجلته
وعنوان المقال الذي أرسلته به كان: بل دفاع عن الشهيد سيد قطب، لأنني أرى المتعصبين لأرائه من أمثالك هم من أساؤوا إليه في الحقيقة، ولو قرأت المقال لنهايته لعلمت ذلك
والدكتور القرضاوي والشيخ عبد المنعم تعيلب وغيرهم يرون أن منهج الأستاذ قطب خارج عن منهج أهل السنة والجماعة، فرد عليهم ذلك بدلا من إساءة الأدب معي
ومصطلح القطبية ليس أمنيا فراجع معلوماتك لأن من أطلقه هم الإخوان أنفسهم، ويسأل في ذلك من تبقى من الإخوان ممن لم يكونوا على منهجه
بدلا من الإساءة وسوء الأدب اذهب وقم ببعض الواجب البحثي وافضحني
رد شهادة جدي التي نقلتها
رد شهادة الدكتور فريد
أو الأستاذ فهمي
رد تحليل المستشار البشري
أو الأستاذ الصروي
أنا لم أضع فكرة واحدة في هذا المقال إلا ودللت عليها من كلام الأستاذ قطب شخصيا، ومن كتاباته الأخيرة تحديدا (المعالم والظلال) لسببين، أولهما أنه تبرأ من كتبه السابقة واعتبر أن ما يمثله هو هذه الكتابات فحسب، وذلك وارد في شهادات الكثير من معاصريه ومنقول في مذكرات القرضاوي وفي شهادة جدي المأمون التي نقلها لي، وثانيها أن المعالم والظلال هو ما يتم تدارسه في الإخوان

أقول لك: أنا قرأت الظلال من الجلدة للجلدة، صفحة صفحة وكلمة كلمة، وقرأت المعالم، وهذا الدين، والمستقبل لهذا الدين، والعدالة الاجتماعية، قرأت كل ذلك لأكون تصورا عن أفكار الأستاذ قطب، فماذا قرأت أنت منه لترد علي وتتهمني بما اتهمتني بما بما يدل على مستوى من الأدب لن أنزلق له في الكلام؟

هذه الأفكار وهذه المقالة تحديدا راجعها قبل النشر، وبنصها هذا الذي نشرت به عدد من المفكرين والعلماء والأساتذة الأفاضل من الإخوان وخارجهم، والجزء الخاص بالفرق بين أفكار الأستاذين البنا وقطب راجعه الأستاذ فهمي هويدي قبل أشهر وأثنى عليه، وهو الذي ضلط نص كلام شهادته، وكان ذلك لمقال أعددته للنشر عن هذا الموضوع وقتها ثم رأيت تأجيله

قل كلاما له معنى أرد عليك، أو استمر في هذا التخبيط يمينا ويسارا ولن أسامحك وحسابي وحسابك عند الحق العدل

حسن محمود القباني said...

انت من تتخبط الان ، كلامي واضح انت اتهمت قطب صراحة بتهميش الفكر والابداع انت وصفت مشروعه بالحرب ، قلت ان قطب غايته هي رفض الانتماء للمجتمع
انت تعطي شرعية لمصطلح أمني هو القطبية بعلم او بجهل واذهب واسأل الاخوان كم هي المناقشات عقيمة حول هذا المصطلح في مقرات الظلام
انت كتبت باسم حفيد الهضيبي ، وهذا استغلال لاسم مرشدنا الحبيب بالباطل
انت تهتم قطب انه ضلال ضلالا بينا

إبراهيم الهضيبي said...

أول حاجة مأمون الهضيبي رحمه الله جدي قبل أن يكون مرشدك، ودمه يجري في عروقي، وقد تربيت في بيته، ولا أظن أحدا يحبه كما أحبه، ولا أظن أحدا تعلم منه كما تعلمت، ولا أظن أنه فتح قلبه لأحد كما فعل معي
وبعد فلا دخل لك به على الإطلاق، ولا بعلاقتي به، كفى سفاهة بإدخال أسرتي فيما أكتب، هذا إسلوب دنيء لا يقوم به إلا من يعجز عن مناقشة الأفكار، وقد قرأت بعض تدويناتك السابقة وبها فهمت

أما في الموضوع: أعود وأقول: أنا في المقال قمت ببحث عرضت فيه بعض مواقف العلماء والمفكرين، وبعض أفكار الأستاذ قطب، وبعض الشهادات التاريخية

أنت تعترض على القول بأن فكر الأستاذ قطب هو فكر الحرب، وانا أقول هذا تعبير المستشار البشري وأنا نقلته عنه بين قوسين، ولا أظن أنه يوجد على الساحة الآن قامة فكرية بحجم المستشار البشري، وقد حاول الدكتور عبد الرحمن في مقاله لي كلام أستاذنا المستشار، فقمت أنا بضبطه، والحقيقة أنني أيضا أخذت مقال الدكتور عبد الرحمن للمستشار وعرضت عليه ما نسبه إليه الدكتور زورا، فما كان من سيادته (وهو صاحب أدب جم) إلا أن ابتسم وقال: لا حول ولا قوة إلا بالله

أنا أقول أن أفكار الأستاذ قطب تهمش الإبداع والفكر، وذلك لسبب واضح وهو أن الرجل يرى أن الوقت ليس مناقشة التفصيلات الفكرية، فالصراع عنده ليس صراعا سياسيا فكريا وإنما هو صراع عقدي، وبالتالي فالأفكار فيه مؤجلة، والسؤال الأساسي أأنت مع الجماعة المؤمنة أم لا؟ وهو منهج مخالف لمنهج الأستاذ البنا، وقد نقلت من المعالم النصوص التي تدعم ما أقول، وأنت قلت أنني أخرجتها من سياقها، ولم تدلل على ذلك، ربما لأنك لم تقرأ المعالم والظلال أصلا وإنما تعصبت للأستاذ قطب، على نحو استحللت به اتهامي بالتزوير، وحسابك عند ربي المنتقم

أنا قلت أن مشروع الأستاذ قطب هو مشروع انعزال عن المجتمع، وهو ما لا يخالفني فيه أحد، بل حتى الدكتور عبد الرحمن أشار لبعض ذلك في كلامه، وعلى كل فأنا مرة أخرى نقلت نصوصا من المعالم والظلال تدلل على ما أقول، ومرة أخرى أنتظر أن تفضحني وتريني كيف أن هذه النصوص مبتورة من سياقها، يا سيدي بلاش..اعتبرني جاهل وعلمني، بس بلاش تكتفي بالقول بأنها مبتورة ثم لا تنقلها كما هي، على الأقل علشان خاطر القراء يستفيدوا من معاليك وتنقذهم من ضلالي البين
أو على الأقل لتثبت لي أن هناك ما يستحق المناقشة، وأن هناك من قام ببعض الجهد الفكري الذي يمكن معه المناقشة، أما الكسل البحثي والاكتفاء بإلقاء الادعاءات فهو تعصب أعمى
أما مصطلح القطبية فهو ليس أمنيا، ولعلم معاليك أنا أول مرة أسمع فيها هذا المصطلح كانت من جدي المأمون، وسمعته بعد ذلك من مولانا الشيخ القرضاوي، وسمعته من عدد كبير من أفراد عائلتي ومن العلماء والمفكرين الإسلاميين الكبار، جزاهم الله عن الأمة خيرا ونفعنا ونفعكم بعلومهم آمين

هذه آخر مرة أرد عليك، اللهم إلا إذا فضحتني وبينت جهلي وقتها أعدك أن أخرج مطئطئ الرأس معتذرا عن جهلي

أما غير ذلك، فاعلم أني سائلك عن كل ما قلته في حقي بين يدي ربك الجبار

حسن محمود القباني said...

لماذا وافقت اذن علي تصدير " حفيد الهضيبي " علي عنوان المقال في صدر الصحفة الاولي من الشروق ... وهذه ليست اول مرة
ثانيا : انا اكتب باكثر من اسلوب ولي مقالات منشورة في اماكن اخري ارد بها واناقش بها واعرض بها ما اريد ، ولك وقت اذان ، وانا كتبت بهذا الاسلوب الذي ازعجك لانك نزلت في الكتابة عن الشهيد لمستوي لا يصلح معه الا هذا الرد الطبيعي

أنا قرأت ودرست الظلال وقرأت المعالم ولكني لم أقرأ فيهما ما زعمت عن الشهيد،و لم اقف عندهما وهذه هي مشكلة امثالك ، فكتب الشهيد تفسر بعضها بعض وتوضح بعضها بعضا
القطبية مصطلح امني ، خرج اول ما خرج لتقسيم الاخوان في السجون ، فهذا قطبي وهذا بنائي نسبة للامام البنا ، وما قمت به كان الغرض منه فرد مساحات لتقديم شرعية للمصطلح للاعلاميين والامنين وانت كنت للاسف احد ادوات المعركة المقبلة التي سيتم استخدام المصلطح فيها بقوة بعد ان احبط الاخوان مصطلحي التيار الاصلاحي والمحافظ
وانت لم تقرأ مقالك جيدا فيما يبدو أنت مكثت في مقارنة طويلة علي لسانك بين البنا وقطب تمثل رايك الشخصي لا راي المستشار الذي أجله كشخص ولي حق الاختلاف مع بعض كتابته كما تفق مع معظمها .
و قطب رد عليك في مقالتي بنصوص من كتاب المستقبل لهذا الدين تنفي ما اتهمته به يا اخ الاسلام
قطب يهمش الفكر والابداع ده نكتة الموسم بحق وتعبر عن مراهقة بحثية ان صح القول انك هناك ثمة اداء بحثي في المقالة الفخ
واخيرا .. انت طالبت ان نقف امام الله وانا مستعد لهذا ، ومعي الخوف منه عزوجل وفضلا عن حقائق زللك المبين .
وكفانا هذا ، وقدرني الله واياكم علي فعل الخير ومساندة الاعتدال والاصلاح في مصر وحسبنا الله ونعم الوكيل انه نعم المولي ونعم النصير ونعم المعين

حسن محمود القباني said...

والكلمة الاخيرة لا تكن كجمال مبارك وتنتزع شرعية وجودك من ارتبطك بجدك الحبيب الذي انتمي للفكرة كما انتمي العبد الفقير اليها ن فنحن جميا اخوان ولا يوجد عندنا مبارك و ومبارك الابن .
ولا تكن اداة في ايدي أحد يستعملك ضد الجماعة ...
اللهم بلغت اللهم فاشهد

إبراهيم الهضيبي said...

أعود مرة أخرى فأقول:

افضحني قلت لك
بين للناس كيف أنني أجتزئ من كلام الأستاذ قطب
والله لن تستطيع لأنني لم أفعل ذلك
وأنا أضعك أمام هذا التحدي ولن أحيد عنه
إما أن تكون مدعيا كاذبا جاهلا، وأما خاطئا معتذرا، وإما أن تفضحني فتبين سوء منهجي

أنا لم أوافق على تصدير المقال بحفيد الهضيبي، واعترضت على ذلك، وبالمناسبة هذه أول مرة يحدث فيها ذلك خلافا لما تزعم
حدث قبل ذلك في تصريحات صحفية، أغلبها لم يكن أصلا صادقا، أو كان ترجمة في الصحف المصرية لمقالات نشرتها بلغات أخرى فأخذت منها الصحف المصرية بشكل خبري وهو أمر لا سيطرة لي عليه بحال
أما في المقالات فأتحدى أن تجد مقالا واحدا يبين صدق دعواك ويخرج بك من دائرة رمي الناس بالباطل

موضوع أن قطب صاحب فكر حرب هو عنوان مقال للبشري
والقرضاوي يقول إن منهجه مخالف لأهل السنة والجماعة
والشيخ عبد المنعم تعيلب يقول كلاما أشد قسوة من هذا
والأستاذ فهمي هويدي له نفس الرأي
وكذلك الدكتور العوا
وأنا نقلت نص شهادة جدي
وشهادة الدكتور فريد عبد الخالق
وعندي شهادات أخرى ولكن أكتفي بهذه
هل هؤلاء أمن؟
أم جهلة؟
أم أنك أحرص على الدعوة منهم
وأفهم للشرع من الشيخين القرضاوي وتعيلب
وأعلم بثوابت الجماعة من مأمون الهضيبي وفريد عبد الخالق
وأدرى بالفكر من العوا والبشري وهويدي؟

تعصب أعمى
وإذ لم يهتدوا به فسيقولون هذا إفك قديم
إنا وجدنا آباءنا على أمة
نفس المنهج
تعصب وإهدار للعقل
ولكن ربنا يقول
بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره

أما أسوأ ما في الموضوع فهو سوء الأدب

ربنا يهديك

وعلى كل فأنا أسامحك على الاساءات الشخصية المتعددة

ونفسي تقرأ تعليقات الناس على مقالك لتعلم أن اتهام سوء الادب مستطرد على نحو أنصحك معه بمراجعة نفسك

وأنا لن أعود لهذه الصفحة ثانية
فإن أردت التواصل معي لتعلمني بنتيجة بحثك في اجتزائي لكلام الأستاذ قطب فبريدي موجود ومعلوم

والسلام

إبراهيم الهضيبي said...

تعليق أخير على مستوى الأدب في الحوار
أعترف أنك غلبتني بالقاضية في سوء الأدب
ولن أستطيع مجاراتك في هذا
وهذا لا يعيبني في شيء بفضل الله
فليس هدفي أن أسيء إليك
ورضي الله عن سيدنا الإمام الشافعي الذي قال: جاهل واحد يهزم في المناظرة ألف عالم
وقال
ولو كنت ذا حمق لكنت أسافهه

أنصحك أن تأخذ كلامك هذا إلى مكتب الإرشاد أو أي تربوي في الجماعة لتريهم بفخر قدرتك على الدفاع عن الإسلام والجماعة، ومستوى الأدب الذي تتعامل به

ثم تأخذها إلى أي باحث محترم لينبئك عن المستوى البحثي في مقالي، ومستوى الهمبكة في مقالك وتعليقاتك

مرة أخرى: هذا المقال الذي تسفهه لم تستطع الرد على كلمة واحدة منه

حسن محمود القباني said...
This comment has been removed by the author.
حسن محمود القباني said...

أولا : هذه افكارك وكلها قائمة اجتزاء الكلام من سياقه ،وهذا ما قاله المعلقون علي منتدي شباب الاخوان ::

والاختلاف الرئيسى بين مشروعى الأستاذين البنا وقطب يتمركز حول نقاط محددة، أولها الموقف من المجتمع، فالأول صاحب مشروع اندماج، والثانى صاحب مشروع انفصال شعورى لا يشعر بالانتماء للمجتمع، وغاية البقاء الجسدى فيه هى استقطاب أفراده للتنظيم، ويظهر عدم الانتماء للمجتمع فى الرفض الكامل لمفاهيم كالقومية والوطنية، واعتبارها من مظاهر «الشرك الخفية: الشرك بالأرض والشرك بالجنس والشرك بالقوم» لأنه «لا جنسية للمسلم إلا عقيدته» لأن الإسلام لا يعترف إلا بآصرة «العقيدة الإسلامية وحدها دون أواصر الجنس والأرض واللغة واللون والمصالح الأرضية القريبة والحدود الإقليمية السخيفة»، كما يقول فى المعالم.

ولا شك فى اختلاف هذا عن مشروع الأستاذ البنا، الذى مدح ــ فى رسالة دعوتنا ــ فى معانى الوطنية «حب الأرض وألفتها والحنين إليها والانعطاف نحوها»، وكونها دافعة للعمل «بكل جهد لتحرير البلد من الغاصبين وتوفير استقلاله وغرس مبادئ العزة والحرية فى نفوس أبنائه،» وكذلك «تقوية العلاقات بين أبناء القطر الواحد»، ولم يرفض منها إلا «تقسيم الأمة إلى طوائف تتناحر وتتضاغن وتتراشق بالسباب وتترامى بالتهم»، وقال مثل ذلك فى القومية، ولا شك أن الفرق واضح، فيمكن التعبير عن مشروع الأستاذ قطب بأنه مشروع الانتماء الأوحد، ومشروع الأستاذ البنا بأنه مشروع توازن دوائر الانتماء.

ومشروع الأستاذ البنا هو مشروع انفتاح على المجتمع وتواضع يعرف أن الجماعة لا تمثل الإسلام، وإنما هى جماعة بشرية قابلة للخطأ، وهى لذلك لا ترى بأسا فى أن «يتقدم إلينا من وصلته هذه الدعوة.. برأيه فى غايتنا ووسيلتنا وخطواتنا فنأخذ الصالح من رأيه»، مؤمنة بأن أن «مع كل قوم علما، وفى كل دعوة حقّا وباطلا»، أما مشروع الأستاذ قطب فهو مشروع استعلاء على المجتمع اقتناعا بضلاله البين والحق المطلق للجماعة (من حيث إنها الفئة المؤمنة بين أناس جاهلين)، مما يوجب أن»نستعلى على هذا المجتمع الجاهلى وقيمه وتصوراته.. إننا وإياه فى مفترق طريق، وحين نسايره خطوة واحدة فإننا نفقد المنهج كله ونفقد الطريق».

ومشروع الأستاذ قطب يهمش الإبداع والفكر، فهو يؤجل كل قضية فكرية مقابل سؤال أساسى هو عنده القضية كلها: أأنت مع الفئة المؤمنة أم ضدها؟ ويرى تأجيل طرح كل قضية فكرية لما بعد «إقامة مملكة الله فى أرضه»، ويعتبر الدخول فى القضايا الفكرية والرد على تساؤلات العامة وتقديم مشروع إسلامى متكامل من علامات الضعف والهزيمة النفسية.

والأستاذ البنا قدم فى رسائله الحلول الواقعية الإجرائية، والاسترايجية الفكرية للمشكلات التى رآها، وقدم عرضا كاملا لمشروعه وموقفه من القضايا والمفاهيم المختلفة، والفرق هنا هو الفرق بين مشروع ثورى لم يأخذ من العنف إلا موقفا مؤقتا، بمعنى أنه كان يرى أن الوقت غير مناسب لاستخدامه؛ «فلا ضرورة فى هذه المرحلة لاستخدام القوة»، وبين مشروع إصلاحى يؤمن بالنضال الدستورى.
----------
هذه الافكار تدليس وكذب بواح علي الشهيد قطب ...
___---------
هذه الافكار رد عليها قمم شامخة في ملف قوي نشره موقع اخوان اون لاين هذا لينكه

http://www.ikhwanonline.com/Article.asp?ArtID=23036&SecID=114

أرجوك ان تستفيد منه
----------
ثانيا : انا مصر انا لم اسيء الأدب معاك ، واني كتبت بما يليق بكتابتك ، وباسلوبها ، فان كنت كتبت باسلوب مهذب ومحترم عن الشهيد كنت بادرت بكتابة المقال باسلوب آخر ، وواضح انك لا تفهم بعد أسلوب كتابة مقال رد علي متطاول
------------
ثالثا : دائما انت تبارد بوضع امام قمم شامخة في الفكر الاسلامي كي يكون كلامي ردا عليهم وهذا ما لم يحدث ، لسبب بسيط اني رددت عليك انت علي مقال نازق لك انت
------------
رابعا : أي عقل اهدره ، واي تعصب ارتكبه ، فهذا جرم يصعب علي ان افكر فيه لا ان اقوم بارتكابه
-----------
الحرص علي الدعوة ليس عيبا ، والرد علي المتطاولين في هذا التوقيت بالذات واجب في وجهة نظري خاصة مقالتك ، لانه سيتم استخدامها في ترويج مصطلح القطبية باسم جدك الحبيب الذي صدرته الصحيفة بخبث حتي يتم استخدام المقال كما تم استخدم غيره في ترويج مصطلحي الاصلاحيين والقبطيين
----------------

واكرر للمرة الاخيرة لا يوجد ثمة جهد بحثي في مقالتك ، هو تطاول وسوء أدب بحق شهيد القرآن وتابع منتدي شباب الاخوان وشوف التعليقات _____

واخيرا انا اكتب الاسلوب المناسب في الوقت المناسب
و انا قلت لك أمس انا مستعد انا اقف امام الله عزوجل معاك ومعي مستندات أخطاءك في حق شهيد اغتاله السذج والمستبدون
--------------------

AbdElRaHmaN Ayyash said...

لو كنت أعرف أن مثل هذا الحوار يدور هنا لما حاولت ان اكتب كلمة في موضوعك على المنتدى

AbdElRaHmaN Ayyash said...

تعرف يا حسن ...
مشكلتي الآن ليست في المقال ولا في اسلوبك في الرد ..
مشكلتي الأساسية أن الجميع .. بما فيهم المتفقون معك في رفض رؤية مفال الهضيبي او مصطلح القطبيين او الحديث عن فكر الاستاذ سيد رحمه الله ، كل هؤلاء معترضون على أسلوبك ، و أنت لا تفكر مجرد التفكير في الاعتذار او اعادة طرح الموضوع
و هذا من التكبر المهلك
راجع التعليقات على المنتدى ، لتدرك ان هناك اتفاقا معك في نقد مقال الهضيبي ، و اختلافا كاملا حول أسلوبك السيء في نقده .
على العموم ..
ربنا يوفقك

حسن محمود القباني said...

بوركت ياعياش
ولكن الامر ليس كذلك ليس بيني وبين ابراهيم اي سوابق كي اتحمل عليه لاقدر الله ولكن هو سب قطب هو شوه قطب هو يسير في الحملة الاعلامية المقبلة علي الجماعة باعطاء شريعة لمصطلح القطبية
وحدة المقال امر طبيعي في مقالات الرد

Mohamed said...

انت يا استاذ حسن فعلا زي ما قال الاستاذ عياش