فرحتي

اصنع بطاقتك مع شبكة أفراح

Friday, February 5, 2010

غضب قضائي ضد تشويه تاريخ نادي مصر

في أول رد فعل غاضب تجاه حذف المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة تاريخ نضال المجالس السابقة ضد تغول الحكومة من على الموقع الإلكتروني الرسمي للنادي، أكد المستشار خالد قراعة وكيل نادي القضاة "قائمة الاستقلال" رفض القائمة لما حدث وتشاورها لاتخاذ موقف منه قبيل انعقاد جلسة المجلس 16 فبراير الجاري.

وكشف المستشار قراعة لـ(إخوان أون لاين) أن المستشار الزند وصف في اجتماع سابق هذا النضال المنشور على موقع النادي الرسمي القديم بأنه "سوءات لا يجب أن تطلع الأجيال المقبلة"، مضيفًا أن القائمة ستتشاور سويًا لاتخاذ موقف وتحرك ضد ما حدث.

وأضاف أن ما فعله المستشار الزند لا يصح وهو سلوك "الفراعنة" الذين كانوا يأتون للحكم ويكسرون كل مشاهد من قبلهم، مشيرًا إلى أن الحذف لن يؤثر على تاريخ النادي لأنه سجل في التاريخ وهناك شهود عيان عليه أحياء يرون للأجيال المقبلة نضال رموزهم ضد تغول الحكومة على ناديهم وحصارها له.

وأوضح أن الحذف أتي على إنجازات النادي التي تمت في المجلس السابق وهو مقصود كي يتم نسب أي إنجاز جديد إلى المجلس الحالي فقط وإضاعة سجل الإنجازات الأخرى.

وأشاد المستشار قراعة بكشف موقع (إخوان أون لاين) للتاريخ المحذوف، ودعا القضاة وشبابهم إلى الاطلاع على الفقرتين المحذوفتين على الموقع لمعرفة فداحة ما حدث.

واستنكر المستشار أحمد مكي نائب رئيس محكمة النقض وأحد رموز تيار الاستقلال الحذف، مؤكدًا أنه "سلوك غير قضائي ولا حضاري ولا إنساني" على حد وصفه، مشددًا على أن تاريخ النادي ملك مصر ولا يستطيع أحد أن يحذفه من تاريخها.

وأوضح أن حذف المستشار الزند للمواد التي تتحدث عن نضال النادي من الموقع الجديد خطأ كبير لا يستقيم مع حياة القاضي الذي لا يصح حكمه إلا إذا أثبت الدفوع والاعتراضات بلا حذف، مشيرًا إلى أن اختلاف المستشار الزند مع أسلوب المجلس السابق لا يترتب عليه إطلاقًا حذف تاريخ النادي ونضاله.

وأضاف المستشار مكي أن القرآن الكريم أثبت بين دفتيه كلام المعارضين والكفار والذين سبوا وآذوا الرسول ورد عليهم بمواجهة وحوار عالٍ ولم يقم بمثل هذا.

ودعا المستشار مكي أعضاء مجلس الإدارة إلى اتخاذ موقف مما حدث داخل المجلس وإعلان رفضهم له، مؤكدًا أن المبادئ القضائية والديمقراطية أصيبت في مقتل بسبب ما حدث.

وحذف الزند في الموقع الإلكتروني الجديد- الذي حلَّ محل الموقع الإلكتروني الذي أُنشئ في عهد المستشار زكريا عبد العزيز رئيس النادي السابق وقرر إلغاءه- حذف من باب التعريف بالنادي فقرة كاملة تحت عنوان "النفقة.. وذهب المعز"، تتحدث عن الأزمة المالية التي تهدِّد النادي بسبب تلاعب الحكومة بالدعم المالي الخاص بالنادي منذ نشأته، ووقفه في عهد المستشار عبد العزيز.

كما حذف الزند تاريخ النادي منذ عام 1963م، والذي احتوى على مواجهات النادي مع الحكومة سنوات 1963، 1968، 1986، 1990، 2006م.

وحذف الموقع الجديد أيضًا أخبار النادي خلال فترة المستشار زكريا عبد العزيز رئيس النادي السابق ومنشئ الموقع، وتقرير لجنة تقصي الحقائق حول أزمة التفتيش القضائي مع القضاة المحالين إلى الصلاحية.

وانفرد (إخوان أون لاين) بنشر نص الفقرتين المحذوفتين من الموقع الجديد، والتي وصفها مراقبون بأنها تكشف موقف قائمة المستشار الزند من استقلال القضاء وموالتها للحكومة.

http://www.ikhwanonline.com/Article.asp?ArtID=59964&SecID=230










No comments: